مركز “بسمة” يواصل تنفيذ جلسات تأهيل النطق ضمن مشروع “زراعة القوقعة لضعاف السمع”

يُواصل فريق مَركز بسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل تنفيذ جلسات تأهيل النطق ضِمن مَشروع “زراعة القوقعة لِضعاف السمع” المُمول مِن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت.

وحولَ التفاصيل قالت فني علاج النطق ومَشاكل الكلام الأستاذة فداء الأسطل أن نَشاط التأهيل النُطقي في المَشروع يَستهدف 36 طفلاً مِن أطفال مَدرسة بَسمة الخاصة التابعة للجمعية، بإجمالي 1300 جلسة تأهيل، حيث تم إخضاع الأطفال لاختبارات وتقييمات مُسبقة وتوزيعهم حَسبَ طبيعة ودرجة المُشكلة على 12 مَجموعة، لِيَتم بَعدها وَضع الخطط والأهداف العلاجية لهم.
وأضافت الأسطل أن تصنيفات مَشاكل النطق لدى الأطفال تنوَّعت بينَ “تأخر لغة، ومَخارج حُروف”، حيثُ أتمَ فريق المَركز تنفيذ 526 جلسة تأهيل حتى اللحظة ومَازال العمل مُستمرًا حتى مُنتصف شهر مَايو القادم.

والجدير ذِكره أن مَشروع “زراعة القوقعة لضعاف السمع” يَتضمن تنفيذ 2500 جلسة تأهيل سَمعي ونُطقي، وتوفير 30 سَمّاعة طبية، بالإضافة لتوريد جهاز الـ ABR لفحص نسبة فقد السمع لدى الأطفال حَديثي الولادة، وكذلك إجراء 10 عَمليات جراحية لزراعة القوقعة الإلكترونية.

مركز بسمة يستقبل مجموعة من طالبات تخصص ” علاج النطق ومشاكل الكلام “

استقبلَ مركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقره الكائن بمُحافظة خان يونس مَجموعة مِن طالبات الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية مِن تخصص “علاج النطق ومشاكل الكلام”.

وجاءت هذه الزيارة للتعرف على جمعية “إعمار” والمَراكز التابعة لها لا سيما مركز بسمة الذي يُقدم خدمات التقييم والتشخيص والتأهيل في مَجالَيْ السمعيات والتخاطب، وتضمَّنت الزيارة اصطحاب الطالبات في جولة داخل أقسام المَركز واطلاعهم على الأجهزة الطبية والأدوات وبرامج التأهيل المُستخدمة، بالإضافة لأبرز الإنجازات التي حققها المركز.

ومِنَ الجدير ذكره أن هذه الزيارة جاءت ضِمنَ رؤية التعاون والشراكة القائمة بينَ جمعية “إعمار” والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية؛ والتي كانَ آخرها توقيع مُذكرة تفاهم يَترتب عليها تبادل الخبرات والتسهيلات لِما يُحقق المَصلحة العامة للطرفين وفئاتهم المُستهدفة.

“إعمار” توقع مذكرة تفاهم مع مديرية التربية والتعليم في خان يونس

 

في سياق التعاون بين جمعية اعمار والمؤسسات التعليمية والمجتمعية في قطاع غزة بهدف تقديم افضل الخدمات للمجتمع المحلي، “إعمار” توقع مذكرة تفاهم مع مديرية التربية والتعليم حول التنسيق والتعاون لتنفيذ المشاريع المشتركة لخدمة الطلبة في محافظة خان يونس

 

“إعمار” تلتقي رئيس الفريق الطبي القطري استعداداً لمشروع زراعة القوقعة

غزة- المكتب الاعلامي
أكدت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل أنها لأول مرة منذ تأسيسها، تنفذ مشروعاً لزراعة القوقعة في قطاع غزة، وذلك بدعم الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بالكويت.
وذكر عضو مجلس ادارة الجمعية د.وائل ابوناموس خلال لقائه برئيس الوفد الطبي القطري رئيس قسم السمع والتوازن بمدينة حمد الطبية بقطر د. خالد عبد الهادي أن جمعيته تقدم العديد مِن الخدمات لذوي الإعاقات السمعية بمُختلف أعمارهم مِن خلال مركز بسمة للسمعيات والتخاطب، و تنفذ عدّة مَشاريع في هذا المَجال؛ تتضمن توريد أجهزة طبية مُتطورة للفحوصات السمعية،و تركيب سماعات طبية، وزراعة قوقعة إلكترونية بالإضافة لتنفيذ الآلاف مِن جلسات التأهيل السَمعي للأطفال.
وأفاد ابوناموس إلى أن الجمعية لديها أحدث الأجهزة على مستوى قطاع غزة في مجال السمعيات والتخاطب، بالإضافة لجهاز برمجة القوقعة، وتستخدم أفضل برامج التأهيل على مستوى العالم.
من جانبه ذكر الطبيب القطري عبدالهادي انه للمرة السادسة على التوالي، يزور قطاع غزة ويرافقه وفدا طبيا قطريا متخصصا في جراحة وزراعة القوقعة السمعية، لإجراء نحو 30 عملية جراحية لأطفال صم في قطاع غزة، مبينا انه تم إجراء 118 عملية خلال زياراته الستة للقطاع لأطفال يعانون من إعاقات سمعية، وأصبحوا الآن يتمتعون بالمقدرة على السمع والتكلم”.
وبين عبد الهادي ان الوفد الطبي سيجري العمليات المذكورة، بمشاركة فريق طبي فلسطيني، مختص بالتخدير والعمليات الجراحية من مستشفى القدس، ولاحقا سيتم تأهيلهم في مستشفى سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للتأهيل والأطراف الاصطناعية شمال القطاع, وذلك للسعي نحو الحد من مشكلات انتشار الإعاقات السمعية بين أطفال القطاع, وإعادة الأمل لهم ولذويهم.
وشارك في اللقاء مدير عام الجمعية أنور ابوموسى ومدير التأهيل الصحي عماد اسليم

خلال شهر فبراير مركز “بصريات غزة ” يقدم خدماته لأكثر من 400 مستفيد

نَفَّذَ مَركز بصريات غزة التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقره الكائن بمُحافظة خان يونس خدماته لأكثر مِن 400 مُستفيد خلال شهر فبراير الماضي، وحولَ التفاصيل قالت رئيس قسم البصريات في الجمعية الأستاذة دعاء العبادسة أنَّ المركز أقامَ عِدّة أيام طبية مَجانية لفحص البصر؛ كانَ آخرها في مَنطقة “المَواصي” وهي مِن المَناطق المُهمَّشة التي تقع غرب مُحافظة خان يونس، بالإضافة لفحص مجموعة مِن رياض الأطفال في مناطق مُختلفة مِنَ المُحافظة، كما تم تنفيذ العشرات مِن جلسات العلاج البصري للمُراجعين مِن مُختلف الفئات العمرية في المركز.

ومِنَ الجدير ذكره أنَّ مركز بصريات غزة يُقدم خدمات نوعية ومُميزة باستخدام أجهزة طبية حديثة في مَجال تقييم وتشخيص وعلاج المشاكل البصرية والوظيفية لا سيما في مَجال الكَسَل الوظيفي في العين، كما يَتم في المركز تركيب نظارات طبية بأسعار رمزية وجودة عالية.

مركز “الامل” بالتعاون مع مؤسسة تامر ينفذ يوماً ترفيهياً في مدرسة ب الاعدادية للبنات

نفَّذَ مَركز الأمل للرعاية والاستشارات النفسية التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل بالتعاون مَع مُؤسسة تامر للتعليم المُجتمعي نشاطًا ترفيهيًا في المَدرسة الإعدادية “ب” للبنات – التابعة لوكالة الغوث الدولية.

وحولَ التفاصيل قالت الأخصائية النفسية ريهام أبو سِلمي أنَّ النشاط استهدفَ 120 طالبة في المَدرسة؛ حَيثُ تضمَّنَ تنفيذ العديد مِنَ الأنشطة والمُسابقات الترفيهية والرياضية، التي تهدف إلى التفريغِ النفسي وتعزيز الصِحة النفسية والاجتماعية لدى الأطفال.

وفي خِتام النشاط الذي سَادَهُ جَو مِن الفرحة والسعادة الغامرة والتفاعل الكبير بينَ الأطفال؛ قدَّمَت إدارة المدرسة شكرها لمركز الأمل للرعاية والاستشارات النفسية وجميع القائمين على هذا النشاط لِما لهُ أثر إيجابي لخدمة الأطفال.

” إعمار” تشرع ببناء طابق جديد في مجمع تأهيلي جنوب القطاع

شرعت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في بناء طابق جديد لمجمع بسمة لتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة بخان يونس، وذلك بدعم الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي- الكويت.
وذكر رئيس الجمعية د. رامي الغمري خلال جولة تفقدية قام بها لموقع البناء، للإطلاع على سير العمل، أن جمعيته تواصل إنجاز مجمع بسمة لتأهيل ذوي الإحتياجات الخاصة، مشيرًا إلى أنه تم إنشاء الطابق الارضي للمبنى وتشطيبه بهدف اقامة مدرسة نموزجية لذوي الاحتياجات الخاصة في محافظة خان يونس ، وبين أن العمل جاري لإنجاز طابق جديد، سيخصص لتأهيل الاطفال.
وأكد أن القيمة الإجمالية لإنجاز الطابقين بلغت نصف مليون دولار بتمويل كريم من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية.
وأوضح أن المجمع سيشمل إقامة مدرسة وروضة نموذجية وأكاديمية للمبدعين ومركز تأهيل وملعب معشب وساحات خضراء.
وأثنى الغمري على الدعم الكويتي للشعب الفلسطيني وقضيته في عدة مجالات، خاصة في ظل الحصار المفروض على القطاع
هذا ورافق رئيس الجمعية الغمري مديرها العام أنور ابوموسى، والتقيا بفريق العمل المهندس والمقاول والعمال للإطلاع على آخر تطورات العمل في المجمع وامكانية الانتهاء في الفترة التى حددها المشروع والمانح، حيث يقام المجمع
على مساحة 6 دونمات بمحاذاة مدينة حمد بخان يونس جنوب قطاع غزة.

 

انعقاد جلسة إطلاع وتدقيق على ملفات مشروع الكشف المبكر والوقاية من صعوبات السمع والنطق

ضِمنَ مَشروع “الكشف المُبكر والوقاية مِن صُعوبات السمع والنطق لأطفال الرياض في قطاع غزة”، الذي يُنفذه مركز بسمة للسمعيات والتخاطب بتمويلٍ كريمٍ مِنَ الإغاثة الإسلامية – بريطانيا، عقدَت إدارة المشروع مُمثلةً بالدكتور وائل أبو ناموس “عضو مجلس إدارة الجمعية”، والأستاذ عماد إسليم “مُدير دائرة التأهيل الصحي والمُجتمعي” جلسةَ اطلاع وتدقيق على المَلفات المِهنية والطبية الخاصة بالفئات المُستهدفة في المشروع؛ وذلكَ مِن باب المُتابعة والتقييم بهدف تحقيق أعلى مُستوى مُمكن مِن الجودة والكفاءة في العمل.

بدوره أثنى الدكتور “أبو ناموس” على أداء فريق عمل المشروع مِن أخصائيين تأهيل وإداريين، مُؤكدًا في سِياق حديثه حِرصَ “إعمار” على تقديم خدمات وأنشطة ذات جودة ومِهنية عالية ترتقي إلى مُستوى يَليق بفئاتها المُستهدفة وأبناء مُجتمعنا الفلسطيني.

مِن جهتهِ قالَ الأستاذ “إسليم” أنَّ المركز سَيُنفذ في هذه المرحلة “وهيَ الثالثة والأخيرة” قرابة 8000 جلسة تأهيل نُطقي وسَمعي للأطفال، ليكونَ بذلك قد أتم استكمال تنفيذ 27 ألف جلسة تأهيل سَمعي ونُطقي استفادَ مِنها 1400 طفل مِن مُحافظات جنوب قطاع غزة على مَدار مَراحل المشروع الثلاث.

وفد من “إعمار” يزور مؤسسة فارس العرب لبحث سبل التعاون والشراكة

لِبحث سُبل التَعاون والشراكة، زار وفد جمعية إعمار للتنمية والتأهيل مؤسسة فارس العرب للتنمية والأعمال الخيرية في محافظة غزة.
حيث ضم الوفد كُلاً من م.إسراء موسى عضو مجلس الإدارة وم.حمادة شعت مدير دائرة المشاريع والتنمية وأ.فاتن طروة منسقة المشاريع وأ.رنا جاسر، وكان في إستقبالهم أ.طارق البنا رئيس مؤسسة فارس العرب.
وتباحث الطرفان أهم المشاكل التي يعاني منها المجتمع الفلسطيني، ومناقشة قطاعات التدخل للمؤسستين، بما يعزز سُبل الشراكة والتعاون بينهم.
بدوره شكر شعت مؤسسة فارس العرب على الجهود التي تبذلها في خدمة المجتمع الفلسطيني، وتوفير الكثير من مستلزمات الحياة لعدد كبير من الأسر الفقيرة.

“إعمار” تشارك في ورشة عمل عقدتها وزارة الصحة الفلسطينية حولَ “واقع خدمات الرعاية والتأهيل لحالات الإعاقة السمعية وسُبل التطوير”

شاركت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في ورشة العمل التي عَقدتها وزارة الصحة الفلسطينية حولَ “واقع خدمات الرعاية والتأهيل لحالات الإعاقة السمعية وسُبل التطوير” بحضور السيد وكيل وزارة الصحة الدكتور يوسف أبو الريش وعدد مِن المؤسسات الدولية والمَحلية العاملة في المَجال.

حيثُ تضمَّنت فقرات الورشة تقديم نبذة عن خدمات وبرامج جمعية إعمار في مَجال الإعاقات السمعية، والتي تحدَّثَ فيها مُدير دائرة التأهيل الصحي والمُجتمعي الأستاذ عماد إسليم حولَ دور “إعمار” في تقديم العديد مِن الخدمات لذوي الإعاقات السمعية بمُختلف أعمارهم مِن خلال مركز بسمة للسمعيات والتخاطب، مُعرجًا على أنَّ “إعمار” تنفذ في الوقت الحالي عدّة مَشاريع في هذا المَجال؛ تتضمن توريد أجهزة طبية مُتطورة للفحوصات السمعية، تركيب سماعات طبية، زراعة قوقعة إلكترونية بالإضافة لتنفيذ الآلاف مِن جلسات التأهيل السَمعي للأطفال.

وخلُصَت الورشة إلى ضرورة تشكيل جسم وطني مِنَ المُؤسسات ذات العلاقة تضم مَجموعة أشخاص مِن ذوي الإعاقة السمعية لتمثيل هذه الفئة في جميع المَحافل، وتقديم الخدمات والرعاية لهم، بالإضافة لاستحداث وتوحيد بروتوكول عمل مُتكامل لعملية التقييم والتأهيل السَمعي، وكذلك تحديد سياسات ومسارات الإحالة بينَ مُقدمي الخدمات في هذا المَجال.