تركيب المُعالجات الخارجية لأجهزة القوقعة الإلكترونية

 

ضِمنَ أنشطة مَشروع (زراعة القوقعة لِضعاف السمع) المُمول مِنَ الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت، شرَعَت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل بتركيب المُعالجات الخارجية لأجهزة القوقعة الإلكترونية؛ وذلكَ بتنفيذ وإشراف الوفد الطبي القطري برئاسة الدكتور خالد عبد الهادي ورعاية وزارة الصحة الفلسطينية.

وحولَ التفاصيل قالَ مُدير دائرة التأهيل في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم أنه تمَّ اليوم تركيب الأجهزة الخارجية (Speech Processor) وتشغيلها لجميع الأطفال الذينَ تمَّت الزراعة لهم قبلَ شهرين خلالَ الزيارة السَابقة للوفد الطبي القطري، لتنتقلَ حَياتهم مِن مُعاناة “الصَمَم” إلى جَمالِ وحيوية “السَمَع”.

وقدَّم إسليم شكره إلى الوفد الطبي القطري وعلى رأسه الدكتور خالد عبد الهادي والطاقم المُرافق، وإلى وزارة الصحة الفلسطينية على مُتابعتها وإشرافها الدائم لمَراحل التنفيذ، بالإضافة إلى الزملاء في مُستشفى سُمو الشيخ حمد لدورهم الريادي والمُقدَّر؛ بالإضافة لِكُل مَن سَاهمَ في إنجاح هذا المَشروع ورَسم الأمل والبسمة على وجوه الأطفال وذويهم.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *