إنطلاق فعاليات مخيم أُبدِع مَع إعمار 3 بخان يونس

خان يونس – المكتب الاعلامي
أطلقت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل اليوم الأثنين المُخيم الصيفي “أُبدِع مَع إعمار” 3 ، وذلك لطلبة المرحلتين الابتدائية والإعدادية بخان يونس جنوب قطاع غزة.
وأوضح عضو مجلس إدارة الجمعية م. علاء الفرا أن هذا المُخيم الذي يُشارك فيه 65 طفلًا تتراوح أعمارهم مابين 7 الى 15 عاما ، يأتي إستثمارا للإجازة الصيفية بشكل إيجابي وفعّال للأطفال.
وأشاد بدور لجنة المخيم التي ترعى توحيد مفاهيم البناء لطاقات الأطفال وصقل إمكانياتهم الوطنية، ضمن الفهم والرؤية التي تسعى الجمعية من خلالها لتعزيز القيم والأخلاق الإنسانية والوطنية.
ووصف البرامج والفعاليات المنفذة في المخيم بالمميزة والنوعية، لافتًا إلى أنه يضم 7 زوايا ، وهي “العلوم والإلكترونيات، الحرف اليدوية، تكنلوجيا المعلومات ، اللغة الانجليزية، الشيف الصغير، الترفيه والرياضة، الطفل القائد .
من جانبه أكد مدير عام الجمعية أنور ابوموسى خلال جولة تفقدية لزوايا المخيم على أهمية المخيم في التأثير الإيجابي على شخصية الطفل المُشارك لنصل به إلى مُستوى عالي مِن المسؤولية والاعتماد على ذاته، والتأثير على غيره واتخاذ القرارات المُناسبة.
وأشار الى أن المخيم سيركز على تطوير المهارات القيادية ضمن نشاط “الطفل القائد” الذي سيكون جزء من فعاليات وأنشطة المُخيم.

توقيع اتفاقية توريد وزراعة قوقعة لأطفال ضعاف السمع بخانيونس


خان يونس- المكتب الإعلامى
ضمن مشروع زراعة القوقعة لضعاف السمع، في جمعية إعمار للتنمية والتاهيل، و تمويل الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي و الاجتماعي في دولة الكويت، جرى اليوم توقيع اتفاقية توريد أجهزة قوقعة وزراعتها، حيث وقع بالإنابة عن رئيس الجمعية د.رامي الغمري نائبه م. عبدالله البحيري، الاتفاقية مع مدير شركة زيتاتيك للحلول التقنية رمزى قاسم بعد ترسية العطاء عليه من قبل صندوق الإنماء.
بدوره أكد البحيري، أن الإتفاقية ستحدث نقله نوعية على صعيد تقديم خدمات علاجية مميزة لأطفال ضعاف السمع في المجتمع، في اطار برنامج دعم الشعب الفلسطيني في القدس المرحلة 16 الممول من الصندوق العربي.
ونصت الإتفاقية على شراء و توريد اجهزة قوقعة، وزراعتها لأطفال ضعاف السمع، مبينا ان تنفيذ المشروع
سيساهم في زراعة قوقعة ل 15 طفلا من ضعاف السمع، وتوريد جهاز برمجة للقوقعة، وتوفير قطع غيار لصيانتها، وتدريب طاقم التأهيل بالجمعية.
وحضر مراسم التوقيع مديرعام الجمعية أنور ابوموسى ومدير التأهيل الصحي عماد اسليم

“إعمار” تستقبل وفد من مؤسسة الإغاثة الإسلامية “بريطانيا”

 

لبحث سُبل التعاون والتنسيق .. استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس وَفدًا رفيع المُستوى مِن مُؤسسة الإغاثة الإسلامية “بريطانيا” – مَكتب فلسطين، حيثُ كانَ على رأس الوفد الزائر المُهندس مُنيب أبو غزالة مُدير المُكتب، ومُدير البرامج المُهندس صلاح تايه، وكانَ في استقبالهم نائب رئيس مَجلس إدارة “إعمار” المُهندس عبد الله البحيري، وعضو مَجلس إدارتها الأستاذ الدكتور مُوسى أبو دقة ومُديرها العام الأستاذ أنور أبو موسى.

وبَدأ “البحيري” حَديثه بالترحيب في الوفد الزائر، مُتحدثًا عن مَرحلة تأسيس الجمعية وما تضمّه مِن برامج ومَراكز بالإضافة لِمَدرسة تعنى بذوي الإعاقة، وأضافَ البحيري أن “إعمار” تقدم خدماتها للعديد مِن الفئات المُختلفة والمُهمشة ضِمن برامجها النوعية والمُتخصصة في مَجالات هامة كالتعليم، الصحة والتنمية، كما أكَّد في سِياق الحديث على عُمق العلاقة التي تجمع بينَ “إعمار” ومؤسسة الإغاثة الإسلامية، والتي ترتبَ عليها تنفيذ العديد مِن الأنشطة والمَشاريع، والتي كانَ مِن أبرزها تجهيز مَركز العلاج باللعب وتزويده بالأثاث، وليسَ انتهاءً بمشروع “فحص وتأهيل مُشكلات السمع والنطق” لأطفال الرياض في المُحافظات الجنوبية مِن قطاع غزة والذي تمَّ الانتهاء مِن تنفيذه مُؤخرًا بواسطة مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابع للجمعية.

بدوره شكرَ الوفد الزائر جمعية إعمار للتنمية والتأهيل على جهودها التي تقدمها في خدمة المُجتمع المحلي، لا سيما الأطفال وذوي الإعاقة والمُهمشين مِنهم، مُعبرًا عن إعجابه وفخره بجمعية “إعمار” وما تحتويه مِن برامج وأنشطة وكادر عَمل مُميز.

 

“إعمار” تنهي حملة (جودوا 4) بمساعدة 13 ألف مواطن بخان يونس

خان يونس – المكتب الاعلامي

أنهت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل حملة (جودوا 4) بمساعدة 13 ألف مواطن خلال شهر رمضان المبارك وذلك بمحافظة خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأكد رئيس الجمعية الدكتور رامي الغمري أن جمعيته أنهت حملتها  الموسمية  “جودوا 4   الخاصة بشهر رمضان المبارك، بهدف اغاثة الفقراء والمحتاجين، واستطاعت تقديم الخدمات الانسانية والوصول الى  13 الف مواطن يقطنون مناطق مختلفة بمحافظة خان يونس.

واوضح الغمري ان ان المساعدات شملت، توزيع طرود غذائية وقسائم شرائية وافطار صائم ومساعدات نقدية وسلال خضار ووجبات سحور وزكاة فطر وكسوة عيد.

وأضاف أن الحملة ساهمت في  تلبية الحاجة المجتمعية الملحة في مساعدة الفقراء والمحتاجين في ظل ازدياد معدلات الفقر والبطالة في القطاع واستمرار الحصار الاسرائيلي.

وأكد على نـجاح حملة “جودوا 4 في تعزيز مبدأ التكافل الاجتماعي وروح التعاون والمشاركة المُجتمعية الفاعلة بين ابناء الشعب الفلسطيني، مشيرا ان قيمة المساعدات الانسانية بلغت  66 ألف دولارامريكي.

واشار الى ان جمعيته وزعت 629 طرد غذائي متنوع للأسر الفقيرة مابين مواد غذائية وقسائم شرائية وخضروات وسحور، ساهمت بشكل كبير في التخفيف عن كاهل الأسر، وفطًرت 1569 صائما مابين تنظيم موائد افطار جماعية وتوزيع وجبات ساخنة على بيوت الفقراء.

وأكد الغمري على دور الجمعية في تقديم المساعدات النقدية  لـ 361 اسرة تتراوح مابين  100 الى 200 شيكل للاسرة الواحدة، مشيرا الى انه تم تقديم مساعدة عاجلة لأسرة فقيرة في منطقة ميراج المهمشة بقيمة 500  دولار بهدف ترميم  منزلها، إضافة إلى مخالصة مالية لأسرة فقيرة بقيمة  2600 شيكل تعيش في منطقة مواصي خان يونس.

وأشاد الغمري بجهود فريق العمل الاغاثي التابع للجمعية خلال شهر رمضان ومساهمته في كسوة عيد لـ 520 طفل وطفلة لإدخال البهجة عليهم في ايام عيد الفطر المبارك، مشيرا إلى أنه تم تنظيم معرض لكسوة العيد اضافة الى كسوة اطفال مدرسة بسمة الخاصة التابعة للجمعية.

وشملت فعاليات شهر رمضان إحتفالات معايدة وأمسيات رمضانية  للموظفين واسرهم ولذوى الاحتياجات الخاصة، تخللها تقديم الهدايا والجوائز والحلوى ابتهاجا بالشهر الكريم ولياليه المباركة.

 

 

مركز بسمة يختتم نشاط ” التأهيل النطقي ” ضمن مشروع زراعة القوقعة لضعاف السمع

اختتم مَركز بسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل تنفيذ نشاط “التأهيل النطقي” ضِمن أنشطة مَشروع “زراعة القوقعة لضعاف السمع” المُمول مِن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت.

وحولَ التفاصيل قالَ أخصائي التأهيل في مَركز بسمة الأستاذ أكرم عفانة أنَّ النشاط استهدفَ 36 طفلاً مِن طلبة مَدرسة بَسمة الخاصة التابعة للجمعية، حيثُ تمَ اختيارهم بعدَ إجراء الفحوصات الطبية والاختبارات والتقييمات اللازمة، وتضمَّنَ النشاط تنفيذ 1296 جلسة تأهيل نطقي للأطفال المُستهدفين، وأضافَ عفانة أن مَشاكل النطق لدى الأطفال كانت تؤثر بشكل سَلبي على مُستواهم الأكاديمي والنفسي في البيئة التعليمية، حيث انعكس التدخل ضِمنَ هذا النشاط بشكل إيجابي على مُشاركة وتفاعل الأطفال في البيئة الصَفية والاندماج بشكل أفضل مَع زملائهم.

ومِنَ الجدير ذِكره أن مَشروع “زراعة القوقعة لِضعاف السمع” يَتضمن تنفيذ عدّة أنشطة أخرى مِنها توريد جهاز الـ ABR الخاص بفحص السمع الدماغي للمواليد وإجراء مَجموعة مِن الفحوصات المَجانية للمواليد بالتعاون مَع المؤسسات الصحية في المُحافظة، وكذلك تركيب 32 سَمَّاعة طبية، بالإضافة لزراعة القوقعة الإلكترونية لعدد مِن الأطفال الذين يُعانون مِن فقد سمع شديد.

مركز “بسمة” يختتم مشروع الكشف المبكر والوقاية من صعوبات السمع والنطق

اختتم مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل تنفيذ مَشروع (الكشف المُبكر والوقاية مِن صُعوبات السمع والنطق لأطفال الرياض في قطاع غزة) المُمول مِن مُؤسسة الإغاثة الإسلامية – بريطانيا.

وحولَ التفاصيل قالَ مُدير دائرة التأهيل في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم أنَّ المَشروع تضمَّنَ تنفيذ العديد مِن الأنشطة؛ بدأت بالمَسح الطبي المَيداني لمشاكل السَمع والنطق التي استهدفت عددًا مِن رياض الأطفال في المُحافظات الجنوبية مِن قطاع غزة، حيث تم فحص أكثر مِن 11 ألف طفل مِنَ المَرحلتين البُستان والتمهيدي، ليتم بالتزامن مَعها تنفيذ 187 ورشة عمل تثقيفية استهدفت أولياء أمور الأطفال ومُربيات الرياض حولَ مَشاكل السمع والنطق وأهمية التدخل المُبكر فيها، كما تم إجراء فحص استجابة جذع الدماغ السمعي (ABR) لـ 17 طفل، وأضاف إسليم أن مُخرجات هذه الفحوصات ترتب عليها إحالة أكثر مِن 1200 طفل لبرامج التأهيل في مَركز بسمة للسمعيات والتخاطب، الذي نفَّذَ فريق عمله 27653 جلسة تأهيل سمعي، نطقي ولغوي ليتم تخريج 460 طفل، كما تمّ خلال المَشروع تركيب 69 سماعة لصالح 39 طفل مِمَّن تبين وجود نسبة فقد سمع لديهم أثناء الفحوصات.

وأكَّد إسليم أنَّ “إعمار” ومِن خلال تعاونها مَع المُؤسسات الحكومية، الدولية والمَحلية تحرص على تقديم الخدمات الصحية والتأهيلية للمُجتمع المَحلي بمُختلف فئاته العمرية؛ بما يَضمن تحصين وتعزيز مُستوى “الصحة” لدى الفرد.

كسوة عيد لـ 520 طفلا بخان يونس

خان يونس- المكتب الاعلامي
كست جمعية اعمار للتنمية والتأهيل بخان يونس قرابة 520 طفل وطفلة، ضمن مشروع “كسوة العيد” وتوزيع الهدايا والملابس على الأطفال والأسر المعوزة والفئات المحتاجة من أبناء المجتمع، بمناسبة عيد الفطر المبارك، انطلاقاً من حرص الجمعية، على تجسيد تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وقيم التراحم الإنساني والاجتماعي في العيد.
وفي هذا الإطار نظّمت معرضا، بمقر الجمعية وكست الاطفال من سن 6 الى 12، لإدخال البهجة على قلوبهم ومشاركتهم الفرحة بحلول العيد السعيد .

“إعمار” تستقبل السفير الياباني في فلسطين

استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس سَعادة السفير الياباني في فلسطين السيد “تاكيشي اكوبو” والوفد المُرافق مِن مُنظمة “اليونيسف” الدولية، حيثُ كان في استقبالهم مُدير دائرة التأهيل في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم.

وجاءت الزيارة للاطلاع على الأنشطة والفعاليات الخاصة بمَشروع “تقديم خدمات مُستدامة لحماية الطفولة والدعم النفسي الاجتماعي للأطفال المُتضررين وأهاليهم في غزة”، الذي تنفذه مُؤسسة تامر التعليمية بالشراكة مع جمعية إعمار للتنمية والتأهيل.

وتضمَّنت الزيارة جولة سَعادة السفير والوفد المُرافق على عِدِّة أنشطة داخل مَقر “إعمار” تضمنت مركز العلاج باللعب الذي كان يَحتوي نشاطًا ترفيهيًا لمجموعةٍ مِن الأطفال، وكذلك حُضور جزء مِن ورشة عمل تثقيفية تستهدف مَجموعة مِن السيدات مِن مُحافظة خان يونس.

وفي ختام الجولة عبرَ سعادة السفير عن سعادته بهذه الزيارة التي وصفها “بالإيجابية”، مُؤكدًا على حِرص اليابان الدائم حكومةً وشعبًا لدعم أهل قطاع غزة في مُختلف المَجالات الحياتية.

مساعدات نقدية لـ 250 أسرة و2000 وجبة سحور للمعتكفين بخان يونس

خان يونس – المكتب الاعلامي
وزعت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل، مساعدات نقدية على 250 أسرة فقيرة في محافظة خان يونس، جنوب قطاع غزة، وذلك بقيمة 50 ألف شيكل بدعم فاعل خير
وقال رئيس الجمعية د. رامي الغمري إن المساعدات توزعت على فئات متعددة، منها الأسر الأشد فقرا وذات العدد الكبير، والمرضى، بواقع 200 شيكل لكل أسرة، على مدار الاسبوع الماضي، ضمن جهود الجمعية لإغاثة الفقراء والمحتاجين في ظل الوضع المعيشي والاقتصادي الصعب.
وأشار إلى أن اختيار أسماء العائلات المستفيدة يستند إلى قاعدة بيانات موجودة لدى الجمعية، وفق معايير النزاهة والشفافية
وأكد أن جمعيته وزعت ليلة امس 2000 وجبة سحور على المعتكفين الذين احيوا ليلة القدر في بيوت الله بمحافظة خان يونس، ووزعت المئات من الطرود الغذائية والوجبات الساخنة لافطار الصائمين وذلك بدعم عدة مؤسسات خيرية مانحة
وأكد الغمري على استمرار جهود طواقم الجمعية الاغاثية في مد يد العون للاسر التى شملتها قاعدة البيانات، مثمنا جهود الطاقم الاغاثي بالجمعية الذي يعمل على مدار الساعة، من اجل خدمة الفقراء وتعزيز التكافل الاجتماعي.

“إعمار” تعقد لجنة فنية لاختيار الاطفال المرشحين لزراعة القوقعة الإلكترونية

عَقدَت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس لجنة فنية مُتخصصة لاختيار الأطفال المُرشحين لزراعة القوقعة الإلكترونية، وذلك ضِمنَ أنشطة مَشروع (زراعة القوقعة لِضعاف السَمع) المُمول مِن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت.

وجاءَت اللجنة التي ترأسها رئيس لجنة زراعة القوقعة في وزارة الصحة الفلسطينية واستشاري طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتور مُحمد مُراد بهدف اختيار وفلترة الأطفال الذينَ سَيتم إجراء عمليات زراعة القوقعة الإلكترونية لهم ضِمنَ مَعايير وبروتوكولات دولية أخذت في عين الاعتبار الجوانب الطبية، الاجتماعية، الاقتصادية والنفسية لدى الطفل وعَائلته كذلك.

بدورِه صَرَّحَ مُدير دائرة التأهيل الصحي والمُجتمعي في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم أنَّ اللجنة اختارت بمهنية عالية الأطفال الذينَ سَيتم خلال الفترة القليلة القادمة إتمام كافة الإجراءات الخاصة بهم لإجراء العملية الجراحية، مُؤكدًا أنَّ “إعمار” تعتمد سِياسة واضحة في تنفيذ مَشاريعها بما يَضمن توزيع الفرص بشكلٍ مُتساوٍ بينَ فئاتها المُستهدفة. وأضافَ إسليم أنَّ مَرحلة التأهيل ما بَعدَ العملية الجراحية لا تقل أهمية عن مَرحلة الزراعة والتي بدأت “إعمار” ومِن خلال مَركزها “بسمة للسمعيات والتخاطب” بالاستعداد لها بناءً على خبرة وتجربة فريق عَملها الواسع في هذا المَجال.

والجدير ذِكره أنه ومِن خلال مَشروع (زراعة القوقعة لضعاف السمع) تم تنفيذ 1296 جلسة تأهيل نطقي لصالح أطفال مدرسة بسمة الخاصة، بالإضافة لتجهيز 32 سماعة طبية تمهيدًا لتوزيعها على 17 طفل، كما سَيتضمن المشروع توريد جهاز الـ ABR الخاص بفحص السمع الدماغي وإجراء مَسح مُبكر من خلاله للأطفال حديثي الولادة.