مركز “بسمة للسمعيات والتخاطب” يعقد لقاءه الدوري مع ذوي الأطفال زارعي القوقعة

للاطمئنان عَليهم ومُتابعة أوضاعهم .. عَقَدَ مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابِع لِجمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرهِ الكائن بمُحافظة خان يونس لقاءَهُ الدوري مَع ذوي الأطفال زارعي القوقعة الذينَ تمَّت الزراعة لهم مِن خلال “إعمار” عَبرَ مَشروع (زراعة القوقعة الإلكترونية) المُمول مِن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت.
بدورهِ رحَّبَ مُدير التأهيل في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم بالأطفال وذَويهم، مُعبرًا عن سَعادته بما وَصلَ إليه الأطفال مِن تحسّن وتقدّم بَعدَ زراعة القوقعة الإلكترونية التي نقلتهم مِن حياة الصمتِ المُوحش إلى جمال نعمة السمع والكلام والتفاعل مَع الآخرين.
وأكّد “إسليم” أنَّ الدور الأهم في مَرحلة تأهيل الأطفال تعود لِذوي الأطفال ومَدى اهتمامهم في تأهيل ورعاية أطفالهم في المَنزل والبيئة التي يَعيشون فيها، مُعرجًا أنَّ “إعمار” لم تَألُ جهدًا في رعاية هذه الفئة؛ حيثُ كانت المؤسسة الأولى التي رعتهم قبلَ أكثر مِن 10 سنوات في مُحافظات جنوب قطاع غزة، وافتتحت مَدرسة خاصَة بهم “مدرسة بسمة” التي التحق فيها الأطفال ووصلوا الآن للصف الثامن الأساسي بفضل الله وجهود فريق العمل المُميزة وتعاون ذَوي الأطفال.
وختمَ إسليم كلمته أثناء اللقاء بالتأكيد على أنَّ “إعمار” ومِن خلال مَراكزها ستقدم كل ما تستطيع لِخدمة هذه الفئة وذَويهم؛ ورعايتهم وتأهيلهم حتى دَمجهم بشكل سليم وفاعل في المُجتمع المُحيط إن شاء الله.
0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *