(مسرح الدمى) استراتيجية جديدة ضمن استراتيجيات التعليم والتأهيل لدى مركز “أتمكن”

استحدَثَ مَركز أتمكن للتربية الخاصَّة التابع لِجمعية إعمار للتنمية والتأهيل استراتيجية (مَسرح الدمى) ضِمنَ استراتيجيات التعليم والتأهيل المُستخدمة لِتنميةِ وتعزيزِ قدرات مُنتسبيه مِنَ الأطفال داخِل المَركز.

وحَولَ التفاصيل قالَ المُشرف الفني للمَركز الأستاذ أكرم عفانة أنَّ (مَسرح الدمى) هوَ أحد الوسائل التعليمية الترفيهية التي تجذب الطفل؛ وتأخذه إلى عالَمٍ ساحرٍ يَحيا مَعه ويَنطلق بخياله لِيعيش هذه اللحظات الجميلة داخل هذا العالم؛ مُضيفًا أنَّ هذه الاستراتيجية كانت مُتوفرة في المَركز بشكل بَسيط؛ حَيثُ تم تطويرها بشكل مُتكامِل مُؤخرًا وَوَضِع خُطط خاصَّة بها لتحقيق أعلى نِسبَة مُمكِنة مِن الاستفادة مِنهَا.

بدورها قالت أخصائية التربية الخاصة في مركز “أتمكن” الأستاذة لمى أبو نمر أنَّ أهمية مَسرح الدُمى تتمثل في وجود عدّة شخصيات مُستخدمة تُمثِّل كُلّ واحدةٍ مِنها طابعًا خاصًا؛ بحيث تساعد في توصيل القيم والمَبادِىء السلوكية الإيجابية للأطفال، وتنمية خيالهم بالإضافة لإكسابهم مَهارات التواصل والحَديث والتعاون مَعَ الآخرين؛ وذلك بأسلوبٍ جميلٍ ومَرغوبٍ لدى الأطفال.

ومِنَ الجدير ذِكره أنه سَيتم استثمار وتفعيل هَذه الاستراتيجية في جَميع مَرافق دائرة التأهيل في الجمعية بما فيها مَدرسة بَسمة الخاصَّة.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *