“إعمار” تجدد مشروع القسائم الشرائية لذوي الأطفال المُستفيدين من خدماتها التأهيلية

جدَّدَت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل الكائن مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس مَشروع القسائم الشِرائية لذوي الأطفال المُستفيدين مِن خدماتها التأهيلية؛ وذلكَ بالتعاون مَع وزارة التنمية الاجتماعية وبدعمٍ كريمٍ مِن برنامج الأغذية العالمي (WFP).
وحولَ التفاصيل قالَ رئيس قسم الحَد مِنَ الفقر الأستاذ كريم الصوص أنَّه قد تمَّ تجديد 224 قسيمة شرائية لِأُسَر الأطفال مِن ذوي الإعاقة، حيث تحتوي القسيمة على مَبلغ إجمالي بقيمة 105 شيكل يَتم التصرُّف بها خلال ثلاثة شهور مِن خلال شِراء المواد الغذائية والتموينية بواسطة الأسرة. وأضافَ “الصوص” أنَّ هذه الخطوة جاءت للتخفيف مِن العبء الكبير الذي ترتَّبَ على هذهِ الأسر جرَّاء الأوضاع الحالية التي يَعيشها العالم بشكل عام وقطاع غزة بشكل خاص في ظِل “جائحة كورونا”.
بدوره قدّم مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى شُكره إلى برنامج الأغذية العالمي على دورهم الريادي في دعم وتعزيز صحة أفراد المُجتمع الغزِّي لا سيما ذوي الإعاقة مِنهم، وكذلك إلى السادة في وزارة التنمية الاجتماعية مُمثلاً بالأستاذ لؤي المدهون مُفوَّض عام الوزارة وإلى مُنسق البرنامج الأستاذ رمزي السويركي وذلكَ لِجهودهم في دَعم واستمرارية البرنامج.

إعمار توقع اتفاقية مشروع مساعدات شتوية طارئة

المكتب الاعلامي لجمعية إعمار للتنمية والتاهيل-محافظة خانيونس.
قام وفد مكون من الدكتور أنور العبادسة نائب رئيس مجلس الادارة و كلا من ا. انور ابو موسى مدير عام الجمعية وا. محمد فريد منسق العمل الإغاثة بالجمعية بزيارة مقر مؤسسة ماي كير-ماليزيا والتي تتخذ مدينة غزة مقرا لها في القطاع حيث التقي الوفد بالدكتور زياد شحاته مدير مكتب مؤسسة ماي كير وذلك لمناقشة سبل تعزيز العلاقة بين الجمعية ومؤسسة ماي كير والتي تعتبر من الشركاء الاستراتيجين لجمعية اعمار.
وفي هذا السياق ذكر الاستاذ انور ابو موسى أن اللقاء تخلله العديد من المحاور والتي من أهمها تقديم وفد إعمار التهنئة للدكتور زياد لتوليه المنصب الجديد بالاضافة الى تقديم نبذه مختصرة عن برامج الجمعية ومدي التطور والنمو خلال الأعوام الأخيرة في ظل الازدياد الكبير لحاجة المواطنين لمثل هذه الخدمات .
من جانب آخر صرح د.زياد ان جمعية اعمار من الجمعيات الرائدة في مجال العمل الاهلي في قطاع غزة وأن مؤسسة ماي كير تعتبرها من أكثر الجمعيات التي تمتاز بالمهنية والشفافية بالتعامل وان خدماتها تتميز بالنوعية والتميز وأكد على عمق العلاقة بين مؤسسته والجمعية والتي امتدت لأكثر من عشر سنوات.

وفي هذا السياق تم الاتفاق بين الجانبين على تقديم حزمة من المشاريع للعمل على تسويقها وجلب التمويل لها.
كما قام كلا من د.انور ود. زياد بالتوقيع على اتفاقية مشروع المساعدات الشتوية العاجلة للأسر المعوزة في محافظة خانيونس حيث سيستفيد من المشروع قرابة ١٠٠ أسرة والتي تقطن المناطق المهمشة في محافظة خانيونس.
وفي نهاية اللقاء تم الاتفاق على ضرورة تبادل الزيارات وتعزيز سبل الشراكة والتعاون بين المؤسستين خدمة للمواطنين في قطاع غزة .

“إعمار” تختتم تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع (الدعم النفسي والإجتماعي)

اختتمت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل تنفيذ المَرحلة الثالثة مِن أنشطة مَشروع (الدعم النفسي والاجتماعي) الذي تنفذه بالشراكة مَع مُؤسسة طفل الحرب – هولندا.
بدورهِ صرح مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى أنَّ هذا المشروع يَهدف للمُساهمة في تعزيز وتحصين الصحة النفسية والاجتماعية للمواطن الفلسطيني في ظل الظروف الصعبة التي يَعيشها في قطاع غزة، وذلكَ مِن خلال تنفيذ العشرات مِن الأنشطة والفعاليات ذات العلاقة.
وأضافَ أبو موسى أنَّه تمَّ خلال هذه المَرحلة توزيع 75 حقيبة دَعم نفسي واجتماعي على مَجموعة مِن الأسر الفقيرة في مُحافظة خان يونس؛ حيثُ تتضمن الحقيبة 3 حزم مُتكاملة مِن (الأدوات الصحية ، القرطاسية والمواد التعليمية بالإضافة للمواد التثقيفية والإرشادية). كما تمَّ تقديم خدمات الدعم النفسي عن بُعد؛ وذلكَ مِن خلال تشكيل خمس مَجموعات عبرَ برنامج (الواتس أب) تَحتوي كل مَجموعة مِنها على 30 مُشارك، حيثُ تم خلال هذه المَجموعات تنفيذ العديد مِن الأنشطة أهمها تقديم خدمات الدعم النفسي لمُقدمي الرعاية للأطفال، بالإضافة لتنفيذ جلسات تستهدف الأطفال وذويهم مِن خلال المُشاركة المُتبادلة واستخدام استراتيجيات التفريغ النفسي.
بدوره قدّم أبو موسى شكره لإدارة مُؤسسة طفل الحرب – هولندا على دورهم الريادي والمُميز في خدمة المُجتمع المَحلي لا سيما في مَجال تعزيز الصحة النفسية والاجتماعية لدى الأطفال وذويهم في قطاع غزة.

“دعوة للتبرع” بيدك الحانية، يسكن الدفئ قلوب المحتاجين

توقيع مذكرة تفاهم بين “إعمار” ومستشفى سانت جون للعيون

وَقَّعَت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس ومُستشفى “سانت جون للعيون” مُذكرة تفاهم لِتنفيذ مَشروع (تعزيز النظام الصحي للعناية المُستدامة بصحة العيون في قطاع غزة).
وَحولَ التفاصيل قالَ مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى أنَّ الهدف مِنَ المَشروع جاءَ لِتوفير خدمات الرعاية الأولية بالعيون لِجميع الفئات المُجتمعية في غزة؛ مَع التركيز بشكل خاص على النساء والأشخاص ذوي الإعاقة وكِبار السن؛ وذلكَ مِن خلال إجراء فحوصات أولية مَجَّانية عَبرَ نِظام العيادة المُتنقلة.
وأضافَ أبو موسى أنَّ “إعمار” تهتم بشكل كبير في مَجال التأهيل والرعاية الصحية؛ لا سيما مِن خلال مَراكزها ذاتِ الاختصاصات المُختلفة والرائدة، والتي مِن ضِمنها مَركز بصريات غزة الذي يُقدِّم خدمات نوعية ومُميزة في مَجال تقييم وعلاج مَشاكل البصر.
مِن جانبه قالَ رئيس قسم الحد مِن الفقر في “إعمار” الأستاذ كريم الصوص أنَّ جمعيته وبالتعاون مَع مُستشفى “سانت جون” نفَّذت 7 أيام طبية مَجانية للعيون مُنذُ بداية عام 2020 استفادَ مِنها قرابة 288 فرد، كانَ آخرها اليوم الطبي الذي تمَّ تنفيذه قبل أيام؛ حيثُ استهدفَ 40 فرد مِن مُختلف الفئات العمرية التي لديها مَشاكل في العيون. وأضافَ “الصوص” أنَّ الفحوصات شملت فحص مَشاكل ضعف النظر، تقييم الحول، فحص ضغط العين، فحص الشبكية بالإضافة لفحص الالتهابات وحساسية العيون، وذلكَ ضِمنَ إجراءات السلامة والوقاية في ظل “جائحة كورونا”.
بدورهِ قَدَّم مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى شُكره لإدارة مُستشفى “سانت جون” للعيون؛ مُؤكدًا على عُمق العلاقة بين المُؤسستين والتي ترتَّبَ عليها توقيع هذه المُذكرة ؛ وتنفيذ العشرات مِن الأنشطة والأيام الطبية التي هدفت لتعزيز سَلامة وصحة أفراد المُجتمع في مَجال العيون لا سيما في مُحافظة خان يونس.

جمعية إعمار تواصل تنفيذ مشروع (تعزيز المُجتمع المدني كوسيلة للحد مِن المشاكل الصحية التي يُعاني مِنها كِبار السن في قطاع غزة)

بالتعاون مَع مُؤسسة كاريتاس – القدس؛ تُواصل جمعية إعمار للتنمية والتأهيل تنفيذ مَشروع (تعزيز المُجتمع المَدني كوسيلة للحد مِن المشاكل الصحية التي يُعاني مِنها كِبار السن في قطاع غزة).
وحولَ التفاصيل قالَ مُنسق المَشروع الأستاذ كريم الصوص أنَّ فكرة المَشروع جاءت للمُساهمة في الحَد مِن المَشاكل الصِحية التي يُعاني مِنها كِبار السن؛ وتَحديدًا أولئك الذينَ يُعانونَ مِنَ الأمراض المُزمنة، بالإضافة لِنشر التوعية فيما يَخص حقوقهم الصحية.
وأضافَ “الصوص” أنه يتم استهداف كِبار السِن الذينَ يَتجاوز عمرهم 60 عام في مُحافظتي خان يونس ورفح جنوب قطاع غزة، حيث يتم زيارتهم في مَنازلهم وإجراء فحوصات مَيدانية لهم كقياس ضغط الدم، فحص السكر، قياس الطول والوزن، لِيتم تشكيل قاعدة بيانات صحية مُتكاملة لهم يتم مُتابعتهم مِن خلالها بشكل دوري، وكذلك صرف الأدوية والعلاجات اللازمة لهم كذلك، كما يتم إحالة مَن يحتاج مِنهم إلى طبيب العيون للتدخل حسبَ الحاجة الطبية.
مِن جانبه قدّم مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى شُكره لمؤسسة “كاريتاس” على تعاونهم المُثمر لخدمة فئة مُهمة في المُجتمع الفلسطيني وهُم كبار السن، مُؤكدًا على عُمق العلاقة بينَ المُؤسستين وسعيهم الدائم للتعاون لما فيه تحقيق للمَصلحة العامة في خدمة كُل مُحتاج مِن المُجتمع المَحلي.

ضمن إجراءات السلامة والوقاية “إعمار” تعيد فتح مَراكز التأهيل التابِعة لها بمقرها الكائِن في مُحافظة خان يونس

ضِمنَ إجراءات السلامة والوقاية .. أعادت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل فتح مَراكز التأهيل التابِعة لها بمقرها الكائِن في مُحافظة خان يونس.
وحولَ التفاصيل قالَ مُدير التأهيل الأستاذ عماد إسليم أنَّه وبناءً على الحالة العامة في قطاع غزة واستنادًا لتعليمات الجهات الحكومية ذات الاختصاص وعلى رأسها وزارة الصحة الفلسطينية فقد تقرر إعادة فتح مَراكز التأهيل في “إعمار” وذلكَ بعدَ إغلاقها الفترة الماضية نتيجة “جائحة كورونا”.
وأضافَ إسليم أنَّ إعادة فتح المَراكز تمَّ بَعدَ اتخاذ كافّة إجراءات السلامة والوقاية وتنفيذ توصيات لجنة الطوارىء الخاصّة بالجمعية بناءً على خطّة التعايش التي كانت قد أعدتها مُسبقًا، حَيثُ يَجري قياس درجة حرارة جَميع المُراجعين وتدوين أسماءهم وبَياناتهم بشكل كامل قبل دخول المراكز، بالإضافة لإلزامهم جَميعًا بارتداء الكمامات، والحِفاظ على التباعد الجسدي حسبَ التعليمات. كما يَلتزم جميع أفراد فريق العمل بارتداء الكمامات والأقنعة البلاستيكية (خاصّة بأخصائي النطق) بالإضافة لتعقيم الأيدي والأسطح بشكل مُستمر.

“إعمار” تنظم يوم طبي مجاني بالتعاون مع مستشفى سان جون للعيون

ضِمنَ إجراءات السلامة والوقاية .. نظَّمَت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل بالتعاون مع مُستشفى سان جون للعيون يومًا طبيًا مَجَّانيًا للعيون.
وحَولَ التفاصيل قال رئيس قسم الحد مِن الفقر الأستاذ كريم الصوص أن “إعمار” ومِن خلال مركز بصريات غزّة التابع لها استهدفت خلال هذا النشاط 22 فرد مِن مُختلف الفئات العمرية التي لديها مَشاكل في العيون. وأضافَ “الصوص” أنَّ الفحوصات شملت فحص مَشاكل ضعف النظر، تقييم الحول، فحص ضغط العين، فحص الشبكية بالإضافة لفحص الالتهابات وحساسية العيون.
بدورهِ قَدَّم مُدير عام الجمعية الأستاذ أنور أبو موسى شُكره لإدارة مُستشفى سان جون للعيون؛ مُؤكدًا على عُمق العلاقة بين المُؤسستين والتي ترتَّبَ عليها تنفيذ العشرات مِن الأنشطة والأيام الطبية التي هدفت لتعزيز سلامة وصحة أفراد المُجتمع في مَجال العيون لا سيما في مُحافظة خان يونس.

اعمار تستمر في العطاء من خلال مبادرة (احنا معاك)

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
تستمر لجنة الطوارئ في جمعية اعمار للتنمية والتأهيل والتي تتخذ من محافظة خانيونس مقرا دائما لها بتزويد الاسر المحجورة والفقيرة بالمواد الأساسية من خلال مبادرة (احنا معاك)
وفي هذا السياق صرح أ. أنور أبو موسى مدير عام الجمعية باستمرار العمل على توفير المواد الأساسية للاسر المحجورة والفقيرة في محافظة خانيونس من خلال حملة (احنا معاك) والتي تم من خلالها اطلاق العديد من المبادرات المجتمعية وتحديدا منطقتي حى الامل والمعسكر والتي تعاني بشكل ملحوظ من انتشار فيروس كورونا حيث بلغت اعداد المصابين بفيروس كورونا في محافظة خانيونس من تاريخ 25/08/2020 حتى 1/10/2020 ما يقارب 235 حالة وفقا للاحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة كان معظمها في منطقة حى الامل والمعسكر.
ومن جانب اخر صرح أبو موسى ان المساعدات التي قدمت للاسر تنوعت ما بين طرود غذائية وسلة خضار وربطات خبز ووجبات سريعة بالإضافة الى توزيع أدوات صحية حيث بلغ اجمالي الاسر المستفيدة ما يقارب من 1500 اسرة مستفيدة بتكلفة مالية 26996 دولار امريكي.
وفي نهاية اللقاء اكد أبو موسى ان المرحلة المقبلة بحاجة الى تكاثف كافة الجهود لتعزيز صمود المواطنين خاصة في ظل ازدياد اعداد المصابين وضرورة تنمية وتعزيز الوعي المجتمعي لديهم في ظل الضعف في الإمكانيات المتاحة بشكل عام ، بهدف التقليل من اثار انتشار هذا الوباء وصولا الى مرحلة التعايش ، حفاظا على استمرارية الحياة بشكلها الطبيعي.

اعمار تستمر في تقديم المساعدات العاجلة للاسر المحجورة في محافظة خانيونس

 

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
شرعت لجنة الطوارئ في جمعية اعمار للتنمية والتأهيل والتي تتخذ من محافظة خانيونس مقرا دائما لها بتوزيع طرود غذائية على الاسر المحجورة في محافظة خانيونس .
وفي هذا السياق صرح أ. عماد اسليم مدير دائرة التأهيل وعضوا لجنة الطوارئ في الجمعية ان جمعيته قامت بتوزيع 128 طرد غذائي على الاسر المحجورة في محافظة خانيونس في منطقتي المعسكر وحي الامل ضمن فعاليات حملة “احنا معاك” وبالتعاون والتنسيق مع لجنة حي الامل ولجنة الطوارئ المركزية بمحافظة خانيونس وجمعية نجاة ليصبح اجمالي ما اتم توزيعه من طرود منذ لحظة اكتشاف انتشار فيروس كورونا داخل القطاع الى 392 طرد غذائي خصصت معظمها للاسر المحجورة في منطقتي حي الامل والمعسكر.
ومن جانب اخر صرح ا. كريم الصوص رئيس قسم الحد من الفقر ان جمعية اعمار منذ اللحظة الأولى لانتشار الفيروس داخل مناطق القطاع كانت في الميدان وقدمت مساعدات عينية ونقدية وصحية لاكثر من 927 اسرة ضمن مبادرة “خليك في البيت…..واحنا بالخير بنجييك” والتي تعتبر احدى مبادرات حملة (احنا معاك) .
وفي نهاية اللقاء اكد اسليم على ضرورة زيادة الدعم للاسر الفلسطينية خلال هذه الفترة الحساسة والتي تشهد ازديادا ملحوظا في اعداد مصابي كورونا خاصة في مناطق حى الامل والمعسكر، وفي المقابل تقدم الأستاذ عماد اسليم بالشكر والامتنان لكافة المؤسسات سواء الرسمية او الدولية لدعمها المستمر والدؤوب في دعم القضية الفلسطينية متمنيا عليهم استمرارها العطاء لتعزيز صمود المواطن في قطاع غزة