انعقاد جلسة إطلاع وتدقيق على ملفات مشروع الكشف المبكر والوقاية من صعوبات السمع والنطق

ضِمنَ مَشروع “الكشف المُبكر والوقاية مِن صُعوبات السمع والنطق لأطفال الرياض في قطاع غزة”، الذي يُنفذه مركز بسمة للسمعيات والتخاطب بتمويلٍ كريمٍ مِنَ الإغاثة الإسلامية – بريطانيا، عقدَت إدارة المشروع مُمثلةً بالدكتور وائل أبو ناموس “عضو مجلس إدارة الجمعية”، والأستاذ عماد إسليم “مُدير دائرة التأهيل الصحي والمُجتمعي” جلسةَ اطلاع وتدقيق على المَلفات المِهنية والطبية الخاصة بالفئات المُستهدفة في المشروع؛ وذلكَ مِن باب المُتابعة والتقييم بهدف تحقيق أعلى مُستوى مُمكن مِن الجودة والكفاءة في العمل.

بدوره أثنى الدكتور “أبو ناموس” على أداء فريق عمل المشروع مِن أخصائيين تأهيل وإداريين، مُؤكدًا في سِياق حديثه حِرصَ “إعمار” على تقديم خدمات وأنشطة ذات جودة ومِهنية عالية ترتقي إلى مُستوى يَليق بفئاتها المُستهدفة وأبناء مُجتمعنا الفلسطيني.

مِن جهتهِ قالَ الأستاذ “إسليم” أنَّ المركز سَيُنفذ في هذه المرحلة “وهيَ الثالثة والأخيرة” قرابة 8000 جلسة تأهيل نُطقي وسَمعي للأطفال، ليكونَ بذلك قد أتم استكمال تنفيذ 27 ألف جلسة تأهيل سَمعي ونُطقي استفادَ مِنها 1400 طفل مِن مُحافظات جنوب قطاع غزة على مَدار مَراحل المشروع الثلاث.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *