اعمار تستمر في تقديم المساعدات العاجلة للاسر المحجورة في محافظة خانيونس

 

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
شرعت لجنة الطوارئ في جمعية اعمار للتنمية والتأهيل والتي تتخذ من محافظة خانيونس مقرا دائما لها بتوزيع طرود غذائية على الاسر المحجورة في محافظة خانيونس .
وفي هذا السياق صرح أ. عماد اسليم مدير دائرة التأهيل وعضوا لجنة الطوارئ في الجمعية ان جمعيته قامت بتوزيع 128 طرد غذائي على الاسر المحجورة في محافظة خانيونس في منطقتي المعسكر وحي الامل ضمن فعاليات حملة “احنا معاك” وبالتعاون والتنسيق مع لجنة حي الامل ولجنة الطوارئ المركزية بمحافظة خانيونس وجمعية نجاة ليصبح اجمالي ما اتم توزيعه من طرود منذ لحظة اكتشاف انتشار فيروس كورونا داخل القطاع الى 392 طرد غذائي خصصت معظمها للاسر المحجورة في منطقتي حي الامل والمعسكر.
ومن جانب اخر صرح ا. كريم الصوص رئيس قسم الحد من الفقر ان جمعية اعمار منذ اللحظة الأولى لانتشار الفيروس داخل مناطق القطاع كانت في الميدان وقدمت مساعدات عينية ونقدية وصحية لاكثر من 927 اسرة ضمن مبادرة “خليك في البيت…..واحنا بالخير بنجييك” والتي تعتبر احدى مبادرات حملة (احنا معاك) .
وفي نهاية اللقاء اكد اسليم على ضرورة زيادة الدعم للاسر الفلسطينية خلال هذه الفترة الحساسة والتي تشهد ازديادا ملحوظا في اعداد مصابي كورونا خاصة في مناطق حى الامل والمعسكر، وفي المقابل تقدم الأستاذ عماد اسليم بالشكر والامتنان لكافة المؤسسات سواء الرسمية او الدولية لدعمها المستمر والدؤوب في دعم القضية الفلسطينية متمنيا عليهم استمرارها العطاء لتعزيز صمود المواطن في قطاع غزة

اعمار توزع أدوات صحية على موظفي الطوارئ بمحافظة خانيونس

خان يونس – المكتب الإعلامي :
ضمن فعاليات حملة “احنا معاك” وبالتعاون والتنسيق مع الجهات الرسمة والمحلية وضمن مبادرة (صحتك بتهمنا ) قامت لجنة الطوارئ في جمعية اعمار للتنمية والتأهيل بتوزيع أدوات صحية على موظفي البلديات ورجال الشرطة بمحافظة خانيونس.
وفي هذا السياق ذكر الأستاذ أنور أبو موسى مدير عام الجمعية ان هذه المبادرة تأتي ضمن التنسيق التام بين إدارة الجمعية والجهات الرسمية والأهلية والشعبية وذلك لتعزيز إجراءات السلامة والوقاية للافراد الذين يعملون بشكل مستمر اثناء فترة الطوارئ والتي بدأت منذ اللحظة الاولي من انتشار فيروس كورونا.
ومن جانبه اكد الأستاذ محمد فحجان عضو لجنة الطوارئ في الجمعية ان هذه المبادرة استهدفت اكثر من 300 شخص ممن يعملون في البلديات بالإضافة الى عناصر الشرطة الفلسطينية الذين يسعون باستمرار للحفاظ على سلامة المواطن خاصة في ظل جائحة كورونا حيث تم تزويد كل من بلديتي بني سهيلا و خانيونس وبعض افراد الشرطة الفلسطينية العاملين على الحواجز بادوات صحية تحتوي على كمامات وجل بالإضافة الى مياه عذبة .
من ناحيته اثني المهندس علاء البطة رئيس بلدية خانيونس على جهود إدارة جمعية اعمار ابتداءا من مجلس الإدارة انتهاء بالعاملين فيها واكد ان جمعية اعمار تعتبر من الجمعيات الرائدة في العمل الأهلي بمحافظة خانيونس والتي كانت وما زالت من المؤسسات الفاعلة في التدخل لإغاثة المواطنين خاصة في وقت الازمات والطوارئ.
وفي نهاية اللقاء تقدم الأستاذ أنور أبو موسى بالشكر الجزيل الى مؤسسة مسلم كير – ماليزيا والتي دعمت هذه المبادرة واكد ان جمعيته ستستمر على الدوام في تقديم يد العون لابناء الشعب الفلسطيني في كافة القطاعات والبرامج التي تستهدفها الجمعية متمنيا على المؤسسات الأجنبية والعربية والمحلية زيادة دعمها لابناء قطاع غزة لتعزيز صموده وتوفير الحياة الكريمة له.

اعمار تشارك في تعقيم المرافق العامة والمحلات التجارية في منطقة حي الامل

خان يونس – المكتب الإعلامي :
ضمن فعاليات حملة “احنا معاك” وبالتعاون والتنسيق مع لجنة العمل التطوعي – حي الأمل التابعة لدائرة العمل التطوعي بمحافظة خانيونس شاركت لجنة الطوارئ بجمعية اعمار للتنمية والتأهيل بجولة ميدانية لتعقيم المرافق العامة والمحلات التجارية في منطقة حى الامل و التي تعتبر من اكثر الأماكن اكتظاظا بالسكان في محافظة خانيونس.
وفي هذا السياق اكد الأستاذ عماد اسليم (مدير دائرة التأهيل الصحي والمجتمعي و عضو لجنة الطوارئ بالجمعية” ان المحافظة على البيئة وتعقيم الأماكن والنظافة العامة بشكل عام تعتبر من الوسائل الناجعة لمحاربة انتشار فيروس كورونا
وافاد ان جمعيته اعلنت حالة الطوارئ منذ اللحظة الاولي لانتشار فايروس كورونا المستجد الذى اصبح وباءا منتشرا في دول العالم، وبات يشكل خطرا على حياة الفلسطينيين خاصة في الآونة الأخيرة بعد إصابة المئات من المواطنين في قطاع غزة الامر الذي يتطلب تكاثف كافة الجهود الرسمية والأهلية والشعبية للتصدي لهذا الفيروس الخطير.
وأكد اسليم أن جمعيته بصدد إطلاق عدة مبادرات جديدة في محافظة خان يونس، بالتعاون مع نشطاء ولجان أحياء ومؤسسات ، للتخفيف عن المواطنين في ظل أزمة كورونا من خلال حملة توعوية وصحية وتثقيفية لتداعيات انتشار فيروس كورونا وكيفية التعايش معا.
وفي نهاية اللقاء تقدم الأستاذ عماد بالشكر الجزيل الى الطواقم الطبية والأجهزة الأمنية بالإضافة الى لجان الاحياء الفعالة في قطاع غزة على جهودها وعطائها اللامحدود في ظل هذه الأزمة الوبائية والذي يعتبر الحصن المنيع لانتشار ذلك الفيروس الخطير واكد على ضرورة التنسيق والعمل التشاركي بين كافة أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة للحيلولة دون انتشار الفيروس.

“إعمار” تقدم مساعدة طارئة للاسر الفقيرة في محافظة خانيونس

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
شرعت لجنة الطوارئ في جمعية اعمار للتنمية والتأهيل والتي تتخذ من محافظة خانيونس مقرا دائما لها بتوزيع مساعدة عاجلة للأسر الأشد فقرا في محافظة خانيونس من خلال توزيع طرود غذائية وصحية على هذه الاسر.
وفي هذا السياق صرح أ. أنور أبو موسى مدير عام الجمعية ان هذا النشاط سيكون باكورة العمل الاغاثي للجمعية خلال هذه الفترة العصيبة التي يمر بها أبناء الشعب الفلسطيني من انتشار ملحوظ لفيروس كورونا في قطاع غزة وانقطاع مستمر للتيار الكهربائي والمياه لساعات طويلة، بالإضافة الى الفقر المدقع الذي يعاني منه أبناء القطاع الناتج عن الحصار المفروض لأكثر من 14 عاما.
كما أكد أبو موسى ان جمعية اعمار ستظل على الدوام تسعى لتقديم الخدمات لأبناء الشعب الفلسطيني خاصة في حالات الازمات والطوارئ ولعل ذلك ظهر جليا خلال العدوان 2014 على القطاع حيث قامت الجمعية بتنفيذ مشاريع بلغت قيمتها 850 ألف دولار.
ومن جانب اخر صرح الأستاذ كريم الصوص رئيس قسم الحد من الفقر ان هذا النشاط يأتي ضمن حملة (احنا معاك) والتي تعمل على اطلاق العديد من المبادرات المجتمعية والتي كان أولها مبادرة “خليك في البيت…..واحنا بالخير بنجييك” والتي سيتم من خلالها توفير المئات من الطرود الغذائية والمساعدات النقدية للأسر المتضررة جراء جائحة كورونا بالتنسيق التام مع دائرة المؤسسات والجهات الرسمية بالمحافظة.
وفي نهاية اللقاء تقدم أبو موسى الى الجهات المانحة الداعمة لأبناء الشعب الفلسطيني وعلى راسها مؤسسة مسلم كير الماليزية بالشكر والامتنان لدعمها المستمر والدؤوب في دعم القضية الفلسطينية متمنيا عليهم استمرارها العطاء لتعزيز صمود المواطن في قطاع غزة .

“إعمار” توزع قسائم شرائية لذوي الأطفال المستفيدين من خدماتها التأهيلية

ضِمنَ أنشطة مُبادرة #سلامتك_بتهمنا، وحِرصًا مِنها على استمرار تقديم خدماتها لفئاتها المُستهدفة لا سيما ذوي الإعاقة مِنهُم، وزَّعت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس قسائم شِرائية لذوي الأطفال المُستفيدين مِن خدماتها التأهيلية؛ وذلكَ بالتعاون مَع وزارة التنمية الاجتماعية وبدعمٍ كريمٍ مِن برنامج الأغذية العالمي (WFP).
وحولَ التفاصيل قالَ رئيس قسم الحَد مِنَ الفقر الأستاذ كريم الصوص أنَّ “إعمار” قامت بتوزيع 170 قسيمة شرائية لِأُسَر الأطفال مِن ذوي الإعاقة، حيث تحتوي القسيمة على مَبلغ إجمالي بقيمة 105 شيكل يَتم التصرُّف بها خلال ثلاثة شهور مِن خلال شِراء المواد الغذائية والتموينية بواسطة الأسرة. وأضافَ “الصوص” أنَّ هذه الخطوة جاءت للتخفيف مِن العبء الكبير الذي ترتَّبَ على هذهِ الأسر جرَّاء الأوضاع الحالية التي يَعيشها العالم بشكل عام وقطاع غزة بشكل خاص في ظِل “جائحة كورونا”.
بدوره قدّم مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى شُكره إلى برنامج الأغذية العالمي على دورهم الريادي في دعم وتعزيز صحة أفراد المُجتمع الغزي لا سيما ذوي الإعاقة مِنهم، وكذلك إلى السادة في وزارة التنمية الاجتماعية مُمثلاً بالأستاذ لؤي المدهون مُفوَّض عام الوزارة، والأستاذ احمد الرباعي مَسؤول برنامج الأغذية العالمي في الوزارة، وإلى مُنسق البرنامج الأستاذ رمزي السويركي.
ومِنَ الجدير ذِكره أنَّ عملية توزيع القسائم تمَّت بَعدَ اتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة الضرورية؛ وذلكَ لِضمان سَلامة المُستفيدين وكذلك المُوظفين العاملين، في حينَ سَيتم توصيل القسائم لذوي الأطفال مِن سُكان “مُحافظة رفح” غدًا إن شاء الله للتخفيف عنهم والحِفاظ على سلامتهم.

“إعمار” تضع جهودها في خدمة خطة الوقاية من كارونا بخان يونس

خان يونس – المكتب الاعلامي
أعلنت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل وضع جميع جهود طواقمها في خدمة خطة الوقاية من فايروس كارونا في محافظة خان يونس جنوب قطاع غزة
واكد رئيس الجمعية د.رامي الغمري ان قسمي الاعلام والحد من الفقر بجمعيته وبالتشابك مع مؤسسات وهيئات مختلفة بالمحافظة اعدوا خطة وقائية تستهدف توعية المواطن في محافظة خان يونس تشمل الاسواق والمحلات التجارية والمساجد والاماكن العامة والمؤسسات التعليمية.
وضم فريق نشطاء حملة الوقاية من كارونا جمعية اعمار وبلدية خان يونس و مجلس عائلات خان يونس ومجمع ناصر الطبي وجمعية الهلال الاحمر ولجنة حى المواصي ولجنة حى الامل وفريق نشطاء مبدعون
وذكر الغمري ان المبادرة طوعية لاقت استحسان وتقدير الجمهور وسيتم تعقيم جميع الأماكن العامة المستهدفة، من أجل المساعدة في الحد من انتشار فيروس كورونا، مؤكدا على ضرورة تضافر كل الجهود من مختلف القطاعات لمواجهة الوباء .
وعكست المبادرة تأكيد أهمية الجهد الجماعي من جميع المؤسسات في اتخاذ التدابير اللازمة واجراءات وقائية تستهدف وعي المواطن وتعزيز ثقافة وسلوك دائم
وقام أمس كل من ممثلي جمعية اعمار ومجلس عائلات خان يونس ولجنة حى المواصي بزيارات متعددة التقوا خلالها بمدير مجمع ناصر الطبي ومدير جمعية الهلال الاحمر وبلدية خان يونس لوضعهم في الخطة المشتركة والبدء بإعلان المؤتمر العام الخاص بالحملة
وزار اليوم فريق الحملة مدير الاوقاف بالمدينة والرعاية الاولية بخان يونس.

يوم طبي مجاني في خان يونس

خان يونس – المكتب الاعلامي
نظمت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل، اليوم، بالتعاون مع مركز وطن الشبابي وبالتنسيق مع الرعاية الأولية وصيدلية طيبة، يوماً طبياً في مقر الجمعية بخان يونس جنوب قطاع غزة
وذكر رئيس الجمعية د. رامي الغمري : إن عدداً من الأطباء الأكفاء والاخصائيين شاركوا في اليوم الطبي، الذي اشتمل على تخصصات: الأطفال، نساء وولادة، الطب العام. عظام، جلدية، أمراض مزمنة، باطنة، ختان أطفال.
وأضاف أن عدداً من الصيادلة ومتطوعي الجمعية ومركز وطن، ساهموا في إنجاح هذا النشاط الذي جاء لتعزيزالتعاون بين جمعيته ومركز وطن في سبيل رفع المستوى الصحي للمواطنين والتخفيف عنهم في ظل الظروف الاقتصادية المتردية التي يعيشونها.
وأكد الغمري أنه تم تقديم فحوصات طبية، وكشف وتقديم خدمات التحليل والعلاج المجاني في جميع التخصصات لـ800 حالة مرضية، مشيرا الى أن جمعيته تسعى من خلال هذه الفعاليات المجانية للتخفيف من معاناة المواطنين، وتلبية احتياجاتهم في مختلف المجالات، في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها شعبنا، جراء سياسة الحصار والإغلاق المفروضة.

يوم طبي مجاني

تعلن جمعية إعمار للتنمية والتأهيل ومركز وطن الشبابي بالتعاون والتنسيق مع الرعاية الأولية- دائرة صحة خان يونس وصيدلية طيبة عن اليوم الطبي المجاني 2 وذلك يوم السبت الموافق 14/12/2019 الساعة 12 ظهرا بمقر جمعية إعمار للتنمية والتأهيل حي الأمل
موعدكم مع
👈 ختان للاطفال مجاني
👈 توفير الأدوية مجانا
👈 توفير حفاظات لكبار السن والمعاقين
👈 أكثر من سبع تخصصات طبية بأمهر الأطباء
عظام جلدية نساء وولادة أمراض مزمنة أطفال طبيب عام باطنة
👈 غيار الجروح وزيارات ميدانية للمعاقين والمقعدين كبار السن في المنطقة المستهدفة والتعامل معهم ارشاديا وطبيا من خلال فريق وطن الطبي

للتسجيل من خلال الرابط التالي اضغط هنا

 

معاقون حركياً يشاركون في ماراثون نظمته جمعية “إعمار”

ﺷﺎﺭﻙ اليوم ﺍﻷﺣﺪ ﺍﻟﻌﺸﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﺫﻭﻱ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ، ﻓﻲ ” ﻣﺎﺭﺍﺛﻮﻥ ﻟﻠﻜﺮﺍﺳﻲ ﺍﻟﻤﺘﺤﺮﻛﺔ ” ، ﻧﻈﻤﺘﻪ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺇﻋﻤﺎﺭ ﻟﻠﺘﻨﻤﻴﺔ ﻭﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻞ ﺑﺎﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻣﻊ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﻴﻦ، ﺑﻤﻨﺎﺳﺒﺔ ” ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻤﻌﺎﻕ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ” ﻓﻲ ﺧﺎﻥ ﻳﻮﻧﺲ ﺟﻨﻮﺏ ﻗﻄﺎﻉ ﻏﺰﺓ .
ﻭﺗﺴﺎﺑﻖ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﻮﻥ ﺍﻟﺒﺎﻟﻎ ﻋﺪﺩﻫﻢ 20 ﻣﻌﺎﻗًﺎ، ﻓﻲ ﺷﺎﺭﻉ ﺟﻤﻌﻴﺔ ﺇﻋﻤﺎﺭ ﺣﺘﻰ ﻣﻔﺘﺮﻕ ﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ ” ، ﻋﻠﻰ ﻛﺮﺍﺳﻲ ﻣﺘﺤﺮﻛﺔ، ﻟﻤﺴﺎﻓﺔ 200 ﻣﺘﺮ .
ﻭﺍﻓﺘﺘﺢ ﺍﻟﻤﺎﺭﺍﺛﻮﻥ، ﺑﻤﺆﺗﻤﺮ ﺻﺤﻔﻲ ﺃﻋﻠﻦ ﺧﻼﻟﻪ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻞ ﺑﺠﻤﻌﻴﺔ ﺇﻋﻤﺎﺭ ﻋﻤﺎﺩ ﺍﺳﻠﻴﻢ ﻋﻦ ﺧﻄﻮﺍﺕ ﺍﺣﺘﺠﺎﺟﻴﺔ ﻟﺬﻭﻱ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ ﻟﻠﻤﻄﺎﻟﺒﺔ ﺑﺤﻘﻮﻗﻬﻢ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ .
ﻭﻭﺟﻪ ﺍﺳﻠﻴﻢ ﺭﺳﺎﻟﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺃﻗﺮﺕ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﺪﻭﻟﻲ ﻟﻸﺷﺨﺎﺹ ﺫﻭﻱ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ ﻭﻋﻠﻰ ﺭﺃﺳﻬﺎ ﺃﻣﻴﻨﻬﺎ ﺍﻟﻌﺎﻡ ” ﺃﻧﻄﻮﻧﻴﻮ ﻏﻮﺗﻴﺮﻳﺶ ” ﺑﻀﺮﻭﺭﺓ ﺍﻟﻮﻗﻮﻑ ﻋﻨﺪ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺎﺗﻬﺎ ﻭﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﺘﺴﻬﻴﻼﺕ ﻭﺇﺯﺍﻟﺔ ﺍﻟﻌﻘﺒﺎﺕ ﺃﻣﺎﻡ ﺫﻭﻱ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ ﻓﻲ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ ﻋﺎﻣﺔ ﻭﻗﻄﺎﻉ ﻏﺰﺓ ﺑﺸﻜﻞ ﺧﺎﺹ .
ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺃﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 47 ﺃﻟﻒ ﻣُﻌﺎﻕ ﺃﻱ ﻣﺎ ﻧﺴﺒﺘﻪ ﺗﻘﺮﻳﺒًﺎ 2.4 % ﻣﻦ ﺇﺟﻤﺎﻟﻲ ﺍﻟﺴُﻜﺎﻥ، ﻣﺸﻴﺮًﺍ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ ﺍﻟﺤﺮﻛﻴﺔ ﺍﻷﻛﺜﺮ ﺍﻧﺘﺸﺎﺭًﺍ ﺑﻴﻦَ ﺍﻹﻋﺎﻗﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺑﻨﺴﺒﺔ .%35
ﻭﻟﻔﺖ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﻧﺸﺎﻁ ” ﺍﻟﻤﺎﺭﺍﺛﻮﻥ ﺍﻟﺮﻳﺎﺿﻲ ” ، ﻟﻸﺷﺨﺎﺹ ﺫﻭﻱ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ ﺍﻟﺤﺮﻛﻴﺔ ﻳﺄﺗﻲ ﺗﺪﻋﻴﻤﺎ ﻟﺤﻘﻮﻗﻬﻢ ﺍﻟﻤﺴﻠﻮﺑﺔ .
ﻭﺫﻛﺮ ﺃﻥ ﺟﻤﻌﻴﺘﻪ ﺗﻘﺪﻡ ﺍﻟﻌﺪﻳﺪ ﻣﻦ ﺍﻷﻧﺸﻄﺔ ﻭﺍﻟﺒﺮﺍﻣﺞ ﻟﺬﻭﻱ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ ﺑﻤُﺨﺘﻠﻒ ﻓﺌﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻌﻤﺮﻳﺔ ﻭﺃﻧﻮﺍﻉ ﺇﻋﺎﻗﺎﺗﻬﻢ ‏( ﺍﻟﺤﺮﻛﻴﺔ، ﺍﻟﺴﻤﻌﻴﺔ، ﺍﻟﻨﻤﺎﺋﻴﺔ، ﺍﻟﺤﺴﻴﺔ، ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻤﻴﺔ، ﺍﻟﻌﻘﻠﻴﺔ .. ‏) ، ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻣﺮﺍﻛﺰﻫﺎ ﺍﻟﻤُﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﻣﺪﺭﺳﺘﻬﺎ ” ﺑﺴﻤﺔ ” ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ .
ﻭﻟﻔﺖ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﺟﻤﻌﻴﺘﻪ ﺗﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺑﺮﺍﻣﺠﻬﺎ ﻭﺃﻧﺸﻄﺘﻬﺎ ﺍﻟﻤُﺨﺘﻠﻔﺔ ﻭﺗﻘﺪﻡ ﺧﺪﻣﺎﺗﻬﺎ ” ﺍﻟﺘﺄﻫﻴﻠﻴﺔ، ﺍﻟﻌﻼﺟﻴﺔ ﻭﺍﻹﻏﺎﺛﻴﺔ ” ﻷﻛﺜﺮ ﻣﻦ 35 ﺃﻟﻒ ﺷﺨﺺ ﻣﻦ ﺫﻭﻱ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ ﻟﺬﻭﻳﻬﻢ ﻓﻲ ﻣُﺤﺎﻓﻈﺎﺕ ﺟﻨﻮﺏ ﻗﻄﺎﻉ ﻏﺰﺓ .
ﻭﺩﻋﺎ ﺍﺳﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤُﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺪﻭﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﺎﻧﺤﺔ ﺇﻟﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺩﻋﻢ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﺫﻭﻱ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ، ﻭﻣُﺴﺎﻧﺪﺗﻬﻢ ﻟﺘﺤﺪﻱ ﺇﻋﺎﻗﺘﻬﻢ ﻭﺩﻣﺠﻬﻢ ﺑﺸﻜﻞ ﺳﻮﻱ ﻭﺇﻳﺠﺎﺑﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤُﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ .
ﻭﺷﺪﺩ ﻋﻠﻰ ﺩﻭﺭ ﺍﻷﺷﺨﺎﺹ ﺫﻭﻱ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ، ﻭﺿﺮﻭﺭﺓ ﺗﺒﻨﻲ ﺃﻓﻜﺎﺭﻛﻢ ﻭﺗﻤﻜﻴﻦِ ﺩﻣﺠﻜﻢ ﻭﻣُﺸﺎﺭﻛﺘﻜﻢ ﻓﻲ ﺻِﻨﺎﻋﺔ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ .
ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ، ﻗﺎﻝ ﻣﺴﺆﻭﻝ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻤﻌﺎﻗﻴﻦ ﺑﺨﺎﻥ ﻳﻮﻧﺲ ﺧﺎﻟﺪ ﻗﻨﻦ ﺇﻥ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻤﺎﺭﺍﺛﻮﻥ ﻳﺄﺗﻲ ” ﻓﻲ ﻣﺤﺎﻭﻟﺔ ﻟﻠﻔﺖ ﺍﻷﻧﻈﺎﺭ ﺗﺠﺎﻩ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﻌﺎﻗﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﻌﺎﻧﻮﻥ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌﺎﺕ ﺍﻟﻌﺮﺑﻴﺔ، ﻭﺧﺎﺻﺔ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ .”
ﻭﺃﺿﺎﻑ ” ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﻮﺟﻪ ﺫﻭﻭ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ، ﺭﺳﺎﻟﺔ ﻟﺼُﻨﺎﻉ ﺍﻟﻘﺮﺍﺭ ﻓﻲ ﺍﻷﺭﺍﺿﻲ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻴﺔ، ﺃﻥ ﻳﻌﺘﺒﺮﻭﻫﻢ ﺟﺰﺀًﺍ ﻻ ﻳﺘﺠﺰﺃ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ، ﻭﻳﻨﻈﺮﻭﺍ ﺇﻟﻴﻬﻢ ﻧﻈﺮﺓ ﺍﺣﺘﺮﺍﻡ، ﻭﻟﻴﺲ ﻧﻈﺮﺓ ﺷﻔﻘﺔ، ﻭﻳﻤﻨﺤﻮﻫﻢ ﻛﺎﻣﻞ ﺣﻘﻮﻗﻬﻢ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﺭﺩﺕ ﺑﺎﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﻔﻠﺴﻄﻴﻨﻲ .”
ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺃﻥ ﺫﻭﻱ ﺍﻻﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﻓﻠﺴﻄﻴﻦ، ﺑﺤﺎﺟﺔ ﻟﺨﺪﻣﺎﺕ ﻛﺜﻴﺮﺓ، ﺇﺿﺎﻓﺔ ﺇﻟﻰ ﻣﻄﺎﻟﺒﻬﻢ ﺍﻟﺪﺍﺋﻤﺔ ﺑﻤﻨﺤﻬﻢ ﺣﻘﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﻭﻇﺎﺋﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ، ﻭﻏﻴﺮ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ .
ﻭﻳﻮﺍﻓﻖ ‏( 3 ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ / ﻛﺎﻧﻮﻥ ﺍﻷﻭﻝ ‏) ﻣﻦ ﻛﻞ ﻋﺎﻡ، ﺍﻟﻴﻮﻡ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻲ ﻟﺬﻭﻱ ﺍﻹﻋﺎﻗﺔ، ﻭﻫﻮ ﻳﻮﻡ ﺧﺼﺼﺘﻪ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻋﺎﻡ 1992 ﺑﻬﺪﻑ ﺯﻳﺎﺩﺓ

لمزيد من الصور: معرض الصور

تركيب المُعالجات الخارجية لأجهزة القوقعة الإلكترونية

 

ضِمنَ أنشطة مَشروع (زراعة القوقعة لِضعاف السمع) المُمول مِنَ الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت، شرَعَت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل بتركيب المُعالجات الخارجية لأجهزة القوقعة الإلكترونية؛ وذلكَ بتنفيذ وإشراف الوفد الطبي القطري برئاسة الدكتور خالد عبد الهادي ورعاية وزارة الصحة الفلسطينية.

وحولَ التفاصيل قالَ مُدير دائرة التأهيل في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم أنه تمَّ اليوم تركيب الأجهزة الخارجية (Speech Processor) وتشغيلها لجميع الأطفال الذينَ تمَّت الزراعة لهم قبلَ شهرين خلالَ الزيارة السَابقة للوفد الطبي القطري، لتنتقلَ حَياتهم مِن مُعاناة “الصَمَم” إلى جَمالِ وحيوية “السَمَع”.

وقدَّم إسليم شكره إلى الوفد الطبي القطري وعلى رأسه الدكتور خالد عبد الهادي والطاقم المُرافق، وإلى وزارة الصحة الفلسطينية على مُتابعتها وإشرافها الدائم لمَراحل التنفيذ، بالإضافة إلى الزملاء في مُستشفى سُمو الشيخ حمد لدورهم الريادي والمُقدَّر؛ بالإضافة لِكُل مَن سَاهمَ في إنجاح هذا المَشروع ورَسم الأمل والبسمة على وجوه الأطفال وذويهم.