وفد من جمعية اعمار يلتقي الفريق الوطني لاعادة اعمار غزة

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
قام وفد من جمعية اعمار للتنمية والتأهيل برئاسة الدكتور رامي الغمري رئيس مجلس الإدارة وكل من أ. أنور أبو موسى مدير عام الجمعية والاستاذه هناء أبو عودة منسقة المشاريع بالاجتماع مع الفريق الوطني لاعادة اعمار غزة برئاسة االمهندس سعدي على المنسق العام للفريق الوطني لاعادة الاعمار والمهندسة نجلاء حماد منسقة منحة الكويت في مقر الفريق الوطني الكائن في مدينة غزة
حيث صرح د. رامي ان اللقاء تناول العديد من المحاور والتي تركزت على ضرورة تعزيز العلاقة بين الفريق الوطني وجمعية اعمار بما يخدم المواطن في قطاع غزة، وكذلك سبل التعاون والتنسيق في مجال التسويق للمشاريع خاصة في قطاع التعليم بما يخدم فئة ذوي الإعاقة من أطفال زارعي القوقعة وضعاف السمع وذوي الإعاقة النمائية، كذلك تم التطرق الى إمكانية ترتيب زيارة للدكتور سعدي لزيارة الجمعية والاطلاع على برامجها ومشاريعها والخدمات التي تقدمها الجمعية في محافظات الوسطى والجنوب.
من جانبه اثنى المهندس سعدى على جهود إدارة الجمعية في تقديم خدمات لامست احتياجات المواطنين وكانت مكملة للخدمات الرسمية المقدمة خاصة لفئة ذوي الإعاقة ، كما تطرق الى المنح التي يديرها الفريق الوطني في قطاعات التعليم والصحة والبنية التحتية بتمويل كريم من الدول العربية وعلى راسها دولة الكويت ولما لهذه المنح من أهمية في التخفيف من معاناة المواطنين وتحسين ظروفهم المعيشية.
وفي نهاية اللقاء قاد د. رامي بتقديم درع شكر وتقدير لكل من المهندس سعدي على والمهندسة نجلاء لجهودهم الطيبة في إنجاح مشروع تطوير مدرسة بسمة النموذجية لذوي الإعاقة – انشاء مبنى دائم والذي تم تمويله من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية متمنيا عليهم دوام التعاون والتنسيق وصولا لتحسين جودة الخدمات في قطاع غزة .

أطفال اعمار تحتفل بالاعياد الوطنية لدولة الكويت

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
احتفلت إدارة جمعية اعمار للتنمية والتأهيل بالعيد الوطني الستين لدولة الكويت وفي هذا السياق صرح الأستاذ أنور أبو موسى بتنفيذ جمعيته العديد من الفعاليات والأنشطة احتفالا وابتهاجا بهذا العيد والذي يوافق 25 من شهر فبراير من كل عام، حيث قدم أطفال مدرسة بسمة من ذوي الإعاقة السمعية وزارعي القوقعة فقرة استعراضية بالإضافة الى رسم اللوحات المعبرة عن الامتنان والشكر لدولة الكويت.
وفي ذات السياق قامت قناة التلفزيون الكويتي الناطقة باللغة العربية والانجليزية بتغطية هذه الفعاليات وتوصيل هذه الرسالة التي يملؤها الحب والوفاء من هؤلاء الأطفال لدولة الكويت اميراً وحكومةً وشعباً .
من جانب اخر ذكر أبو موسى ان معظم المشاريع التي تم تنفيذها لفئة ذوي الإعاقة كانت بتمويل كريم من دولة الكويت الشقيقية عبر الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي، والصندوق القومي الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية، حيث تم انشاء مبنى مدرسة بسمة الخاصة وجزء من مجمع اعمار للشباب والطفولة في المقر الجديد بالإضافة الى مشروع زراعة القوقعة الاكترونية وتزويد الجمعية بالاجهزة والمعدات اللازمة لتأهيل ذوي الإعاقة السمعية وزارعي القوقعة بتمويل من هذه الصناديق، وهنا توجه أبو موسى بجزيل الشكر والعرفان للجهات المانحة العربية لدعمها لمؤسسات المجتمع المدني الفاعلة في فلسطين والتي كان لهذا الدعم الأثر الكبير في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين في قطاع غزة.
وفي نهاية اللقاء اكد أبو موسى امتنان وشكر مجلس إدارة جمعية اعمار ممثلة بالسيد د. رامي الغمري رئيس المجلس لسمو امير العطاء والخير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح على جهوده الطيبة في دعم ومساندة أبناء الشعب الفلسطيني سائلاً المولى عز وجل ان يديم الامن والسلامة والرخاء لدولة الكويت اميراً وحكومةً وشعباً.

جمعية اعمار تنفذ حملة الشتاء الدافئ

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
نفذت جمعية اعمار للتنمية والتأهيل والتي تتخذ من محافظة خانيونس مقرا دائما لها حملة الشتاء الدافئ وذلك بتمويل من مؤسسة مسلم كير ماليزيا، وفي هذا السياق صرح الأستاذ أنور أبو موسى مدير عام الجمعية ان هذا النشاط يأتي ضمن برنامج الحد من الفقر والذي يعتبر من البرامج الأساسية للجمعية والذي يسعي للتخفيف من اثار الفقر على الاسر المعوزة في قطاع غزة، خاصة في ظل الظروف الراهنة نتيجة للحصار المفروض على القطاع وما ترتب عليه من زيادة في نسبة البطالة والفقر بين أبناء الشعب الفلسطيني.
من جانب اخر ذكر الأستاذ كريم الصوص مسؤول ملف الحد من الفقر ان الحملة استهدفت الاسر الأشد فقرا في محافظة خانيونس والتي تعتبر من اكثر المحافظات فقرا وكثافة للسكان في فلسطين، حيث استهدفت الحملة ما يقارب من 90 اسرة فقيرة عبر توزيع بطاطين وحرامات عليهم من خلال زيارات ميدانية لتلك الاسر وفقا لإجراءات الوقاية والسلامة المتبعة في ظل جائحة كورونا.
وفي ذات السياق تقدم أبو موسى بالشكر الجزيل الى مؤسسة مسلم كير- ماليزيا على دعمها المستمر لابناء الشعب الفلسطيني وسعيها الدؤوب لتقديم افضل الخدمات والمساعدات للمواطنين مؤكدا على الدور الهام والرئيسي للشعب الماليزيا في دعم صمود الشعب الفلسطيني اثناء الازمات والطوارئ، مشددا على ضرورة استمرار هذا الدعم وصولا الى تحسين الظروف المعيشية للمواطنين بشكل عام.

اعمار تكرم أعضاء مجلس الإدارة السابق

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
اقامت إدارة جمعية اعمار للتنمية والتأهيل حفل تكريم لبعض اعضاء مجلس الإدارة السابقين في مقرها الجديد الكائن في محافظة خانيونس بالقرب من مدينة حمد، حيث حضر اللقاء كل من د. حماد الرقب ود. جهاد الاغا ممثلين عن دائرة المؤسسات بالاضافة الى السيد د. رامي الغمري رئيس المجلس ود. أنور العبادسة نائب الرئيس و أعضاء مجلس الإدارة السابقين والأعضاء الجدد والإدارة التنفيذية.
وفي هذا السياق صرح د. رامي الغمري ان هذا التكريم جاء من منطلق الوفاء للاوفياء، وتكريما لجهود بعض أعضاء مجلس الإدارة السابقين والذي كان له دورا هاما في تعزيز وتطوير واستمرارية الخدمات المقدمة للجمهور.
كذلك اكد الغمري ان الجمعية ستستمر في العطاء وتنمية قدراتها وقدرات العاملين وصولا لجودة الخدمات المقدمة للفئة المستهدفة، خاصة في ظل الظروف الراهنة التي يحياها المواطن في قطاع غزة وعلى وجه التحديد المحافظات الجنوبية .
ومن جانب اخر قام الدكتور أنور العبادسة بتقديم الشكر والامتنان للاعضاء المكرمين، مثمنا على جهودهم التي كانت من اهم مقومات استمرار نجاح الجمعية في تطوير خدماتها.
وفي نهاية اللقاء قام الدكتور رامي الغمري بتوزيع ادرع تكريم على الأعضاء، مؤكدا على ضرورة التواصل والتعاون بين المجلسين في مجال تبادل الخبرات والاستشارات وان أبواب الجمعية ستبقي مفتوحة على الدوام لكل شخص يسعى لخدمة المواطنين.

“إعمار” تستقبل وفدا في المجال الصحي

للاطلاع على خدمات وبرامج “إعمار” في المَجال الصحّي، استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس وفدًا مُكونًا مِنَ السيّد الدكتور عبد المنعم لُبَّد “أستاذ علم الأمراض في الجامعة الإسلامية”، والسيد الدكتور سامي البريم “نائب رئيس مجلس إدارة مُستشفى دار السلام” بالإضافة للوفد المُرافق، حيثُ كانَ في استقبالهم مُدير دائرة التأهيل في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم.
مِن جانبه رحّب “إسليم” بالوفد الزائر واصطحبهم في جولة داخل مَراكز “إعمار” الصحّية للاطلاع على الخدمات والأنشطة المُقدمة، بالإضافة للأجهزة الطبية المُتوفرة فيها.
بدورهِ عبّرَ الوفد الزائر عن اعتزازه وفخره في “إعمار” كواحدة مِن المُؤسسات الرائدة العاملة في المجال الصحي بقطاع غزة، لا سيما في تشخيص وتأهيل الأطفال مِن ذوي الإعاقات المُختلفة، والتي كانَ مِن ضمنها زراعة القوقعة الإلكترونية لـ 15 طفل مِن ذوي الإعاقة السمعية، بالإضافة لاستخدامها أحدث وسائل التقييم والتشخيص وبرامج التأهيل الدولية.

إدارة جمعية اعمار تتفقد سير العمل في روضة رؤية

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
قام وفدا من إدارة جمعية اعمار للتنمية والتأهيل مكون من السيد د. رامي الغمري رئيس المجلس وكل من ا. أنور أبو موسى المدير العام وأ. بلال أبو صبحة رئيس قسم الشؤون الإدارية والمالية بزيارة مقر مدرسة وروضة رؤية وذلك للاطلاع على الإجراءات المتبعة لبدء استئناف الدراسة في روضة رؤية بناء على قرار وزارة التربية والتعليم.
وفي هذا السياق اكد الأستاذ أنور أبو موسى اهتمام الجمعية بتسخير كافة الإمكانيات لتوفير كافة الاحتياجات الخاصة باستئناف الدراسة وبما يحقق وسائل الامن والوقاية للطلبة، وشدد على ضرورة التعاون والتنسيق بين إدارة الجمعية والروضة من جانب ومديرية التربة والتعليم والأهالي من جانب اخر بما يحقق المحافظة على الطلبة وصولا لتقديم افضل الخدمات التعليمية للطلبة.
من جانب اخر اكدت الاستاذه ميساء أبو سته مديرة الروضة ان اعداد الطلبة المسجلين للعام الدراسي 2020-2021 بلغ 275 طالب وطالبة للمرحلتي البستان والتمهيدي للعام الدراسي الا ان ظروف انتشار فيروس كورونا وتعطل الدراسة حال بين استكمال الدراسة الوجاهية للطلبة، الا ان إدارة الروضة خلال الفترة السابقة حرصت على التواصل مع الأهالي والطلبة من خلال التعليم الالكتروني والذي كان له اثرا إيجابيا في استمرار العلاقة مع الطلبة واستكمال المنهاج التعليمي.
كما أفادت أبو سته ان هناك اهتماما كبيرا من إدارة جمعية اعمار للتتنمية والتأهيل والتي تتبع الروضة لها بتوفر كافة وسائل الوقاية والسلامة للحفاظ على سلامة الطلبة ، وفقا للبروتوكول المعتمد من وزارة التربية والتعليم.
وفي نهاية الجولة قام د. رامي بتفقد سير العمل في مدرسة رؤية والاطلاع على الية التعليم في المدرسة ومدى استجابة الطلبة لذلك، واكد ان مدرسة رؤية خلال الفترة القادمة ستكون منارة للتعليم المميز في قطاع غزة من خلال استخدام مناهج تعليمية تواكب التقدم التكنولوجي والتطور الملحوظ في المناهج التعليمية الحديثة على مستوى العالم.

مركز “بسمة للسمعيات والتخاطب” يعقد لقاءه الدوري مع ذوي الأطفال زارعي القوقعة

للاطمئنان عَليهم ومُتابعة أوضاعهم .. عَقَدَ مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابِع لِجمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرهِ الكائن بمُحافظة خان يونس لقاءَهُ الدوري مَع ذوي الأطفال زارعي القوقعة الذينَ تمَّت الزراعة لهم مِن خلال “إعمار” عَبرَ مَشروع (زراعة القوقعة الإلكترونية) المُمول مِن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت.
بدورهِ رحَّبَ مُدير التأهيل في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم بالأطفال وذَويهم، مُعبرًا عن سَعادته بما وَصلَ إليه الأطفال مِن تحسّن وتقدّم بَعدَ زراعة القوقعة الإلكترونية التي نقلتهم مِن حياة الصمتِ المُوحش إلى جمال نعمة السمع والكلام والتفاعل مَع الآخرين.
وأكّد “إسليم” أنَّ الدور الأهم في مَرحلة تأهيل الأطفال تعود لِذوي الأطفال ومَدى اهتمامهم في تأهيل ورعاية أطفالهم في المَنزل والبيئة التي يَعيشون فيها، مُعرجًا أنَّ “إعمار” لم تَألُ جهدًا في رعاية هذه الفئة؛ حيثُ كانت المؤسسة الأولى التي رعتهم قبلَ أكثر مِن 10 سنوات في مُحافظات جنوب قطاع غزة، وافتتحت مَدرسة خاصَة بهم “مدرسة بسمة” التي التحق فيها الأطفال ووصلوا الآن للصف الثامن الأساسي بفضل الله وجهود فريق العمل المُميزة وتعاون ذَوي الأطفال.
وختمَ إسليم كلمته أثناء اللقاء بالتأكيد على أنَّ “إعمار” ومِن خلال مَراكزها ستقدم كل ما تستطيع لِخدمة هذه الفئة وذَويهم؛ ورعايتهم وتأهيلهم حتى دَمجهم بشكل سليم وفاعل في المُجتمع المُحيط إن شاء الله.

“إعمار” تجدد مشروع القسائم الشرائية لذوي الأطفال المُستفيدين من خدماتها التأهيلية

جدَّدَت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل الكائن مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس مَشروع القسائم الشِرائية لذوي الأطفال المُستفيدين مِن خدماتها التأهيلية؛ وذلكَ بالتعاون مَع وزارة التنمية الاجتماعية وبدعمٍ كريمٍ مِن برنامج الأغذية العالمي (WFP).
وحولَ التفاصيل قالَ رئيس قسم الحَد مِنَ الفقر الأستاذ كريم الصوص أنَّه قد تمَّ تجديد 224 قسيمة شرائية لِأُسَر الأطفال مِن ذوي الإعاقة، حيث تحتوي القسيمة على مَبلغ إجمالي بقيمة 105 شيكل يَتم التصرُّف بها خلال ثلاثة شهور مِن خلال شِراء المواد الغذائية والتموينية بواسطة الأسرة. وأضافَ “الصوص” أنَّ هذه الخطوة جاءت للتخفيف مِن العبء الكبير الذي ترتَّبَ على هذهِ الأسر جرَّاء الأوضاع الحالية التي يَعيشها العالم بشكل عام وقطاع غزة بشكل خاص في ظِل “جائحة كورونا”.
بدوره قدّم مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى شُكره إلى برنامج الأغذية العالمي على دورهم الريادي في دعم وتعزيز صحة أفراد المُجتمع الغزِّي لا سيما ذوي الإعاقة مِنهم، وكذلك إلى السادة في وزارة التنمية الاجتماعية مُمثلاً بالأستاذ لؤي المدهون مُفوَّض عام الوزارة وإلى مُنسق البرنامج الأستاذ رمزي السويركي وذلكَ لِجهودهم في دَعم واستمرارية البرنامج.

“إعمار” تشارك في فعاليات تخريج مجموعة من الدورات في مجال حقوق الانسان واليات تعزيز الحق في الصحة

شَارَكَت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في فعاليات الحفل الختامي الذي أقامه المَركز الفلسطيني لِحقوق الإنسان وجمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية بِمُناسبة تخريج مَجموعة مِن الدَورات التدريبية في مَجال حقوق الإنسان وآليات تعزيز الحق في الصحة؛ ضِمنَ مَشروع (تعزيز واحترام واستيفاء الحق في الوصول لأعلى مَعايير الصحة في قطاع غزة) والمُمول مِن الاتحاد الأوروبي.
وبدأ الاحتفال الذي حضره مَجموعة مِن مُمثلي المُؤسسات الأهلية والدولية التي شاركت في الدورات التدريبية بكلمة الأستاذ راجي الصوراني مُدير المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، تلاهُ كلمة لمُمثلة الاتحاد الأوروبي عبرَ تقنية الفيديو كونفرنس، وكلمة للدكتور عائد ياغي مُدير الإغاثة الطبية الفلسطينية.
وحَولَ التفاصيل قالَ مُدير دائرة التأهيل في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم أنَّ جمعيته تولي إهتمامًا كَبيرًا في تطوير قدرات ومَهارات العاملين فيها بمُختلف مُستوياتهم الإدارية وتخصصاتهم الفنية؛ حيثُ شاركَت في هذه الدورات التدريبية مِن خلال ترشيح 4 زملاء تلقوا التدريب النظري والعملي الذي امتدَ لـ 20 ساعة تدريبية.
بدوره قدّم “إسليم” شُكره وتقديره للسادة الكِرام في المركز الفلسطيني لِحقوق الإنسان وإلى جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية على دَورهم الجميل والريادي في الاهتمام بمَجال حُقوق الإنسان بمُختلف مَجالاته لا سيما الصحية مِنها، مُؤكدًا على عُمق وأصالة العلاقة التي تربط “إعمار” بهما.

إدارة مدرسة بسمة تشارك في لقاء عقدته الادارة العامة للتخطيط والتطوير في وزارة التربية والتعليم العالي

شَارَكَت إدارة مَدرسة بَسمة الخاصَّة التابعة لِجمعية إعمار للتنمية والتأهيل في اللقاء الذي عَقدته الإدارة العامة للتخطيط والتطوير في وزارة التربية والتعليم العالي بمَقرها في مُحافظة غزة.

وحولَ التفاصيل قالت مُديرة مَدرسة بَسمة الأستاذة دعاء الأخرس أنَّ مُشاركتها في اللقاء جاءَ بَعدَ دعوةٍ رسمية مِن وزارة التربية والتعليم التي اختارت مَدرسة “بَسمة” مِن منطقة غرب خان يونس التعليمية. وتطرَّقت الأخرس في كلمتها إلى أبرز المُعيقات والتحديات التي تواجه مَدارس التربية الخاصّة في قطاع غزة ومِن بينها مَدرسة بَسمة، وأضافت الأخرس أنَّ مدارس التربية الخاصة يَقع على عاتقها مَسؤولية وجهد كبير نتيجة نوع الفئة المُستهدفة مِن الطلبة الذينَ يَحتاجون لرعاية واهتمام خاص.

وفي كلمته أثناء اللقاء قالَ الأستاذ أشرف صالح مُدير دائرة الدراسات في وزارة التربية والتعليم: أنَّ هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة لقاءات في إطار التخطيط الاستراتيجي والتطوير الذي تنتهجه الوزارة في كافة القطاعات التربوية، وتوجه الوزارة لتقديم الدعم والإسناد لمنظومة المدارس الخاصة ومدارس التربية الخاصة في إطار الشراكة في مشروع التعليم.

وأشار “صالح” إلى أن الإدارة العامة للتخطيط والتطوير ستنتهي من هذه الدراسة خلال أيام، وهي دراسة نوعية ستتعرض لأبرز التحديات التي تُواجه المدارس الخاصة ومدارس التربية الخاصة وسُبل معالجتها ودواعي ومبررات الدعم الحكومي لها وتفيد في استكمال الرؤية التطويرية وتطبيقها في هذا المجال.