إطلاق مبادرة خبز وماء على أماكن مهمشة بخان يونس

خان يونس – المكتب الإعلامي :
أطلقت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل مبادرة تقديم خبز وماء، على محتاجين في مناطق مهمشة، وذالك بالتعاون مع لجنة حي المواصي بخان يونس، جنوب قطاع غزة.
وأكد رئيس الجمعية د.رامي الغمري أن الأزمة الصحية التى تجتاح العالم، تضع الجميع في تحمل المسؤلية الإجتماعية وتقديم يد العون لكل محتاج رغم الظروف الإقتصادية التى يمر بها قطاع غزة جراء الحصار .
وافاد ان جمعيته اعلنت حالة الطوارئ بسبب فايروس كارونا المستجد الذى اصبح وباءا منتشرا في دول العالم، وبات يشكل خطرا على حياة الفلسطينيين بسبب اصابة عدة حالات في قطاع غزة.
واعلن ان الجمعية اطلقت حملات رش وتعقيم في عدة مناطق بخان يونس شملت سوق حي الامل وميناء الصيادين ومرقع الشرطة البحرية والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية واكشاك البيع الخاصة بالمصطافين في بحر خان يونس
واضاف انه تم اطلاق مبادرة خبز وماء لاستهداف الأماكن المهمشة البعيدة عن مركز المدينة وذلك بالتعاون مع لجنة حي المواصي و بالتوافق مع بلدية خان يونس بعد المؤتمر المركزى الذي انطلقت فعالياته من امام البلدية بمشاركة المؤسسات المجتمعية ولجان الأحياء برئاسة لجنة الطواري المركزية للمحافظة التى تضم الصحة والتعليم وقوى الأمن والتى كان لجمعية إعمار ولجنة حي المواصي الدور الرئيسي المبادر لتشكيل الجسم تحت رعاية بلدية خان يونس.
وأوضح الغمري أن حملة توزيع خبز وماء، مستمرة في محافظة خان يونس حتى إنتهاء أزمة كارونا، داعيا فاعلي الخير بالمساهمة لإنجاح الحملة، التي تستهدف فقراء ومحتاجين ضاقت بهم سبل الحياة وفرص العمل.
وأكد الغمري أن جمعيتة بصدد إطلاق عدة مبادرات جديدة في محافظة خان يونس، بالتعاون مع نشطاء ولجان أحياء ومؤسسات ، للتخفيف عن المواطنين في ظل أزمة كارونا.
من جانبه أكد أحد أبرز نشطاء المحافظة، عضو لجنة حي المواصي، بسام الشنا على ضرورة تكاتف وتوحيد الجهود في ظل الوضع الاقتصادي الصعب،وخطورة الوضع الصحي المستجد لتجاوز هذه المرحلة، مبينا أن حملة خبز وماء جاءت لإبراز أهمية التبرع ولو بالقليل لمساعدة المحتاجين في لقمة الخبز واضاف :”ما نقوم به هو بناء جسور الثقة بين المتبرع والمحتاج، وأن الخير وثقافة العطاء موجودة بين كافة فئات المجتمع، و كما قال شاعرنا الكبير محمود درويش ” وانت تعد فطورك فكر بغيرك “

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *