إعمار تنفذ ورشة عمل حول إطلاق مشروع “زراعة القوقعة لضعاف السمع”

عَقدت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس ورشة عمل حول إطلاق مشروع “زراعة القوقعة لضعاف السمع” والمُمول مِن الصندوق العربي للإنماء الإقتصادي والإجتماعي – الكويت، وجاءت هذه الورشة التي شملت مُشاركة ذوي العلاقة مِنَ المؤسسات الحكومية والأهلية والفئات المُستهدفة بهدف وضعهم في صورة الأنشطة والفعاليات التي سَيتم تنفيذها في المشروع.

حيثُ بدأت الورشة بترحيب الأستاذ عماد إسليم مُدير دائرة التأهيل الصحي والمُجتمعي في جمعية “إعمار” بالحضور، مُؤكدًا في سِياق حديثه حِرصَ “إعمار” على العمل الجماعي والتعاوني لما فيه تحقيق ومَصلحة لخدمة المُجتمع، وأضاف إسليم أن المشروع سيحتوي على مجموعة مِن الأنشطة والخدمات التي ستكون رافعة وإضافة نوعية في منظومة العمل التأهيلي في قطاع غزة.

بدوره تحدَّث استشاري ورئيس قسم السمعيات في وزارة الصحة الدكتور جبر أبو عمرو حول المعينات السمعية وجهاز القوقعة الإلكترونية ومعايير اختيار الأطفال المُرشحين لزراعتها، بالإضافة لدور الأهل الكبير في عملية التأهيل التي لا تقل أهمية عن مرحلة زراعة القوقعة جراحيًا.
وأضاف المدير الفني لمركز بسمة للسمعيات والتخاطب الأستاذ موسى الخرطى نبذة عامة حول جهاز الـ ABR الذي سَيتم توفيره مِن خلال المشروع، ومَدى أهميته في “الاكتشاف المُبكر” لمُشكلات السمع عند الأطفال في عُمر مُبكر مِما يُسهل عملية المُتابعة والتأهيل.
واشتملت الورشة السماع لمُداخلات مجموعة مِن ذوي أطفال زارعي القوقعة الإلكترونية، حيثُ تحدثوا عن تجربتهم وتجربة أطفالهم قبل وبعدَ عملية الزراعة، كما تضمَّنت السَماع لمُداخلات واستفسارات مِن ذوي أطفال لديهم فقد سَمع شديد وبحاجة لزراعة قوقعة إلكترونية.

وفي ختام الورشة شكرَ إسليم الحضور على تلبية الدعوة وتفاعلهم الإيجابي الذي سيترتب عليه تحقيق أعلى نسبة من الجودة والفاعلية في تنفيذ أنشطة المشروع إن شاء الله.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *