مركز الأمل يشارك في إجتماع عقدته الإدارة العامة للصحة النفسية في وزارة الصحة

شاركَ مَركز الأمل للرعاية والاستشارات النفسية التابِع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل في الاجتماع الإلكتروني الذي عقدته الإدارة العامّة للصحة النفسية بوزارة الصحة الفلسطينية؛ حيثُ شاركَ في الاجتماع 18 مُؤسسة عاملة في المَجال النفسي مِن مُختلف مُحافظات قطاع غزّة؛ وذلكَ بهدف تدارس الوضع النفسي وتقييم ومُتابعة جهود المؤسسات للعمل في ظل جائحة كورونا.

وشَاركَ في الاجتماع الذي عُقِدَ عبرَ برنامج الـ (Zoom) عطوفة وكيل الوزارة المساعد الدكتور مدحت محيسن، ومُدير عام الصحة النفسية الدكتور يحيى خضر؛ والأستاذ وليد صَبَّاح مُدير وحدة التنسيق مع المُؤسسات الغير حكومية بالإضافة لعدد مِن مُمثلي المُؤسسات ذات العلاقة.

وخَلص الاجتماع إلى ضرورة تكامل الجهود والأدوار بَينَ المُؤسسات الحكومية والمُؤسسات الأهلية؛ بهدف تعزيز وحماية الصحة النفسية لدى أفراد المُجتمع الفلسطيني بمُختلف فئاته العمرية؛ لا سيما المَحجورين مِنهم بما لا يَتعارض مَع إجراءات السلامة والوقاية.

اعمار تستمر في تقديم المساعدات العاجلة للاسر المحجورة في محافظة خانيونس

 

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
شرعت لجنة الطوارئ في جمعية اعمار للتنمية والتأهيل والتي تتخذ من محافظة خانيونس مقرا دائما لها بتوزيع طرود غذائية على الاسر المحجورة في محافظة خانيونس .
وفي هذا السياق صرح أ. عماد اسليم مدير دائرة التأهيل وعضوا لجنة الطوارئ في الجمعية ان جمعيته قامت بتوزيع 128 طرد غذائي على الاسر المحجورة في محافظة خانيونس في منطقتي المعسكر وحي الامل ضمن فعاليات حملة “احنا معاك” وبالتعاون والتنسيق مع لجنة حي الامل ولجنة الطوارئ المركزية بمحافظة خانيونس وجمعية نجاة ليصبح اجمالي ما اتم توزيعه من طرود منذ لحظة اكتشاف انتشار فيروس كورونا داخل القطاع الى 392 طرد غذائي خصصت معظمها للاسر المحجورة في منطقتي حي الامل والمعسكر.
ومن جانب اخر صرح ا. كريم الصوص رئيس قسم الحد من الفقر ان جمعية اعمار منذ اللحظة الأولى لانتشار الفيروس داخل مناطق القطاع كانت في الميدان وقدمت مساعدات عينية ونقدية وصحية لاكثر من 927 اسرة ضمن مبادرة “خليك في البيت…..واحنا بالخير بنجييك” والتي تعتبر احدى مبادرات حملة (احنا معاك) .
وفي نهاية اللقاء اكد اسليم على ضرورة زيادة الدعم للاسر الفلسطينية خلال هذه الفترة الحساسة والتي تشهد ازديادا ملحوظا في اعداد مصابي كورونا خاصة في مناطق حى الامل والمعسكر، وفي المقابل تقدم الأستاذ عماد اسليم بالشكر والامتنان لكافة المؤسسات سواء الرسمية او الدولية لدعمها المستمر والدؤوب في دعم القضية الفلسطينية متمنيا عليهم استمرارها العطاء لتعزيز صمود المواطن في قطاع غزة

اعمار توزع أدوات صحية على موظفي الطوارئ بمحافظة خانيونس

خان يونس – المكتب الإعلامي :
ضمن فعاليات حملة “احنا معاك” وبالتعاون والتنسيق مع الجهات الرسمة والمحلية وضمن مبادرة (صحتك بتهمنا ) قامت لجنة الطوارئ في جمعية اعمار للتنمية والتأهيل بتوزيع أدوات صحية على موظفي البلديات ورجال الشرطة بمحافظة خانيونس.
وفي هذا السياق ذكر الأستاذ أنور أبو موسى مدير عام الجمعية ان هذه المبادرة تأتي ضمن التنسيق التام بين إدارة الجمعية والجهات الرسمية والأهلية والشعبية وذلك لتعزيز إجراءات السلامة والوقاية للافراد الذين يعملون بشكل مستمر اثناء فترة الطوارئ والتي بدأت منذ اللحظة الاولي من انتشار فيروس كورونا.
ومن جانبه اكد الأستاذ محمد فحجان عضو لجنة الطوارئ في الجمعية ان هذه المبادرة استهدفت اكثر من 300 شخص ممن يعملون في البلديات بالإضافة الى عناصر الشرطة الفلسطينية الذين يسعون باستمرار للحفاظ على سلامة المواطن خاصة في ظل جائحة كورونا حيث تم تزويد كل من بلديتي بني سهيلا و خانيونس وبعض افراد الشرطة الفلسطينية العاملين على الحواجز بادوات صحية تحتوي على كمامات وجل بالإضافة الى مياه عذبة .
من ناحيته اثني المهندس علاء البطة رئيس بلدية خانيونس على جهود إدارة جمعية اعمار ابتداءا من مجلس الإدارة انتهاء بالعاملين فيها واكد ان جمعية اعمار تعتبر من الجمعيات الرائدة في العمل الأهلي بمحافظة خانيونس والتي كانت وما زالت من المؤسسات الفاعلة في التدخل لإغاثة المواطنين خاصة في وقت الازمات والطوارئ.
وفي نهاية اللقاء تقدم الأستاذ أنور أبو موسى بالشكر الجزيل الى مؤسسة مسلم كير – ماليزيا والتي دعمت هذه المبادرة واكد ان جمعيته ستستمر على الدوام في تقديم يد العون لابناء الشعب الفلسطيني في كافة القطاعات والبرامج التي تستهدفها الجمعية متمنيا على المؤسسات الأجنبية والعربية والمحلية زيادة دعمها لابناء قطاع غزة لتعزيز صموده وتوفير الحياة الكريمة له.

اجتماع طارئ لمجلس إدارة جمعية اعمار مع الفريق التنفيذي للجنة الطوارئ في الجمعية

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
اجتمع فريق ممثل عن مجلس إدارة جمعية اعمار برئاسة رئيس المجلس د. رامي الغمري وكل من امين الصندوق أ. محمود العقاد امين ورئيس لجنة التأهيل الصحي والمجتمعي د. وائل أبو ناموس مع لجنة الطوارئ في الجمعية ممثلة بمدير عام الجمعية أ. أنور أبو موسى ومسؤولي الملفات في الجمعية.
حيث تناول االاجتماع مناقشة محورين اساسين ارتكزا على ما نفذته الجمعية خلال فترة انتشار فيروس كورونا في الآونة الأخيرة واهم الاحتياجات للاستمرار في العطاء للمواطنين، بالإضافة الى التحضير الى المرحلة التالية المزمع تنفيذها وهي مرحلة التعايش.
وفي بداية اللقاء اثنى السيد د. رامي الغمري على جهود فريق العمل وأكد ان جمعيته ماضية في تقديم خدماتها للمواطنين في محافظة خانونس وانها لن تؤل أي مجهود في ذلك من خلال الاتصال والتواصل مع شركاء الجمعية والمجتمع المحلي، لتوفير افضل الخدمات للجمهور والفئات المستهدفة مع ضرورة الحرص الشديد على توفير وسائل الامن والسلامة لفريق العمل والفئة المستهدفة.
وفي هذا السياق صرح أ. أنور أبو موسى بأن الجمعية خلال الفترة السابقة استطاعت تنفيذ بعض المبادرات ضمن حملة (احنا معاك) والتي استفاد منها ما يقارب من 1400 شخص من خلال تقديم مساعدات تنوعت ما بين سلة خضار وطرود غذائية ومساعدات نقدية ووجبات سريعة، وأكد أن هناك تعاون وتنسيق فعال في تنفيذ هذه الفعاليات مع لجنة الطوارئ في الاحياء والمؤسسات الرسمية فى المحافظة.
من جانب آخر أكد الأستاذ عماد اسليم مدير دائرة التأهيل الصحي ان هناك تواصل حثيث مع الفئة المستهدفة من ذوي الإعاقة والذين يتم تقديم خدمات التأهيل والتعليم لهم من خلال مدرسة بسمة ومراكز التأهيل التابعة للجمعية وان الجمعية خلال الفترة السابقة جعلت من أولوياتها ضرورة تقديم الدعم اللوجستي لهذه الفئة وان ادارته تسعى لتوفير قطع غيار لفئة أطفال زارعي القوقعة وضعاف السمع بما يعزز استمرار إعادة دمجهم بالمجتمع.
وفي نهاية اللقاء تم التوافق على الخطوط العريضة للمرحلة المقبلة و تشكيل لجنة برئاسة مدير عام الجمعية لوضع خطة تعايش للمرحلة القادمة بما ينسجم مع الخطط الوطنية.

اعمار تشارك في تعقيم المرافق العامة والمحلات التجارية في منطقة حي الامل

خان يونس – المكتب الإعلامي :
ضمن فعاليات حملة “احنا معاك” وبالتعاون والتنسيق مع لجنة العمل التطوعي – حي الأمل التابعة لدائرة العمل التطوعي بمحافظة خانيونس شاركت لجنة الطوارئ بجمعية اعمار للتنمية والتأهيل بجولة ميدانية لتعقيم المرافق العامة والمحلات التجارية في منطقة حى الامل و التي تعتبر من اكثر الأماكن اكتظاظا بالسكان في محافظة خانيونس.
وفي هذا السياق اكد الأستاذ عماد اسليم (مدير دائرة التأهيل الصحي والمجتمعي و عضو لجنة الطوارئ بالجمعية” ان المحافظة على البيئة وتعقيم الأماكن والنظافة العامة بشكل عام تعتبر من الوسائل الناجعة لمحاربة انتشار فيروس كورونا
وافاد ان جمعيته اعلنت حالة الطوارئ منذ اللحظة الاولي لانتشار فايروس كورونا المستجد الذى اصبح وباءا منتشرا في دول العالم، وبات يشكل خطرا على حياة الفلسطينيين خاصة في الآونة الأخيرة بعد إصابة المئات من المواطنين في قطاع غزة الامر الذي يتطلب تكاثف كافة الجهود الرسمية والأهلية والشعبية للتصدي لهذا الفيروس الخطير.
وأكد اسليم أن جمعيته بصدد إطلاق عدة مبادرات جديدة في محافظة خان يونس، بالتعاون مع نشطاء ولجان أحياء ومؤسسات ، للتخفيف عن المواطنين في ظل أزمة كورونا من خلال حملة توعوية وصحية وتثقيفية لتداعيات انتشار فيروس كورونا وكيفية التعايش معا.
وفي نهاية اللقاء تقدم الأستاذ عماد بالشكر الجزيل الى الطواقم الطبية والأجهزة الأمنية بالإضافة الى لجان الاحياء الفعالة في قطاع غزة على جهودها وعطائها اللامحدود في ظل هذه الأزمة الوبائية والذي يعتبر الحصن المنيع لانتشار ذلك الفيروس الخطير واكد على ضرورة التنسيق والعمل التشاركي بين كافة أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة للحيلولة دون انتشار الفيروس.

“إعمار” تقدم مساعدة طارئة للاسر الفقيرة في محافظة خانيونس

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
شرعت لجنة الطوارئ في جمعية اعمار للتنمية والتأهيل والتي تتخذ من محافظة خانيونس مقرا دائما لها بتوزيع مساعدة عاجلة للأسر الأشد فقرا في محافظة خانيونس من خلال توزيع طرود غذائية وصحية على هذه الاسر.
وفي هذا السياق صرح أ. أنور أبو موسى مدير عام الجمعية ان هذا النشاط سيكون باكورة العمل الاغاثي للجمعية خلال هذه الفترة العصيبة التي يمر بها أبناء الشعب الفلسطيني من انتشار ملحوظ لفيروس كورونا في قطاع غزة وانقطاع مستمر للتيار الكهربائي والمياه لساعات طويلة، بالإضافة الى الفقر المدقع الذي يعاني منه أبناء القطاع الناتج عن الحصار المفروض لأكثر من 14 عاما.
كما أكد أبو موسى ان جمعية اعمار ستظل على الدوام تسعى لتقديم الخدمات لأبناء الشعب الفلسطيني خاصة في حالات الازمات والطوارئ ولعل ذلك ظهر جليا خلال العدوان 2014 على القطاع حيث قامت الجمعية بتنفيذ مشاريع بلغت قيمتها 850 ألف دولار.
ومن جانب اخر صرح الأستاذ كريم الصوص رئيس قسم الحد من الفقر ان هذا النشاط يأتي ضمن حملة (احنا معاك) والتي تعمل على اطلاق العديد من المبادرات المجتمعية والتي كان أولها مبادرة “خليك في البيت…..واحنا بالخير بنجييك” والتي سيتم من خلالها توفير المئات من الطرود الغذائية والمساعدات النقدية للأسر المتضررة جراء جائحة كورونا بالتنسيق التام مع دائرة المؤسسات والجهات الرسمية بالمحافظة.
وفي نهاية اللقاء تقدم أبو موسى الى الجهات المانحة الداعمة لأبناء الشعب الفلسطيني وعلى راسها مؤسسة مسلم كير الماليزية بالشكر والامتنان لدعمها المستمر والدؤوب في دعم القضية الفلسطينية متمنيا عليهم استمرارها العطاء لتعزيز صمود المواطن في قطاع غزة .

لجنة الطوارئ في “إعمار” تعقد اجتماعها الدوري لمتابعة سير خطة الطوارئ في ظل انتشار فايروس “كوفيد19”

عَقدَت “لَجنة الطوارئ” في جَمعية إعمار للتنمية والتأهيل اجتماعها الدَوري لمُتابعة سَير خطة الطوارئ في ظِلِّ انتشار فيروس “كوفيد 19” بَينَ أفراد المُجتمع.
وحَولَ تفاصيل الاجتماع الذي عُقدِ في مَقر “إعمار” ضِمنَ إجراءات السلامة والوقاية، قال مُدير عام الجمعية الأستاذ أنور أبو موسى: أنَّ “إعمار” أطلقت حملة (إحنا مَعاك) والتي تهدف للمُساهمة في تحسين الظروف المَعيشية لأفراد المُجتمع المحلي في مُحافظة خان يونس لا سيما المَعوزين مِنهم. وأضافَ أبو مُوسى أنَّ أولى أنشطة الحملة سَيكون تنفيذ مُبادرة (خليك بالبيت .. وإحنا بالخير بنجيك) والتي تتضمن توزيع مُساعدات نقدية، طرود غذائية، خبز وماء، أدوات صحية ومُعقمات بالإضافة للخضروات، واستدركَ أبو موسى أنَّ ذلكَ سَيتم بالتنسيق التام مَع الجهات الرسمية والأهلية والشعبية؛ داعيًا إلى أهمية تكاتف الجهود مِن أجل إنجاح هذه المُبادرة.
وناشدَ أبو مُوسى المُؤسسات الدولية والمانحة بضرورة الوقوف عندَ مَسؤولياتها الإنسانية في دَعم الشعب الفلسطيني المُحاصر؛ لا سيما في ظِل هذه الظروف الاستثنائية بعدَ انتشار فيروس “كوفيد 19” بينَ أفراد المُجتمع؛ الأمر الذي انعكسَ بشكل سَلبي كبير على الأوضاع الاقتصادية لدى الناس.

مركز “أتمكن” يختتم دورة تدريبية بعنوان (مقياس الصورة الجانبية)

اختتم مَركز أتمكَّن للتربية الخاصة التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل اليوم في مَقره الكائن بمُحافظة خان يونس دورةً تدريبيةً بعنوان (مِقياس الصورة الجانبية)؛ والتي شاركَ فيها مَجموعة مِن طلبة وخريجي تخصص التربية الخاصة.

وحولَ التفاصيل قالَ مُدرب الدورة الأستاذ محمد الفقعاوي أنَّ الدورة استمرت لمدة يومين بإجمالي 8 ساعات تدريبية تضمَّنت التدريب على مِقياس الصُورة الجانبية الذي يُستخدم في تشخيص حالات التأخر النمائي، حيث تنوَّعت التدريبات بينَ النظرية والتطبيقات العملية لآلية تنفيذ الاختبار وتفريغ النتائج وقراءتها كذلك.

وفي نهاية اللقاء الأخير مِن الدورة تم توزيع الشهادات للمُتدربين؛ وتقديم الشكر لهم على التزامهم وحِرصِهم الكبير للاستفادة مِن مُخرجات الدورة وذلكَ بحضور المُشرف الفني الأستاذ أكرم عفانة ومُدرب الدورة الأستاذ مُحمد الفقعاوي.

اعمال وإنجازات جمعية إعمار للتنمية والتأهيل (2017-2019)

خطوات إعمار خلال جائحة كورونا

خانيونس -المكتب الإعلامي – جمعية اعمار للتنمية والتأهيل.

وفقا لتقرير صادر عن المكتب الإعلامي لجمعية اعمار للتنمية والتأهيل حول الإجراءات والخدمات التي قدمتها الجمعية خلال جائحة كورونا  خلال الفترة السابقة افاد الأستاذ أنور أبو موسى مدير عام الجمعية انه ومن اللحظة الأولى لهذه الجانحة اجتمعت لجنة الطوارئ في الجمعية بتوجيهات من رئيس المجلس لاتخاذ الإجراءات السليمة للوقاية من هذه الجانحة واستمرار الخدمات المقدمة للجمهور،  وفي هذا السياق كان هناك تعاون بناء ومثمر مع كافة الجهات المعنية سواء على المستوى الرسمي او الأهلي او الشعبي حيث قامت الجمعية بتبني العديد من المبادرات والتي من ابرزها  (سلامتك بتهمنا، بيتي افضل بدون كورونا، خليك في البيت ورمضان بالخير جاييك) حيث قامت إدارة الجمعية بتجهيز مقرها لاستقبال الحالات وفقا للإجراءات المتبعة وبما يضمن استمرارية تقديم الخدمة دون انقطاع كما تم  تنفيذ العديد من المشاريع والأنشطة  التي لامست احتياجات المواطنين خاصة في هذه الظروف الصعبة والتي تمثلت في  توزيع العديد من المساعدات العينية والنقدية ومواد التعقيم للمواطنين في محافظة خانيونس  خاصة في المناطق المهمشة، بالإضافة الى حملة التوعية والتثقيف والتعليم عن بعد للطلبة سواء في المدارس الخاصة او الثانوية العامة ولعل من ابرز الفئات التي استهدفتها الجمعية  الطلبة من ذوي الإعاقة  والثانوية العامة بالإضافة الى  الاسر الأشد فقرا  .

وأشار أبو موسى ان أكثر من 20 ألف مواطن استفاد من مشاريع وانشطة الجمعية خلال الفترة السابقة منذ اعلان حالة الطوارئ بميزانية تجاوزت 80 ألف دولار.

وفي هذا الإطار أكد الأستاذ أنور على تقديره وشكره لفريق العمل الخاص بالجمعية والجهات المانحة والى الفئات المستهدفة والتي كانت على قدر تحمل المسؤولية مؤكدا ان طريق السلامة من هذه الجائحة يتطلب تكاثف كافة الجهود وصولا للسلامة العامة للمواطنين في كافة ارجاء المعمورة.