مركز “بسمة” يختتم مشروع الكشف المبكر والوقاية من صعوبات السمع والنطق

اختتم مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل تنفيذ مَشروع (الكشف المُبكر والوقاية مِن صُعوبات السمع والنطق لأطفال الرياض في قطاع غزة) المُمول مِن مُؤسسة الإغاثة الإسلامية – بريطانيا.

وحولَ التفاصيل قالَ مُدير دائرة التأهيل في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم أنَّ المَشروع تضمَّنَ تنفيذ العديد مِن الأنشطة؛ بدأت بالمَسح الطبي المَيداني لمشاكل السَمع والنطق التي استهدفت عددًا مِن رياض الأطفال في المُحافظات الجنوبية مِن قطاع غزة، حيث تم فحص أكثر مِن 11 ألف طفل مِنَ المَرحلتين البُستان والتمهيدي، ليتم بالتزامن مَعها تنفيذ 187 ورشة عمل تثقيفية استهدفت أولياء أمور الأطفال ومُربيات الرياض حولَ مَشاكل السمع والنطق وأهمية التدخل المُبكر فيها، كما تم إجراء فحص استجابة جذع الدماغ السمعي (ABR) لـ 17 طفل، وأضاف إسليم أن مُخرجات هذه الفحوصات ترتب عليها إحالة أكثر مِن 1200 طفل لبرامج التأهيل في مَركز بسمة للسمعيات والتخاطب، الذي نفَّذَ فريق عمله 27653 جلسة تأهيل سمعي، نطقي ولغوي ليتم تخريج 460 طفل، كما تمّ خلال المَشروع تركيب 69 سماعة لصالح 39 طفل مِمَّن تبين وجود نسبة فقد سمع لديهم أثناء الفحوصات.

وأكَّد إسليم أنَّ “إعمار” ومِن خلال تعاونها مَع المُؤسسات الحكومية، الدولية والمَحلية تحرص على تقديم الخدمات الصحية والتأهيلية للمُجتمع المَحلي بمُختلف فئاته العمرية؛ بما يَضمن تحصين وتعزيز مُستوى “الصحة” لدى الفرد.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *