إعمار تشارك كلية مارا سيريمبان الماليزية في قمة عمل حول “كونك قيادي”

خانيونس -جمعية اعمار-المكتب الاعلامي

ضمن التعاون والتشبيك مع المؤسسات والجهات المانحة شاركت جمعية اعمار للتنمية والتأهيل في قمة عمل بالتعاون والتشبيك مع كلية مارا سيريمبان الماليزية ممثلة بالسيد رئيس مجلس الإدارة د. رامي الغمري وفريق المشاريع التابع للجمعية.
وفي هذا الاطار صرح الغمري ان مشاركة الجمعية جاءت كنموذج للمؤسسات الاهلية الفاعلة في قطاع غزة وكقصة نجاح للعمل الأهلي والإنساني في فلسطين حيث شاركت الجمعية بورقة عمل توضح مراحل تطور العمل منذ النشأة وابرز المحطات التي وقفت عندها الجمعية واهم الإجراءات والخطوات التي اتخذتها إدارة الجمعية للتغلب على المعوقات التي واجهت عملها وذلك من خلال التميز في الأفكار الإبداعية التي لامست احتياجات المواطنين خاصة في قطاع غزة والاستعانة بالشباب والمتطوعين من اجل إنجاح مسيرة العمل في الجمعية وكذلك الحرص على مأسسة العمل داخلها .
الجدير بالذكر ان مشاركة الجمعية تمثلت كذلك بعرض فيديو ومواد إعلامية لأبرز إنجازاتها.
من جانبه صرح السيد اقبال عزيزي أحد منظمي القمة بان جمعية اعمار تمثل قصة نجاح يجب على كافة المؤسسات الإسلامية والعربية الاحتذاء بها كنموذج فاعل وبناء، كذلك أبدى المشاركون في القمة إعجابهم بما تقدمه الجمعية من خدمات وبرامج للمواطنين في قطاع غزة واستمرار هذه الخدمات لأكثر من 16 عاما وكيف ان الجمعية استطاعت المحافظة على الاستمرارية والديمومة بالرغم من الصعوبات والمعوقات التي واجهتها خلال السنوات السابقة.
وفي نهاية اللقاء أكد د. رامي على ايمان إدارة اعمار للتنمية والتأهيل بضرورة تعزيز العلاقات بين مؤسسات المجتمع المدني في قطاع غزة والمؤسسات الفاعلة خاصة الإسلامية والعربية وتفعيل دور الشباب عبر العالم وخاصة الشباب الفلسطيني للمساهمة في الوصول للتمكين وتحسين الظروف المعيشية للمواطنين بشكل عام والمواطن الفلسطيني على وجه التحديد.

المدارس والرياض في إعمار تستأنف الدراسة في الفصل الثاني للعام الدراسي ٢٠٢١_٢٠٢٢.

خانيونس _جمعية اعمار للتنمية والتأهيل _المكتب الاعلامي.
استأنفت إدارة جمعية اعمار للتنمية والتأهيل العمل في المدارس والرياض التابعة لها وذلك للفصل الدراسي الثاني من العام ٢٠٢١_٢٠٢٢.
وخلال جولة تفقدية قامت بها ادارة الجمعية بصحبة مديرات الروضة والمدارس صرح الأستاذ أنور ابو موسى مدير عام الجمعية انه تم استقبال ما يقارب من ٥٠٠ طالب وطالبة في الرياض والمدارس التابعة للجمعية بالحلوي والورود وبالعديد من الفقرات الترفيهية استعدادا لانطلاق الفصل الدراسي الثاني.
كذلك أكد أن قطاع التعليم من أهم القطاعات التي تستهدفها الجمعية والتي تسعى من خلاله تقديم الافضل للطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة.
كذلك أكد ابو موسى ان قسم التعليم بالجمعية اتخذ كافة الوسائل والتدابير لمواجهة جائحة كورونا وتوفير الوقاية اللازمة لها.
وفي نهاية اللقاء اثني ابو موسى على جهود العاملين في قسم التعليم وخاصة ا. عماد أسليم نائب مدير الجمعية على جهوده الطيبة للارتقاء بالخدمات المقدمة للطلبة وكذلك لكافة المعلمات والمربيات الذين لا يدخرون جهدا خدمة للطلبة.

مشروع الكشف السمعي والتدخل المبكر للإعاقة السمعية للأطفال حديثي الولادة


بَدأ مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابع لِجمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقره الكائن بمُحافظة خان يونس أمس السبت تنفيذ مَشروع (الكشف السمعي والتدخل المبكر للإعاقة السمعية لدى الأطفال حديثي الولادة في قطاع غزة) المُمول مِن مُؤسسة الهلال الأحمر القطري.

وحولَ التفاصيل قال نائب مُدير عام “إعمار” أنَّ مركز بسمة بدأ إجراء الفحوصات السمعية للأطفال الذينَ تم تحويلهم مِن العيادات المُستهدفة في المشروع الذي يتضمن العمل في 5 عيادات مِن أصل 10 مُوزّعة على جميع محافظات قطاع غزّة بالمُناصفة بينَ العيادات الحكومية وعيادات وكالة الغوث الدولية، حيث تُعتبر المنطقة الوسطى، خان يونس ورفح ضِمن نطاق عمل “إعمار”.

وقال إسليم: أنَّ المشروع في مَرحلته الحالية يَتضمَّن إجراء فحوصات سَمعية للأطفال حديثي الولادة الذينَ ظهرت لديهم مُشكلات في الفحص السمعي الأولي الذي تمَّ تنفيذه في العيادة أثناء حضور الطفل لتلقي جرعة التطعيم الأولى على عُمر أسبوع مِن الولادة، حيثُ يتم تحويل مَن تكون نتيجة فحصه “سلبية” لإعادة الفحص بمُستوى أكثر دقة عبرَ أجهزة وبيئة أكثر تخصصية في “إعمار”؛ ليتم بعدها إجراء فحص استجابة جذع الدماغ (ABR) للحالات التي تثبت وجود مَشاكل سمع لديهم.

وأضاف إسليم: أنَّ المشروع في مَراحله القادمة يتضمَّن تركيب المُعينات السمعية “سمّاعات خلف الأذن” للأطفال الذينَ سيتبين وجود فقد سمع لديهم. كما يتضمن المشروع تنفيذ جلسات تأهيل سمعي لفظي للطفل وذويهم؛ وجلسات برمجة ومُتابعة للمُعينات السمعية، بالإضافة لتنفيذ عدد مِن اللقاءات التوعوية؛ وإصدار مَجموعة مِن النشرات التثقيفية حولَ مُشكلات السمع.

“إعمار” تختتم اللقاءات والدورات التدريبية لمشروع تعزيز الخدمات التأهيلية

اختتمت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل اليوم في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس سلسلة اللقاءات والدورات التدريبية التي نفذتها ضِمنَ أنشطة مَشروع (تعزيز الخدمات التأهيلية في مَدرسة ومركز بَسمة لِذوي الإعاقة)؛ المُمول مِن مُؤسسة (Muslim Care Malaysia)؛ حيث استهدفت فيه فريق قسم التعليم بالجمعية، والذي يضم فريق عمل مدرسة وروضة رؤية النموذجية، فريق مدرسة بسمة الخاصّة بالإضافة لفريق مركز أتمكن للتربية الخاصّة.
وأثناء تفقده للقاء التدريبي الأخير الذي أشرفت عليه الأستاذة غادة الفرا؛ قدّم مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى شُكره لفريق العمل على الالتزام بحضور اللقاءات التدريبية، مُؤكدًا حرص “إعمار” على تطوير قدرات فريق العمل وتعزيز نقاط القوة لديهم، مُوصيًا فريق العمل لضرورة استثمار نتائج التدريبات التي تلقوها وتطبيقها بشكل عملي وواقعي في البيئة الصفية، الأمر الذي مِن الأصل أن يَنعكس بشكل إيجابي على الطلبة إن شاء الله.
مِن جهته قال نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم أن سلسلة اللقاءات التدريبية تضمَّنت 6 عناوين رئيسية بإجمالي 25 ساعة تدريبية أشرف على تدريبها فريق مُميز مِن المُدربين ذوي الاختصاص في مجال الدورات. وعبرَ إسليم عن فخره واعتزازه بفريق عمل قسم التعليم في “إعمار” الذي وصفه بالفريق المُجتهد الذي يسعى للتطوير والتميز دومًا.
وقدّم أبو موسى شُكره لمُؤسسة (Muslim Care Malaysia) وإلى مُمثلها في قطاع غزّة الأستاذ أحمد عايش النجّار على تمويلهم لهذا المشروع وما يتضمنه من أنشطة مُختلفة ونوعية تهدف لخدمة العديد مِن الفئات المُستهدفة.

إعمار تطلق سلسلة مِن الدورات التي تستهدف فريق عمل قسم التعليم


ضِمنَ أنشطة مَشروع (تعزيز الخدمات التأهيلية في مَدرسة ومركز بَسمة لِذوي الإعاقة)؛ المُمول مِن مُؤسسة (Muslim Care Malaysia)؛ أطلقت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل سلسلة مِن الدورات واللقاءات التدريبية التي تستهدف فريق العمل في قسم التعليم، والذي يَتضمّن مُعلمات مَدرسة بسمة، مدرسة وروضة رؤية النموذجية ومركز أتمكن للتربية الخاصّة، حيثُ حضر مَراسم الإفتتاح كل مِن عضو مجلس الإدارة الأستاذة عبير المصري؛ ونائب مُدير عام الجمعية الأستاذ عماد إسليم.
وفي كلمته قدّم “إسليم” تهنئته لفريق العمل بمُناسبة العام الجديد؛ مُتمنيًا أن يكونَ عامَ خيرٍ وسعادةٍ على الجميع؛ مُضيفًا أنَّ هذه اللقاءات جاءت لاستثمار الإجازة القصيرة بينَ الفصلين الأول والثاني مِن العام الدراسي الجاري، وذلكَ بهدف تعزيز قدرات فريق العمل وتطوير مهاراتهم.
وأضافَ “إسليم” أنَّ سلسلة اللقاءات والدورات التدريبية تتضمن التدريب في 6 عناوين رئيسية تحتوي على الكثير مِن المجالات أهمها/ التعلم المُمتع، التعامل مع بعض المُشكلات الأكاديمية والسلوكية، والتغطية الإعلامية عبرَ الجوّال.
بدورها عبّرت “المصري” عن فخرها واعتزازها بفريق عمل قسم التعليم في “إعمار” الذي وصفته بالفريق المُبادر والرائع، الذي نجحَ في ترك بصمة مُميزة في صناعة جيل المُستقبل؛ مُضيفةً أنّ الأهم مِن تلقي التدريب هوَ استثماره وتطبيقه بشكل عملي داخل البيئة الصفية.
وقدّمت “المصري” شُكرها لمُؤسسة (Muslim Care Malaysia) وإلى مُمثلها في قطاع غزّة الأستاذ أحمد عايش النجّار على اهتمامهم في تنمية قدرات فريق العمل الذي سينعكس بشكل إيجابي على رفع المُستوى الأكاديمي والتربوي عندَ الأطفال.

وبدأت السلسلة التدريبية باللقاء الأول اليوم بعنوان: (توظيف مسرح الدُمى في العملية التعليمية، وتعلّم صناعة الدمى)؛ والذي أشرفت على تدريبه الدكتورة المُتألقة ميساء أبو ستة “مُديرة رؤية النموذجية” حيثُ شاركها في التدريب كل مِن الأستاذة فاطمة أبو مصطفى، الأستاذة سلسبيل العاصي والأستاذة رشا فروانة.




إعمار تستقبل وفدًا مِن وزارة التربية والتعليم العالي

استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس وفدًا مِن وزارة التربية والتعليم العالي كانَ على رأسه الأستاذة فاتن اللداوي “رئيس قسم ترخيص المدارس الخاصة ورياض الأطفال في الوزارة”، الدكتور باسل شبير والأستاذ مروان البنا مِن الإدارة العامة للإرشاد والصحة المدرسية بالوزارة، الأستاذ ماجد الدرهلي رئيس الشُعبة في مديرية التربية والتعليم بخان يونس؛ بالإضافة لِمُشرفة التربية الخاصّة الأستاذة إيمان زقوت، حيثُ كانَ في استقبالهم نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم ومُديرة مدرسة بسمة الخاصّة الأستاذة دعاء أبو مطلق.

بدوره رحّب إسليم بالوفد الزائر مُؤكدًا على عُمقَ العلاقة بينَ “إعمار” ووزارة التربية والتعليم العالي، مُشيرًا أنَّ برنامج التعليم هوَ أحد أهم البرامج الرئيسية في الجمعية، حيثُ تضم “إعمار” عددًا مِن البرامج والمشاريع التعليمية مِن أهمها مدرسة بسمة الخاصّة ومدرسة وروضة رؤية النموذجية بالإضافة لمركز أتمكن للتربية الخاصّة.

هذا وأجرى الوفد زيارة تفقدية لِمدرسة بسمة الخاصّة وتمّ الاطلاع على الخطة السنوية والتجول داخل الفصول الدراسية لمتابعة الطلبة والثناء على نشاطاتهم اللامنهجية الفنية الرائعة التي تكتشف مواهبهم وتنميها.

مِن جانبها عبّرت الأستاذة فاتن عن فخرها وسعادتها بـ “إعمار” والمدارس والرياض التابعة لها، مُشيرةَ إلى أنّ “إعمار” مِن المُؤسسات الرائدة والمُلتزمة بالسياسات العامة للوزارة، وتُشكل إضافة نوعية ومُميزة في مَجال التربية والتعليم في قطاع غزة، سَواء على صعيد الأطفال مِن ذوي الإعاقة أو غيرهم كذلك.

وفي ختام الزيارة شَكرَ إسليم مَنظومة وزارة التربية والتعليم، وعلى رأسهم الأستاذة اللداوي على تعاونها الجميل والمُميز، وتواصلهم الإيجابي الدائم لما فيه خدمة ومصلحة للمُؤسسات التعليمية العاملة في قطاع غزة.

 

ورشة عمل حولَ مُناقشة (الخطة التشغيلية/ للعام 2022) لِمدرسة بَسمة الخاصّة

عَقدت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس ورشة عمل حولَ مُناقشة (الخطة التشغيلية/ للعام 2022) لِمدرسة بَسمة الخاصّة التابعة لها.
وشاركَ في ورشة العمل كل مِن مُديرية التربية والتعليم بخان يونس مُمثلة بالأستاذة إيمان زقوت، الأستاذ حسن أبو عبيد مِن مُديرية التربية والتعليم بشرق خان يونس، الأستاذ خالد أبو موسى مِن كالة الغوث الدولية، مَجموعة مِن أولياء أمور أطفال مَدرسة بَسمة الخاصّة، الزملاء في قسم المشاريع، بالإضافة لِفريق عمل المدرسة.
وبَدأت الورشة بكلمة نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم الذي رحّب بالحضور وشكرهم على مُشاركتهم الفاعلة في هذه الورشة، مُؤكدًا حِرصَ “إعمار” على إشراك جميع ذوي الشأن والعلاقة في وضع الخطط التشغيلية لِبرامجها المُختلفة حتى تكون نابعة مِن واقع الاحتياج الخاص، لِتكون أكثر فاعلية وكفاءة.
بدورها قدّمت مُديرة مَدرسة بَسمة الخاصّة الأستاذة دعاء أبو مطلق عرضًا مَرئيًا تضمَّنَ نبذة عامة حولَ المدرسة وواقع العمل فيها، بالإضافة لأبرز التحديات التي تواجهها وطريقة تعاملهم مَعها ومُعالجتها.
وتضمَّنت الورشة مُداخلات مُميزة مِن جميع الجهات المُشاركة، وطرح لعدد مِن الأفكار والأنشطة التي تهدف لِتعزيز نقاط القوة في مَدرسة بَسمة، وتفادي نقاط الضعف فيها، حيثُ سيتم إعادة صياغتها وبلورتها ضِمنَ الأهداف الرئيسية والفرعية لِتتوافق مَع الخطة الاستراتيجية للمَدرسة.

“إعمار” تعقد اجتماعًا مَع فريق عمل مَدارس ومراكز الجمعية

لِمُناقشة البرنامج التدريبي؛ وضِمنَ أنشطة مَشروع (تعزيز الخدمات التأهيلية في مَدرسة ومركز بَسمة لِذوي الإعاقة) المُمول مِن مُؤسسة (Muslim Care Malaysia)، عقدت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس اجتماعًا مَع فريق عمل مَدارس ومراكز “إعمار” بمُشاركة نائب مُدير عام الجمعية الأستاذ عماد إسليم.

بدورهِ قالَ إسليم: أنّ “إعمار” تحرص بشكل كبير على تنمية قدرات فريق العمل لديها، وذلكَ مِن خلال إلحاقهم في دورات ولِقاءات تدريبية لِمواكبة آخر التطورات والمُستجدات في مَجال عملهم، وإكسابهم الخبرات الجديدة، وتعزيز قدراتهم ومُعالجة نِقاط الضعف لديهم.
وخلال الاجتماع عَرضَ فريق العمل مَجموعة مِن عناوين الدورات واللقاءات التدريبية المُقترحة بناءً على تحديد احتياجاتهم في بيئة العمل الخاصّة بكل فريق على حِده، حيثُ تمّ تجميعها ووضعها في قالب تدريبي واحد بإجمالي 30 ساعة تدريبية تقريبًا سَيبدأ تنفيذها خلال فترة إجازة الفصل الدراسي الأول.

وقدّم إسليم شكره إلى مُؤسسة (Muslim Care Malaysia) مِن خلال مُمثلها في قطاع غزة الأستاذ أحمد النجار، وذلكَ على دورهم الكبير والريادي في الاهتمام بمثل هذا النوع مِن الأنشطة التي يَترتب عليها تطوير قدرات العمل وبالتالي استفادة الفئة المُستهدفة مِن الخدمات التي يقدمونها ومِن ضِمنها رعاية وتأهيل الأطفال مِن ذوي الإعاقة.


إعمار تعقد جلسة لإعداد الخطة التشغيلية للعام 2022

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
عقدت إدارة جمعية اعمار للتنمية والتأهيل اجتماعا ترأسه السيد د. رامي الغمري رئيس مجلس الإدارة وذلك لوضع المحاور الأساسية لاعداد الخطة التشغيلية للعام 2022، بحضور كل من مدير عام الجمعية ورؤساء الأقسام والشعب.
وفي هذا السياق اكد الغمري ان الخطة التشغيلية تعتبر من مؤشرات العمل المؤسساتي السليم، والتي تساعد الجمعية على تحقيق أهدافها الاستراتيجية، وان جمعيته حريصة على تطبيق كافة الإجراءات والسياسات الإدارية والمالية وفقا للاسس السليمة والمتعارف عليها.
من جانب اخر اكد الأستاذ أنور أبو موسى انه تم التطرق الى ضرورة بناء الخطة التشغيلية للعام 2022 بناء على الخطة الاستراتيجية المعتمدة من السادة أعضاء مجلس الإدارة والتي تمتد من الفترة 2020-2023 ، وان الغايات والاهداف الأساسية والفرعية للخطة يجب ان تكون منسجمة فيما بينها، وقادرة على تحقيق اهداف الرؤية والرسالة والاهداف الأساسية لبرامج الجمعية ، كذلك تطرق أبو موسى الى ضرورة احتواء الخطة على محاور الأنشطة والقيم الحالية والمرجوة ومؤشرات القياس والجهة المسؤولة عن التنفيذ والوزن النسبي للهدف والاولوية بالإضافة الى نسبة الإنجاز .
وفي نهاية اللقاء اكد د. رامي الى ضرورة التعاون والتنسيق بين رؤساء الأقسام والشعب لاعداد مسودة الخطة التشغيلية للعام 2022 وفقا للامكانيات المتاحة قبل عرضها على السادة أعضاء المجلس لاقراراها بصورتها النهائية.

“إعمار” تبحث سبل التعاون والشراكة مع إدارة الجامعة الإسلامية بغزة

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي

التقي وفد من إدارة جمعية اعمار للتنمية والتأهيل ممثلة بالسيد د. توفيق شبير عضو مجلس الإدارة والأستاذ أنور أبو موسى المدير العام للجمعية بوفد من كلية التربية بالجامعة الإسلامية ممثلة بالاستاذ الدكتور إبراهيم الاسطل عميد الكلية والدكتور باسل الخضري رئيس قسم الارشاد والتوجيه النفسي بالجامعة وذلك لبحث سبل التعاون والتنسيق بين الطرفين.
وفي هذا السياق صرح الأستاذ أنور أبو موسى ان هذا اللقاء جاء من باب تعزيز العلاقة بين الجمعية ومؤسسات المجتمع المحلي وتفعيل التعاون المشترك بينهما خدمة للمواطنين، كذلك أضاف أبو موسى ان هذا اللقاء جاء نتيجة لقرار السادة أعضاء مجلس الإدارة ممثلة بالسيد د. رامي الغمري رئيس المجلس وذلك لتنفيذ سلسلة من الأنشطة والفعاليات تخليدا لروح مؤسس الجمعية الدكتور أنور عبد العزيز العبادسة، حيث شمل القرار على اطلاق جائزة سنوية ممولة من الجمعية للبحث العلمي تحمل اسم الدكتور أنور (رحمه الله).
ومن جانبه اثني أ.د إبراهيم الاسطل على جهود جمعية اعمار وعلى إنجازاتها الرائعة في مجال التأهيل والتي كانت ثمرة لجهود وابداعات الدكتور أنور العبادسة (رحمه الله) وإدارة الجمعية سواء على مستوى الإدارة العليا او التنفيذية فيها، واكد ان الجامعة الإسلامية ممثلة بقسم الارشاد والتوجيه النفسي و بكافة العاملين فيها يحملون كل التقدير والاحترام لذكرى الدكتور أنور، وابدى استعداده التام للتعاون من اجل إنجاح المبادرة والتأكيد على ضرورة دورية هذه الجائزة.
وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة بين الطرفين لوضع الاليات المثلي لانجاح المبادرة ووضع الخطوات الإجرائية للبدء بالإعلان عن الجائزة، ومن جانبه تقدم الأستاذ أنور بالشكر والامتنان لإدارة الجامعة الإسلامية لاستجابتها للمبادرة والتي تعتبر امتدادا واستمرارا لانجازات الجامعة في البحث العلمي والذي جعلها من الجامعات الرائدة على مستوى الوطن العربي والعالم الإسلامي.