مشروع الكشف السمعي والتدخل المبكر للإعاقة السمعية للأطفال حديثي الولادة


بَدأ مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابع لِجمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقره الكائن بمُحافظة خان يونس أمس السبت تنفيذ مَشروع (الكشف السمعي والتدخل المبكر للإعاقة السمعية لدى الأطفال حديثي الولادة في قطاع غزة) المُمول مِن مُؤسسة الهلال الأحمر القطري.

وحولَ التفاصيل قال نائب مُدير عام “إعمار” أنَّ مركز بسمة بدأ إجراء الفحوصات السمعية للأطفال الذينَ تم تحويلهم مِن العيادات المُستهدفة في المشروع الذي يتضمن العمل في 5 عيادات مِن أصل 10 مُوزّعة على جميع محافظات قطاع غزّة بالمُناصفة بينَ العيادات الحكومية وعيادات وكالة الغوث الدولية، حيث تُعتبر المنطقة الوسطى، خان يونس ورفح ضِمن نطاق عمل “إعمار”.

وقال إسليم: أنَّ المشروع في مَرحلته الحالية يَتضمَّن إجراء فحوصات سَمعية للأطفال حديثي الولادة الذينَ ظهرت لديهم مُشكلات في الفحص السمعي الأولي الذي تمَّ تنفيذه في العيادة أثناء حضور الطفل لتلقي جرعة التطعيم الأولى على عُمر أسبوع مِن الولادة، حيثُ يتم تحويل مَن تكون نتيجة فحصه “سلبية” لإعادة الفحص بمُستوى أكثر دقة عبرَ أجهزة وبيئة أكثر تخصصية في “إعمار”؛ ليتم بعدها إجراء فحص استجابة جذع الدماغ (ABR) للحالات التي تثبت وجود مَشاكل سمع لديهم.

وأضاف إسليم: أنَّ المشروع في مَراحله القادمة يتضمَّن تركيب المُعينات السمعية “سمّاعات خلف الأذن” للأطفال الذينَ سيتبين وجود فقد سمع لديهم. كما يتضمن المشروع تنفيذ جلسات تأهيل سمعي لفظي للطفل وذويهم؛ وجلسات برمجة ومُتابعة للمُعينات السمعية، بالإضافة لتنفيذ عدد مِن اللقاءات التوعوية؛ وإصدار مَجموعة مِن النشرات التثقيفية حولَ مُشكلات السمع.

إعمار تطلق سلسلة مِن الدورات التي تستهدف فريق عمل قسم التعليم


ضِمنَ أنشطة مَشروع (تعزيز الخدمات التأهيلية في مَدرسة ومركز بَسمة لِذوي الإعاقة)؛ المُمول مِن مُؤسسة (Muslim Care Malaysia)؛ أطلقت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل سلسلة مِن الدورات واللقاءات التدريبية التي تستهدف فريق العمل في قسم التعليم، والذي يَتضمّن مُعلمات مَدرسة بسمة، مدرسة وروضة رؤية النموذجية ومركز أتمكن للتربية الخاصّة، حيثُ حضر مَراسم الإفتتاح كل مِن عضو مجلس الإدارة الأستاذة عبير المصري؛ ونائب مُدير عام الجمعية الأستاذ عماد إسليم.
وفي كلمته قدّم “إسليم” تهنئته لفريق العمل بمُناسبة العام الجديد؛ مُتمنيًا أن يكونَ عامَ خيرٍ وسعادةٍ على الجميع؛ مُضيفًا أنَّ هذه اللقاءات جاءت لاستثمار الإجازة القصيرة بينَ الفصلين الأول والثاني مِن العام الدراسي الجاري، وذلكَ بهدف تعزيز قدرات فريق العمل وتطوير مهاراتهم.
وأضافَ “إسليم” أنَّ سلسلة اللقاءات والدورات التدريبية تتضمن التدريب في 6 عناوين رئيسية تحتوي على الكثير مِن المجالات أهمها/ التعلم المُمتع، التعامل مع بعض المُشكلات الأكاديمية والسلوكية، والتغطية الإعلامية عبرَ الجوّال.
بدورها عبّرت “المصري” عن فخرها واعتزازها بفريق عمل قسم التعليم في “إعمار” الذي وصفته بالفريق المُبادر والرائع، الذي نجحَ في ترك بصمة مُميزة في صناعة جيل المُستقبل؛ مُضيفةً أنّ الأهم مِن تلقي التدريب هوَ استثماره وتطبيقه بشكل عملي داخل البيئة الصفية.
وقدّمت “المصري” شُكرها لمُؤسسة (Muslim Care Malaysia) وإلى مُمثلها في قطاع غزّة الأستاذ أحمد عايش النجّار على اهتمامهم في تنمية قدرات فريق العمل الذي سينعكس بشكل إيجابي على رفع المُستوى الأكاديمي والتربوي عندَ الأطفال.

وبدأت السلسلة التدريبية باللقاء الأول اليوم بعنوان: (توظيف مسرح الدُمى في العملية التعليمية، وتعلّم صناعة الدمى)؛ والذي أشرفت على تدريبه الدكتورة المُتألقة ميساء أبو ستة “مُديرة رؤية النموذجية” حيثُ شاركها في التدريب كل مِن الأستاذة فاطمة أبو مصطفى، الأستاذة سلسبيل العاصي والأستاذة رشا فروانة.




“إعمار” تعقد اجتماعًا مَع فريق عمل مَدارس ومراكز الجمعية

لِمُناقشة البرنامج التدريبي؛ وضِمنَ أنشطة مَشروع (تعزيز الخدمات التأهيلية في مَدرسة ومركز بَسمة لِذوي الإعاقة) المُمول مِن مُؤسسة (Muslim Care Malaysia)، عقدت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس اجتماعًا مَع فريق عمل مَدارس ومراكز “إعمار” بمُشاركة نائب مُدير عام الجمعية الأستاذ عماد إسليم.

بدورهِ قالَ إسليم: أنّ “إعمار” تحرص بشكل كبير على تنمية قدرات فريق العمل لديها، وذلكَ مِن خلال إلحاقهم في دورات ولِقاءات تدريبية لِمواكبة آخر التطورات والمُستجدات في مَجال عملهم، وإكسابهم الخبرات الجديدة، وتعزيز قدراتهم ومُعالجة نِقاط الضعف لديهم.
وخلال الاجتماع عَرضَ فريق العمل مَجموعة مِن عناوين الدورات واللقاءات التدريبية المُقترحة بناءً على تحديد احتياجاتهم في بيئة العمل الخاصّة بكل فريق على حِده، حيثُ تمّ تجميعها ووضعها في قالب تدريبي واحد بإجمالي 30 ساعة تدريبية تقريبًا سَيبدأ تنفيذها خلال فترة إجازة الفصل الدراسي الأول.

وقدّم إسليم شكره إلى مُؤسسة (Muslim Care Malaysia) مِن خلال مُمثلها في قطاع غزة الأستاذ أحمد النجار، وذلكَ على دورهم الكبير والريادي في الاهتمام بمثل هذا النوع مِن الأنشطة التي يَترتب عليها تطوير قدرات العمل وبالتالي استفادة الفئة المُستهدفة مِن الخدمات التي يقدمونها ومِن ضِمنها رعاية وتأهيل الأطفال مِن ذوي الإعاقة.


إعمار تعقد الاجتماع الأوّل للجنة (فعاليات اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة)

عَقدت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس الاجتماع الأوّل للجنة (فعاليات اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة)، وذلكَ برئاسة نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم وبمُشاركة الزميل الإعلامي أحمد الأغا بالإضافة لِمُمثل عن كل مِن/ مَدرسة بسمة الخاصّة، مدرسة وروضة رؤية النموذجية، مركز أتمكن للتربية الخاصّة ومركز بسمة للسمعيات والتخاطب التابعات للجمعية.
وفي كلمته قالَ إسليم: أنَّ فئة “ذوي الإعاقة” تعتبر مِن أهم الفئات المُستهدفة في جمعية “إعمار”، مُضيفًا أنَّ هذه اللجنة سَيكون دورها تنفيذ سِلسلة مِن الأنشطة والفعاليات التي تهدف إلى زيادة التوعية والفهم لِقضايا الإعاقة؛ وتعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة؛ وزيادة الوعي في إدخال أشخاص لديهم إعاقات في مُمارسات الحياة العادية مِن خلال الدمج الفاعل، لا سيما وأنها ستأتي بالتزامن مَع (اليوم الدولي للأشخاص ذوي الإعاقة) الذي يُصادف يوم 3 ديسمبر مِن كل عام؛ وهو يوم عالمي خصص مِن قبل الأمم المتحدة منذ عام 1992 لدعم ذوي الإعاقة.
وحولَ التفاصيل قال الإعلامي أحمد الأغا: أنَّ اللجنة توافقت على تنفيذ مجموعة مِن الأنشطة بواسطة فريق عمل المدارس والمراكز التابعة لجمعية “إعمار” مَع مُشاركة واسعة لفئاتها المُستهدفة، مُضيفًا أنها تتضمن تنفيذ أنشطة صفية وأخرى لا صفية، بالإضافة لزيارات ميدانية مُتنوعة.
وأكّد الأغا أنّ الأشخاص مِن ذوي الإعاقة أصحاب همم عالية، ولديهم العديد مِن المهارات والمَلكات المُميزة موضحًا أنّ هذه الأمور سيتم إظهارها مِن خلال الأنشطة التي سيتم تنفيذها خلال الأيام القليلة القادمة.

ومِن الجدير ذِكره أنَّ “إعمار” ومِن خلال برامجها المُختلفة تستهدف عدّة أنواع مِن الإعاقات أهمها/ الإعاقة السمعية (قوقعة إلكترونية وسماعات خلف الأذن)، الإعاقة الحركية، الإعاقة النمائية، الإعاقة التعليمية بالإضافة لجميع أنواع الإعاقات القابلة للتعلم.

“إعمار” تستقبل وفدًا من الهلال الاحمر القطري ووزارة الصحة

استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس وفدًا ضمّ كل مِن الدكتورة سالي صالح “مُنسقة المشاريع في الهلال الأحمر القطري”؛ والمُهندس أمين طبازة مِن وزارة الصحة الفلسطينية؛ حيثُ كانَ في استقبالهم نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم.

وحولَ التفاصيل قالَ إسليم: أنّ هذه الزيارة جاءت لِعرض خصائص وأدوات الموقع الإلكتروني الذي سَيتم مِن خلاله توثيق، تحويل وتسجيل الحالات المُستفيدة مِن مَشروع (التقييم السمعي التشخيصي والتدخل المبكر للأطفال حديثي الولادة) والذي ستنفذه “إعمار” في مُحافظات جنوب قطاع غزة بتمويلٍ كريمٍ مِن الهلال الأحمر القطري.

حيثُ شرح المُهندس طبازة بحضور فريق “إعمار”/ أخصائي التأهيل الأستاذ أكرم عفانة والمُساعد الإداري الأستاذة حليمة السالمي خصائص الموقع الإلكتروني وطريقة التعامل مَعه، ابتداءً مِن فحص المولود في العيادة المُستهدفة، ومَرورًا بتحويلها إلى “إعمار” لإجراء الفحص الشامل، وانتهاءً بتسجيل النتائج وكتابة التوصيات؛ مؤكدًا أن هذا الموقع سَيكون حلقة الوصِل بينَ وزارة الصحة الفلسطينية والهلال الأحمر القطري وجمعية إعمار للتنمية والتأهيل.

بدوره شكرَ إسليم وزارة الصحة والهلال الأحمر القطري على دورهم الريادي والمُميز؛ واستثمارهم الفاعل للتقنيات الحديثة في تنفيذ الأنشطة والمشاريع؛ الأمر الذي يُسهل على الجهات الشريكة في التنفيذ مِن جهة، وعلى المُستفيدين مِن جهةٍ أخرى.

“إعمار” تستقبل وفدًا مِن مُؤسسة “الإغاثة الكاثوليكية”


استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس وفدًا مِن مُؤسسة “الإغاثة الكاثوليكية” بغزة كانَ على رأسه مُنسق المشاريع المُهندس عبد الله صيام؛ حيثُ كانَ في استقبالهم نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم.
وجاءت الزيارة بهدف بحث سُبل التعاون والتنسيق لِتنفيذ مَشروع “سلالم” الذي تنفذه “الإغاثة الكاثوليكية”؛ والذي يهدف لِزيادة التمكين الاقتصادي للنساء الشابات والنساء ذوات الإعاقة في قطاع غزة.
بدوره رحّب إسليم بالوفد الزائر مُؤكدًا على عمق العلاقة بينَ “إعمار” والإغاثة الكاثوليكية؛ حيث شاركت “إعمار” كجهة مُشغلة ومُستضيفة في برنامج “سلالم” في دورته السابقة مِن خلال الشراكة مَع جمعية الأمل للتأهيل، حيث تم تشغيل عدد مِن الخريجات والخريجات ذوات الإعاقة وتطوير مهاراتهم وقدراتهم.
مِن جهته شكر المُهندس صيام جمعية “إعمار” على حسن الاستقبال؛ مُشيرًا إلى أنّ “إعمار” نجحت أن تكون مِن المُؤسسات الرائدة والمُميزة في قطاع غزة مِن خلال تنفيذها للمشاريع والأنشطة النابعة بالفعل مِن حاجة المُجتمع المحلي، مُعبرًا عن فخر وسعادة “الإغاثة الكاثوليكية” في التعاون والتنسيق مَع “إعمار” بهدف خدمة أفراد المُجتمع المحلي.
وفي ختام الزيارة أجرى الوفد الزائر جولةً في مراكز “إعمار” ومدرسة بسمة الخاصّة التابعة لها، واطلعوا على سياسات وإجراءات العمل فيها، وطبيعة الفئة المُستهدفة في برامجها.

إعلان وظيفة “فنّي علاج نُطق ومشاكل كلام”

يُعلن مركز بسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل عن حاجته لشغل وظيفة (فني علاج نطق ومشاكل كلام)، وفقًا للشروط التالية:

• المؤهلات والخبرات:
1. أن يكون حاصلاً/ـة على درجة الدبلوم على الأقل في تخصص علاج نطق ومشاكل كلام.
2. أن لا يقل المعدل الجامعي للمتقدم/ـة عن (70%).
3. أن يكون حاصلاً/ـة على شهادة مزاولة مهنة مِن وزارة الصحة الفلسطينية.
4. لديه/ـا خبرة لا تقل عن سنة في مجال العمل.

• المهارات المطلوبة:
1. مهارة عالية في التعامل مع الحالات التي لديها مشاكل في النطق والكلام؛ والأجهزة الحديثة الخاصة بفحص مشاكل النطق والكلام.
2. القدرة على تحمل ضغوط العمل، والعمل بروح الفريق.

• ملاحظات وشروط خاصة:
1. يبدأ التسجيل بتاريخ (27.10.2021) حتى (03.11.2021).
2. يفضل أن يكون المتقدم من سكان المحافظات الجنوبية (رفح، خان يونس) أو المحافظة الوسطى.
3. يتم التقديم للوظيفة مِن خلال رابط التسجيل.
https://forms.gle/3eLU5fg8VUhchTFR8

اعلان وظيفة “فنّي سمعيات”


يُعلن مركز بسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل عن حاجته لشغل وظيفة (فني سمعيات)، وفقًا للشروط التالية:

• المؤهلات والخبرات:
1. أن يكون حاصلاً/ـة على درجة الدبلوم على الأقل في تخصص السمعيات.
2. أن لا يقل المعدل الجامعي للمتقدم/ـة عن (70%).
3. أن يكون حاصلاً/ـة على شهادة مزاولة مهنة مِن وزارة الصحة الفلسطينية.
4. لديه/ـا خبرة لا تقل عن سنة في مجال العمل.

• المهارات المطلوبة:
1. مهارة عالية في التعامل مع الحالات التي لديها مشاكل في السمع؛ والأجهزة الحديثة الخاصة بفحص السمع.
2. القدرة على تحمل ضغوط العمل، والعمل بروح الفريق.

• ملاحظات وشروط خاصة:
1. يبدأ التسجيل بتاريخ (27.10.2021) حتى (03.11.2021).
2. يفضل أن يكون المتقدم من سكان المحافظات الجنوبية (رفح، خان يونس) أو المحافظة الوسطى.
3. يتم التقديم للوظيفة مِن خلال رابط التسجيل.
https://forms.gle/QSYvvnrkirDgkN5P9

“إعمار” تستقبل وفدًا مِن إدارة جمعية فرح للإغاثة والتنمية الخيرية

لِبحث سُبل التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات .. استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس وفدًا مِن إدارة جمعية فرح للإغاثة والتنمية الخيرية مِن مَدينة بيت لاهيا شمال غزة؛ كانَ على رأسه رئيس مجلس الإدارة الصحفي علي أبو هربيد، حيثُ كانَ في استقبالهم نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم.
بدوره رحّب إسليم بالوفد الزائر مُقدمًا نبذة تعريفية عن “إعمار” والأنشطة التي تنفذها، بالإضافة لأبرز برامج التأهيل وأجهزة التشخيص والعلاج المُتوفرة في مَراكزها المُختلفة.
مِن جانبه شكرَ “أبو هربيد” إدارة جمعية إعمار على حُسن الاستقبال مُشيرًا إلى أنَّ “إعمار” واحدة مِن المُؤسسات الرائدة والمُميزة في قطاع غزة، وقدّم “أبو هربيد” نبذة تعريفية عن جمعية “فرح” وأبرز خدماتها وفئاتها المُستهدفة، مُشيرًا إلى أنَّ هنالِكَ الكثير مِن الخدمات التي تتقاطع مَع “إعمار” والتي تهدف لِخدمة المُجتمع المحلي لا سيما ذوي الإعاقة منهم.

مَركز بَسمة ينفذ لقاءً توعويًا حَولَ (الكشف المُبكر لمشاكل النطق والكلام)

نفَّذَ مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل لقاءً توعويًا حَولَ (الكشف المُبكر لمشاكل النطق والكلام) استهدفَ مِن خلالهِ مَجموعة مِن أولياء أمور أطفال روضة “نسائم الأمل”.

بدورها تحدَّثت فني علاج النطق ومشاكل الكلام في المَركز الأستاذة فداء الأسطل عَن أنواع الاضطرابات في مَرحلتي البُستان والتمهيدي، بالإضافة لمَشاكل الصوت والتأتأة وتأخر اللغة مَع توضيح أسبابها وأهمية التدخل المُبكر لِعلاجها.
وفي خِتام اللقاء تم فتح المَجال للسادة الحضور لطرح الأسئلة والاستفسارات على الأستاذة فداء والتي قدَّمَت إجابات واضحة ومُتكاملة حولَ ما تم طرحه مِن أولياء الأمور، الذين قدموا شكرهم لمركز بسمة للسمعيات والتخاطب على دورهم الذي وَصفوه بالمُميز في الحفاظ على صحة وسلامة أطفالهم.