ورشة عمل لأولياء أمور الاطفال المستهدفين ضمن مشروع “الكشف المبكر والوقاية من صعوبات السمع”

عقدَ مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرهِ الكائن بمُحافظة خان يونس وَرشة عَمل لأولياء أمور الأطفال المُستهدفين في جلسات التأهيل السَمعي ضِمنَ مَشروع “الكشف المُبكر والوقاية مِن صعوبات السمع والنطق لأطفال الرياض في قطاع غزة” وذلك بحضور وفد مِن الإغاثة الإسلامية – مكتب فلسطين مُمثلاً بالأستاذة لينا طه مُنسقة المَشروع، والأستاذة هبة أبو جربوع مَسؤولة ملف التقييم والمُتابعة.

بدورهِ رحَّبَ مُدير دائرة التأهيل في الجمعية الأستاذ عماد إسليم بوفد الإغاثة الإسلامية مُؤكدًا على عُمق العلاقة بينَ المُؤسستين، والتي تَرتَّبَ عليها تنفيذ العديد مِن المَشاريع التي خدمَت المُجتمع المَحلي بمُختلفِ فِئاته العُمرية، كَما رحَّبَ إسليم بأولياء أمور الأطفال مُعبرًا عَن سَعادته بهذا اللقاء الذي يَعكس مَدى اهتمام الآباء بأبنائهم وحِرصهم على تأهيلهم وتنميةِ قدراتهم.

مِن جانبها تحدَّثت الأستاذة لينا طه حول أهمية المَشروع، والمُخرجات المُتوقعة منه، بالإضافة لطرحها العديد مِن الأسئلة والاستفسارات حَولَ حَيثيات وتفاصيل العمل في المَشروع وذلك مِن باب التقييم والمُتابعة والاطلاع على آلية العمل، مُؤكدةً على أهمية دور الأسرة في عملية التأهيل.

بدورهم عَبَّرَ أولياء الأمور عَن سَعادتهم ورِضاهم حولَ استفادة أطفالهم مِن جلسات التأهيل في المَشروع، التي انعكست بتحسُّن كبير في قدراتهم الشخصية وزيادة حَصيلتهم اللغوية، كما تبادلَ الحضور مِن أولياءِ الأمور تجاربهم الشخصية مَع أطفالهم في مَرحلة التأهيل، ومَدى تقدّم وتحسن مُستوى أطفالهم.

والجدير ذكره أنَّ المشروع في مَرحلته الثالثة سَيتضمن تنفيذ 8653 جلسة تأهيل سَمعي ونُطقي ليُصبح إجمالي عدد الجلسات المُنفذة خلال المشروع 29 ألف جلسة، بالإضافة لتركيب 69 سماعة طبية.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *