“إعمار” تعقد لِقاءً تواصليًا لِفريق قسم التعليم بالجمعية

بعنوان (مَعًا .. نَحوَ “بَسمةٍ” جَميلة؛ و”رؤيةٍ” أصيلة)؛ عَقدت إدارة جمعية إعمار للتنمية والتأهيل لِقاءً تواصليًا لِفريق عمل مَدرسة بَسمة الخاصّة ومَدرسة وروضة “رؤية” النموذجية وذلكَ بحضور السيّد رئيس مَجلس الإدارة الدكتور رامي الغمري، وأعضاء اللجنة التربوية في مَجلس الإدارة الأستاذة عبير المصري والأستاذة سَمر المدهون ومُدير عام الجمعية الأستاذ أنور أبو موسى؛ ونائب المُدير العام الأستاذ عماد إسليم.
وبَدأ اللقاء بكلمة الأستاذة عبير المصري التي رحَّبَت بالحضور؛ مُؤكدةً على أهمية هذا النوع مِن اللقاءات التي تهدف إلى تعزيز وتَجويد العمل في مَرافق “إعمار” التعليمية، مُشيرةً إلى أنَّ مَجلس الإدارة يُولي ملف التعليم مُستوىً عالٍ مِن الأهمية؛ ويَحرص دومًا على الارتقاء فيه وبالخدمات المُقدمة مِن خلاله.
بدوره أكد الدكتور رامي الغمري أنَّ “إعمار” هيَ المظلة الرئيسية لِبسمة ورؤية، والتي تسعى دومًا للارتقاءِ بهما مِن حيث الفكرة والمَضمون والهدف والاسم كذلك، مُوضحًا أنَّ أي نجاح فيهما يَعكس نجاح في مَنظومة العمل المُتكاملة في “إعمار”، التي تسعى دومًا للمَزج بينَ العمل الإداري، الفني، المالي والتربوي كذلك.
ووجه “الغمري” شُكره إلى فريق عمل قسم التعليم، مُشيرًا إلى أنَّ هذا العام شَهِدَ نجاحاتٍ مُميزة في بَسمة ورؤية؛ وتمَّ اختتامه باحتفالات تخريج وَصفها بالرائعة. كما شَكرَ مَجلس إدارة “إعمار” واللجنة التربوية الذينَ يَحرصون ويَسعون للتطوير ورسم السياسات الناظمة للعمل، مُشيرًا إلى أنَّ “أسرة إعمار” لا تنحصر في مَجلس إدارتها وفريق عملها فقط؛ إنّما تشمل فئاتها المُستهدفة وذويهم الكِرام كذلك.
وتطرّق “الغمري” في كلمته إلى واقع العمل الحالي في “إعمار” بالإضافة للنظرة المُستقبلية التي تسعى إدارة “إعمار” للوصول لها، مُؤكدًا أنه سيتم قريبًا البدء في تجهيز وتشطيب طابق جديد في مَبنى “رؤية” النموذجية استعدادًا لِزيادة نِسبة الاستيعاب المُتوقعة فيها، والارتقاء في خَدماتها المُقدمة، مُؤكدًا أنّ “رؤية” سَتشهد نقلة نوعية رائدة في مُستوى خدماتها خلال العام القادم إن شاء الله؛ وكذا الأمر بالنسبة لِمدرسة بَسمة الخاصّة.
وتضمَّن اللقاء فقرة مَفتوحة للحوار والحديث بينَ رئيس المجلس واللجنة التربوية مِن جهة وفريق العمل مِن جهةٍ أخرى؛ حيثُ احتوت على مُداخلات تعكس مَدى حِرص الحضور على الارتقاء وتطوير العمل في “بسمة ورؤية”.
وفي ختام اللقاء شَكرت الأستاذة عبير المصري فريق العمل على الحضور والمُشاركة الفاعلة، كما شَكَرت الدكتور رامي الغمري على اهتمامه وحرصه الدائم على المُشاركة الإيجابية في الأنشطة واللقاءات التي تهدف إلى رَفع مُستوى وجودة العمل، مُشيرةً إلى أنه سَيتم ترتيب جميع الأفكار التي طرحت وتدوينها؛ وذلكَ استعدادًا لِتنفيذها حَسبَ الأولويات والمُتاح إن شاء الله.

“إعمار” تستقبل وفدًا مِن مُؤسسة “تامر” لِتعزيز المَكتبة في مَدرسة بَسمة

لِتعزيز المَكتبة في مَدرسة بَسمة الخاصّة.

استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس وفدًا مِن مُؤسسة تامر للتعليم المُجتمعي؛ ضمّ كل مِن الأستاذ محمد الزقزوق “مُنسق شبكة المكتبات” والأستاذة أسماء المنسي “مُنسقة منطقة جنوب قطاع غزة”، حيثُ كانَ في استقبالهم نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم، والمُرشدة التربوية الأستاذة ريهام أبو سلمي.

بدوره رحَّب إسليم بالوفد الزائر مُؤكدًا على عُمق العلاقة بينَ إعمار وتامر، والتي ترتَّبَ عليها توقيع مُذكرة تفاهم وتنفيذ العديد مِن الأنشطة والفعاليات المُشتركة، مُضيفًا أنّ “تامر” مُؤسسة رائدة تهتم في مجال التعليم وتعزيز الثقافة لدى المُجتمع المحلي بمُختلف فئاته العمرية لا سيما الأطفال منهم.

مِن جانبه قدّم الأستاذ محمد الزقزوق شُكره لِجمعية “إعمار” على تعاونهم المُقدّر؛ مُعبرًا عن سعادته واعتزازه بالشراكة الفاعلة بينَ تامر وإعمار، كما قدّم مَجموعة مِن الكُتب والقصص المُصورة بهدف تعزيز مَكتبة مَدرسة بَسمة الخاصّة؛ حيث تمَّ رفدها بأكثر مِن 140 قصة مُصورة وكتاب لِمُختلف الفئات العمرية؛ مُؤكدًا أنّ هذه هيَ الدفعة الأولى وسَيليها عدّة دفعات أخرى إن شاء الله.
وقدّم إسليم شُكره وتقديره إلى مُؤسسة تامر للتعليم المُجتمعي مُمثلة بمُديرها في قطاع غزة الأستاذ أحمد عاشور وإلى جميع أفراد فريق عمل المُؤسسة الذينَ لهم بَصمة مُميزة ومُقدّرة في خدمة المَجال الثقافي، ورعاية الطفولة والمَواهب في مُحافظات قطاع غزة.

إعمار تُطلق مُخيمها السنوي (أُبدِع مَع إعمار)


أطلقت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل يوم الثلاثاء مُخيمها السنوي (أُبدِع مَع إعمار) في مَوسمه الرابع وذلكَ في مَقر “رؤية” النموذجية التابعة لها.
وحولَ التفاصيل قالت مُنسقة ملف المخيمات في “إعمار” المُهندسة بيسان أبو مصطفى: أنَّ “إعمار” تعقد بشكل سَنوي عدّة مُخيمات صيفية تخصصية وعامّة، تستهدف فيها مُختلف الفئات العمرية في المُحافظة؛ وتراعي تنوّع الاهتمامات لَديهم، حيثُ أطلقت اليوم المُخيم العام (أُبدع مَع إعمار) في مَوسمه الرابع، كما أطلقت الأسبوع الماضي مُخيمًا تخصصيًا في مَجال “اللغات”، وتحضّر حاليًا للمخيم التخصصي الثاني في مَجال التصميم والإنتاج الرقمي.
مِن جهتها قالت مُديرة مُخيم “أُبدع مَع إعمار” الأستاذة إيناس الرنتيسي: أنَّ المخيم جاءَ بهدف الاستثمار الفاعل لِوقت الأطفال خلال الإجازة الصيفية، والمَزج بينَ الترفيه والتربية والتعلّم، حيثُ يَضم المُخيم 4 واحات مُختلفة وهيَ واحة الـ Fab Lab التي سَيتم مِن خلالها تنفيذ عدد مِن تجارب العلوم بهدف تنمية الابتكار والإبداع والمُمارسة عند الطفل؛ بالإضافة لِواحة المَهارات الحياتية، واحة الترفيه والرياضة وواحة التراث والأصالة، ويستمر المُخيم لِستة أيام مُتتالية.
وأضافت الرنتيسي أنَّ المُخيم سَيتضمن تنفيذ عدد مِن الزيارات الميدانية التي تسعى إدارة المُخيم مِن خلالها لِتحقيق أهداف المُخيم وأنشطة الواحات بشكل عَملي؛ مِنها زيارة “بنك الدم، ومَكتبة بلدية خان يونس، ديوان المُختار بالإضافة لِمتحف القرارة للتراث”، كما سَيتم اختتام المُخيم بتنفيذ رحلة ترفيهية شَيّقة ومُسابقات مُتنوعة هادفة.

مَدرسة بَسمة الخاصَّة تنظم احتفال تخريج “الفوج التاسع” (فوج الدكتور أنور العبادسة)

نَظَّمَت مَدرسة بَسمة الخاصَّة التابعة لِجمعية إعمار للتنمية والتأهيل احتفال تخريج “الفوج التاسع” مِن طَلبتها والذي كانَ بعنوان: (فوج الدكتور أنور العبادسة رحمه الله)؛ حيثُ حضر الاحتفال السيّد مُدير عام الإرشاد والتربية الخاصّة في وزارة التربية والتعليم الدكتور خالد أبو فضة، والدكتور عبد الرحمن وافي رئيس القسم في مُديرية التربية والتعليم بخان يونس؛ وعدد مِن الضيوف والشخصيات الاعتبارية؛ والمِئات مِن ذوي الأطفال المُحتفى بهم؛ حيثُ شاركَ في الاحتفال الأستاذة سمر المدهون عضو اللجنة التربوية في مَجلس إدارة “إعمار” ومُديرها العام الأستاذ أنور أبو موسى.
وفي كلمتها أثناء الاحتفال قدّمت مُديرة المَدرسة الأستاذة دعاء أبو مطلق شُكرها إلى أولياء الأمور الذين كانوا شركاءً في العملية التربوية والتعليمية في مَسيرة مَدرسة بَسمة، الأمر الذي انعكسَ بشكل إيجابي كبير على رفع مُستوى وقدرات الطلبة.
بدورها بدأت الأستاذة سمر المدهون كلمتها بقراءة الفاتحة على روح المرحوم الدكتور أنور العبادسة؛ ذاكرةً فضلَ هذا الرجل على جمعية إعمار للتنمية والتأهيل؛ والتي مِن ضِمنها تأسيس مَدرسة بَسمة الخاصَّة.
وأضافت المدهون أنَّ مَدرسة بَسمة واحدة مِن أهم أولويات العمل على طاولة مَجلس الإدارة دومًا؛ وتحظى باهتمام كبير لِخصوصيتها وخصوصية الفئة المُستهدفة فيها وهم الأطفال مِن ذوي الإعاقة.
وفي كلمتهِ نَقلَ الدكتور خالد أبو فضة تحيَّات وسَلام عطوفة وكيل وزارة التربية والتعليم الدكتور زياد ثابت إلى الحضور الكريم.
كما عبّرَ الدكتور أبو فضة عن فخره واعتزازه فيما وصفه بالإنجاز الرائع والجهد المُثمر؛ والإبداع والتألق الذي شاهده في فقرات هذا الاحتفال.

هذا وتضمَّنَ الاحتفال عِدّة فقرات استعراضية نَفّذها طلبة “بَسمة” بمُختلف مَراحلهم الدراسية، بالإضافة لِتكريم فريق عمل مَدرسة “بَسمة” الخاصَّة؛ واختتم الحفل بتكريم أوائل الطلبة وتوزيع الشهادات عليهم؛ وتوزيع الألعاب على جميع الطلبة في جَو مَليء بالفرحة والسعادة والتفاعل الجميل مِن جَميع الحضور.

“إعمار” تعقد ورش عمل لتحديد احتياجات المستفيدين من مدرسة بسمة الخاصة


خانيونس _جمعية إعمار للتنمية والتأهيل _المكتب الاعلامي.

عَقدت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس ورش عمل بعنوان (تحديد احتياجات المستفيدين من مدرسة بسمة الخاصة وقياس رضاهم عن الخدمات المقدمة) ضِمنَ أنشطة الجمعية في المشاركة المجتمعية لذوي العلاقة في التخطيط والتصميم والتطوير للمشاريع والبرامج والأنشطة التي تُقدمها الجمعية للمواطنين في جنوب قِطاع غزة؛

استهدفت ورش العمل عينة من الطلاب ذوي الإعاقة المستفيدين من خدمات مدرسة بسمة الخاصة إضافة إلى النقاش مع أولياء أمور الطلبة؛ حيث افتتح الورش مُدير عام الجمعية الأستاذ أنور أبو موسى مرحباً بالطلبة وبذويهم، وبين أن هذه الأنشطة تأتي في سياق اهتمام إعمار في مشاركة المستفيدين في تصميم المشاريع والبرامج والأنشطة وكذلك قياس رضاهم عن الخدمات المقدمة لتحسين وتطوير الخدمات بما يلبي احتياجاتهم ومشاكلهم وأولوياتهم.

وتمت إدارة ورش العمل من قبل فريق المشاريع بالجمعية؛ حيث تمت مناقشة عدة محاور أبرزها الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والنفسية والتعليمية للطلبة وذويهم، تأثير جائحة كورونا والحرب الأخيرة على القطاع في مايو 2021 على الأطفال ذوي الإعاقة، إضافة إلى واقع الخدمات المقدمة في القطاع بشكل عام ومستوى الرضا عن الخدمات المقدمة من مدرسة بسمة على وجه الخصوص، وأخيراً استمع منظمو الورشة لتطلعات واقتراحات المستفيدين من الطلبة ذوي الإعاقة وذويهم ليتم تصميم تدخلات مستقبلية تراعي ما أشاروا له.

وبدورهم، أشار المستفيدون إلى رضاهم الكبير عن مستوى الخدمات المقدمة من مدرسة بسمة الخاصة خاصة في ظل قلة عدد المراكز والمؤسسات التي توفر خدمات نوعية ذات جودة عالية في المنطقة الجنوبية من قطاع غزة، كما أبدوا سعادتهم ورغبتهم البالغة في الحضور والمشاركة في ورش العمل التي تنظمها الجمعية ضمن إطار المشاركة المجتمعية التي تتبناها الجمعية منذ نشأتها.

وفي ختام ورش العمل شكر منظموها أولياء الامور على ثقتهم الكبيرة بخدمات الجمعية المقدمة لذويهم مؤكدًا على سعي الجمعية ومراكزها لتلبية احتياجاتهم.

المدارس والرياض في إعمار تستأنف الدراسة في الفصل الثاني للعام الدراسي ٢٠٢١_٢٠٢٢.

خانيونس _جمعية اعمار للتنمية والتأهيل _المكتب الاعلامي.
استأنفت إدارة جمعية اعمار للتنمية والتأهيل العمل في المدارس والرياض التابعة لها وذلك للفصل الدراسي الثاني من العام ٢٠٢١_٢٠٢٢.
وخلال جولة تفقدية قامت بها ادارة الجمعية بصحبة مديرات الروضة والمدارس صرح الأستاذ أنور ابو موسى مدير عام الجمعية انه تم استقبال ما يقارب من ٥٠٠ طالب وطالبة في الرياض والمدارس التابعة للجمعية بالحلوي والورود وبالعديد من الفقرات الترفيهية استعدادا لانطلاق الفصل الدراسي الثاني.
كذلك أكد أن قطاع التعليم من أهم القطاعات التي تستهدفها الجمعية والتي تسعى من خلاله تقديم الافضل للطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة.
كذلك أكد ابو موسى ان قسم التعليم بالجمعية اتخذ كافة الوسائل والتدابير لمواجهة جائحة كورونا وتوفير الوقاية اللازمة لها.
وفي نهاية اللقاء اثني ابو موسى على جهود العاملين في قسم التعليم وخاصة ا. عماد أسليم نائب مدير الجمعية على جهوده الطيبة للارتقاء بالخدمات المقدمة للطلبة وكذلك لكافة المعلمات والمربيات الذين لا يدخرون جهدا خدمة للطلبة.

“إعمار” تختتم اللقاءات والدورات التدريبية لمشروع تعزيز الخدمات التأهيلية

اختتمت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل اليوم في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس سلسلة اللقاءات والدورات التدريبية التي نفذتها ضِمنَ أنشطة مَشروع (تعزيز الخدمات التأهيلية في مَدرسة ومركز بَسمة لِذوي الإعاقة)؛ المُمول مِن مُؤسسة (Muslim Care Malaysia)؛ حيث استهدفت فيه فريق قسم التعليم بالجمعية، والذي يضم فريق عمل مدرسة وروضة رؤية النموذجية، فريق مدرسة بسمة الخاصّة بالإضافة لفريق مركز أتمكن للتربية الخاصّة.
وأثناء تفقده للقاء التدريبي الأخير الذي أشرفت عليه الأستاذة غادة الفرا؛ قدّم مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى شُكره لفريق العمل على الالتزام بحضور اللقاءات التدريبية، مُؤكدًا حرص “إعمار” على تطوير قدرات فريق العمل وتعزيز نقاط القوة لديهم، مُوصيًا فريق العمل لضرورة استثمار نتائج التدريبات التي تلقوها وتطبيقها بشكل عملي وواقعي في البيئة الصفية، الأمر الذي مِن الأصل أن يَنعكس بشكل إيجابي على الطلبة إن شاء الله.
مِن جهته قال نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم أن سلسلة اللقاءات التدريبية تضمَّنت 6 عناوين رئيسية بإجمالي 25 ساعة تدريبية أشرف على تدريبها فريق مُميز مِن المُدربين ذوي الاختصاص في مجال الدورات. وعبرَ إسليم عن فخره واعتزازه بفريق عمل قسم التعليم في “إعمار” الذي وصفه بالفريق المُجتهد الذي يسعى للتطوير والتميز دومًا.
وقدّم أبو موسى شُكره لمُؤسسة (Muslim Care Malaysia) وإلى مُمثلها في قطاع غزّة الأستاذ أحمد عايش النجّار على تمويلهم لهذا المشروع وما يتضمنه من أنشطة مُختلفة ونوعية تهدف لخدمة العديد مِن الفئات المُستهدفة.

ورشة عمل حولَ مُناقشة (الخطة التشغيلية/ للعام 2022) لِمدرسة بَسمة الخاصّة

عَقدت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس ورشة عمل حولَ مُناقشة (الخطة التشغيلية/ للعام 2022) لِمدرسة بَسمة الخاصّة التابعة لها.
وشاركَ في ورشة العمل كل مِن مُديرية التربية والتعليم بخان يونس مُمثلة بالأستاذة إيمان زقوت، الأستاذ حسن أبو عبيد مِن مُديرية التربية والتعليم بشرق خان يونس، الأستاذ خالد أبو موسى مِن كالة الغوث الدولية، مَجموعة مِن أولياء أمور أطفال مَدرسة بَسمة الخاصّة، الزملاء في قسم المشاريع، بالإضافة لِفريق عمل المدرسة.
وبَدأت الورشة بكلمة نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم الذي رحّب بالحضور وشكرهم على مُشاركتهم الفاعلة في هذه الورشة، مُؤكدًا حِرصَ “إعمار” على إشراك جميع ذوي الشأن والعلاقة في وضع الخطط التشغيلية لِبرامجها المُختلفة حتى تكون نابعة مِن واقع الاحتياج الخاص، لِتكون أكثر فاعلية وكفاءة.
بدورها قدّمت مُديرة مَدرسة بَسمة الخاصّة الأستاذة دعاء أبو مطلق عرضًا مَرئيًا تضمَّنَ نبذة عامة حولَ المدرسة وواقع العمل فيها، بالإضافة لأبرز التحديات التي تواجهها وطريقة تعاملهم مَعها ومُعالجتها.
وتضمَّنت الورشة مُداخلات مُميزة مِن جميع الجهات المُشاركة، وطرح لعدد مِن الأفكار والأنشطة التي تهدف لِتعزيز نقاط القوة في مَدرسة بَسمة، وتفادي نقاط الضعف فيها، حيثُ سيتم إعادة صياغتها وبلورتها ضِمنَ الأهداف الرئيسية والفرعية لِتتوافق مَع الخطة الاستراتيجية للمَدرسة.

“إعمار” تعقد اجتماعًا مَع فريق عمل مَدارس ومراكز الجمعية

لِمُناقشة البرنامج التدريبي؛ وضِمنَ أنشطة مَشروع (تعزيز الخدمات التأهيلية في مَدرسة ومركز بَسمة لِذوي الإعاقة) المُمول مِن مُؤسسة (Muslim Care Malaysia)، عقدت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس اجتماعًا مَع فريق عمل مَدارس ومراكز “إعمار” بمُشاركة نائب مُدير عام الجمعية الأستاذ عماد إسليم.

بدورهِ قالَ إسليم: أنّ “إعمار” تحرص بشكل كبير على تنمية قدرات فريق العمل لديها، وذلكَ مِن خلال إلحاقهم في دورات ولِقاءات تدريبية لِمواكبة آخر التطورات والمُستجدات في مَجال عملهم، وإكسابهم الخبرات الجديدة، وتعزيز قدراتهم ومُعالجة نِقاط الضعف لديهم.
وخلال الاجتماع عَرضَ فريق العمل مَجموعة مِن عناوين الدورات واللقاءات التدريبية المُقترحة بناءً على تحديد احتياجاتهم في بيئة العمل الخاصّة بكل فريق على حِده، حيثُ تمّ تجميعها ووضعها في قالب تدريبي واحد بإجمالي 30 ساعة تدريبية تقريبًا سَيبدأ تنفيذها خلال فترة إجازة الفصل الدراسي الأول.

وقدّم إسليم شكره إلى مُؤسسة (Muslim Care Malaysia) مِن خلال مُمثلها في قطاع غزة الأستاذ أحمد النجار، وذلكَ على دورهم الكبير والريادي في الاهتمام بمثل هذا النوع مِن الأنشطة التي يَترتب عليها تطوير قدرات العمل وبالتالي استفادة الفئة المُستهدفة مِن الخدمات التي يقدمونها ومِن ضِمنها رعاية وتأهيل الأطفال مِن ذوي الإعاقة.


إعمار تعقد الاجتماع الأوّل للجنة (فعاليات اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة)

عَقدت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس الاجتماع الأوّل للجنة (فعاليات اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة)، وذلكَ برئاسة نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم وبمُشاركة الزميل الإعلامي أحمد الأغا بالإضافة لِمُمثل عن كل مِن/ مَدرسة بسمة الخاصّة، مدرسة وروضة رؤية النموذجية، مركز أتمكن للتربية الخاصّة ومركز بسمة للسمعيات والتخاطب التابعات للجمعية.
وفي كلمته قالَ إسليم: أنَّ فئة “ذوي الإعاقة” تعتبر مِن أهم الفئات المُستهدفة في جمعية “إعمار”، مُضيفًا أنَّ هذه اللجنة سَيكون دورها تنفيذ سِلسلة مِن الأنشطة والفعاليات التي تهدف إلى زيادة التوعية والفهم لِقضايا الإعاقة؛ وتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة؛ وزيادة الوعي في إدخال أشخاص لديهم إعاقات في مُمارسات الحياة العادية مِن خلال الدمج الفاعل، لا سيما وأنها ستأتي بالتزامن مَع (اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة) الذي يُصادف يوم 3 ديسمبر مِن كل عام؛ وهو يوم عالمي خصص مِن قبل الأمم المتحدة منذ عام 1992 لدعم ذوي الإعاقة.
وحولَ التفاصيل قال الإعلامي أحمد الأغا: أنَّ اللجنة توافقت على تنفيذ مجموعة مِن الأنشطة بواسطة فريق عمل المدارس والمراكز التابعة لجمعية “إعمار” مَع مُشاركة واسعة لفئاتها المُستهدفة، مُضيفًا أنها تتضمن تنفيذ أنشطة صفية وأخرى لا صفية، بالإضافة لزيارات ميدانية مُتنوعة.
وأكّد الأغا أنّ الأشخاص مِن ذوي الإعاقة أصحاب همم عالية، ولديهم العديد مِن المهارات والمَلكات المُميزة موضحًا أنّ هذه الأمور سيتم إظهارها مِن خلال الأنشطة التي سيتم تنفيذها خلال الأيام القليلة القادمة.

ومِن الجدير ذِكره أنَّ “إعمار” ومِن خلال برامجها المُختلفة تستهدف عدّة أنواع مِن الإعاقات أهمها/ الإعاقة السمعية (قوقعة إلكترونية وسماعات خلف الأذن)، الإعاقة الحركية، الإعاقة النمائية، الإعاقة التعليمية بالإضافة لجميع أنواع الإعاقات القابلة للتعلم.