غزي دستك وإعمار تحتفلان بإفتتاح مشروع تحلـية مياه بخان يونس

خان يونس – المكتب الاعلامي
إحتفلت مؤسسة غزي دستك وجمعية إعمار للتنمية والتأهيل، بإفتتاح محطة تحلية في مدرسة بسمة الخاصة التابعة لجمعية إعمار بخان يونس جنوب قطاع غزة.
وذكر م. هاني ابوثريا أن مؤسسته نفذت العديد من مشاريع المياه بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم والمؤسسات الخيرية في قطاع غزة، مبينا أن إنجاز مشروع حفر بئر مياه وانشاء محطة تحلية لأطفال مدرسة بسمة التى تهتم بذوي الإعاقة السمعية، بتمويل صندوق الخير دار الفتوى في لبنان صدقة جارية عن روح المرحوم محمد خالد عامر بركات.
من جانبه أكد رئيس بلدية عبسان الكبيرة د. محمود ابودراز على الدور الذي تلعبه مؤسسة غزي دستك والمؤسسات الخيرية في تحسين جودة المياه في قطاع غزة لتخفيف العبء عن الجهود التي تبذلها سلطة المياه ومصلحة بلديات الساحل وبلديات القطاع، معبرا عن تقديره للجهود الرامية إلى تحسين جودة وخدمات المياه في قطاع غزة، وأشاد بالداعمين والمشاركين في تنفيذ هذه المشاريع الاستراتيجية كمشروع تحلية مياه البحر، الذي يسهم في حل أزمة المياه في القطاع.
وأشاد نائب رئيس جمعية إعمار م. عبد الله البحيري بجهود مؤسسة غزي دستك الرامية لتحسين جودة المياه في المدارس التعليمية في قطاع غزة، في ظل مايعاني قطاع غزة من تلوث وملوحة مياه جوفية. وأشار الى اهتمام جمعيته في المجال الصحي والتعليمي وتقديم خدمات مميزة لذوي الإعاقة .
واستعرض الإنجازات التى حققتها جمعيته خلال الاعوام السابقة، معلنا أنه سيتم خلال الأيام القليلة إفتتاح مشاريع تعليمية جديدة، مركز أتمكن للتربية الخاصة وروضة رؤية للطفولة، وتشغيل الجزء الأول من مجمع إعمار التأهيلي المقام على مساحة ستة دونمات بالقرب من مدينة حمد غرب خان يونس.
وأشاد البحيري، بجهود مؤسسة صندوق الخير وجمعية غزي دستك في تنفيذ مشاريع نوعية تهدف إلى حل مشاكل المياه في المدارس والمؤسسات التعليمية والاستفادة منها في ظل النقص الحاد من المياه الصالحة للشرب.
وفي نهاية الإحتفال الذي نظم بمقر الجمعية بحضور رئيس لجنة حي الامل وعضوي مجلس إدارة الجمعية ا. هاني صيام ومحمود العقاد ومدير عام إعمار ا. أنور ابوموسى، قام ثريا بإزالة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بإفتتاح المحطة بمشاركة أطفال من ذوي الإعاقة الذين عبروا عن سعادتهم بإفتتاحها.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *