مقالات

“إعمار” تُقدّم عدد 100 طرد صحي لمَجمع ناصر الطبي

ضِمنَ مَشروع (الطرود الصحية لِمرضى كوفيد 19) والمُمول مِن مؤسسة Media Prima Humanitarian Fund الماليزية؛ بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة Mercy Malaysia قدّمت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل عدد 100 طرد صحي لمَجمع ناصر الطبي بمُحافظة خان يونس، وذلكَ أثناء الزيارة التي شاركَ فيها الدكتور وائل أبو ناموس عضو مجلس إدارة الجمعية ونائب المُدير العام الأستاذ عماد إسليم؛ حيثُ كانَ في استقبالهم مُدير عام المجمع الدكتور عاطف الحوت.

بدوره قدّم إسليم شكره لإدارة مَجمع ناصر الطبي على دوره الريادي في تعزيز المنظومة الصحية والحفاظ عليها في قطاع غزة، مُقدمًا التهاني والتبريكات للسيد الدكتور عاطف الحوت بمُناسبة تعيينه مُديرًا عامًا للمَجمع، واضعًا الدكتور في نبذة تعريفية حولَ “إعمار” وأنشطتها وبرامجها التي تنفذها لا سيما في مجال الصحة والتأهيل.

وحولَ التفاصيل قالَ إسليم: أنَّ هذه الدفعة جائت ضمن المشروع الذي تم خلاله توزيع أكثر مِن 500 طرد صحي على مرضى “كوفيد 19” في قطاع غزة، مُشيرًا إلى أنّ الطرد الواحد يَحتوي على “كمَّامات” ومَجموعة مِن الأدوية المُهمة لمرضى “كوفيد 19” مِنها (فيتامين د، فيتامين سي، الزنك والأكامول).

بدوره قدّم الدكتور عاطف شكره لِجمعية “إعمار” على دورها الذي وصفه “بالنوعي والمُميز” في خدمة المُجتمع المحلي لا سيما ذوي الإعاقة منهم، معبرًا عن فخرة وسعادته بها كمؤسسة محلية مُميزة تقدم خدمات نوعية ورائدة في مجالات مُختلفة مِن أهمها التعليم والصحة.

مُضيفًا أنَّ الفترة القادمة ستشهد المزيد مِن أوجه التعاون والتنسيق الذي يَهدف لِخدمة أهلنا في قطاع غزة لا سيما في المَجال الصحي وهوَ المجال المُشترك بين “إعمار” ومَجمع ناصر الطبي.

اعمار توزع طرود صحية على مرضى كورونا

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
شرعت جمعية اعمار للتنمية والتأهيل والتي تتخذ من محافظة خانيونس مقرا دائما لها بتوزيع طرود صحية على مرضي كورونا في قطاع غزة وذلك بتمويل كريم من مؤسسة Media Prima Humanitarian Fund الماليزية بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة Malaysia Mercy والتي تعتبر شريكا استراتيجيا لجمعية اعمار.
وفي هذا السياق اكد الأستاذ أنور أبو موسى مدير الجمعية بان هذا المشروع يأتي ضمن برنامج التأهيل الصحي والمجتمعي والذي يعتبر من البرامج الأساسية في الجمعية والذي يهتم بتقديم خدمات التأهيل والرعاية الصحية للفئات المهمشة والهشة في قطاع غزة، واكد أبو موسى ان المشروع يستهدف اكثر من 500 اسرة ممن يعاني بعض افرادها من الإصابة بمرض كورونا.
من جانب اخر صرح الأستاذ عماد اسليم نائب مدير الجمعية ان الطرد الصحي يحتوي على بعض الادوية والأدوات الخاصة بوسائل الوقاية والسلامة من فيروس كورونا خاصة مع انتشار الموجة الثالثة للجائحة والتي تعتبر الأعنف من بين الموجات السابقة، واكد اسليم بان الطرود ستوزع بالتعاون والتنسيق مع المستشفيات ولجان الاحياء والطوارئ وبعض المؤسسات الاهلية والتي يتردد عليها الكثير من المراجعين خلال فترات الدوام.
وفي سياق متصل ذكر أبو موسى ان جمعية اعمار منذ اللحظة الاولي كانت من الجمعيات الرائدة في التصدي لجائحة كورونا من خلال التعاون والتنسيق مع المؤسسات الرسمية والأهلية وقامت بتنفيذ العديد من المبادرات والفعاليات والأنشطة والتي كان لها الأثر الإيجابي في تعزيز المناعة المجتمعية، واكد ان الجمعية ماضية في تقديم الخدمات للمواطنين في كل مكان و زمان لتعزيز صمود أبناء الشعب الفلسطيني ، وفي نهاية اللقاء تقدم أبو موسى بالشكر والامتنان للشعب الماليزي ومؤسساته الفاعلة على تقديمهم للخدمات وتوفير الدعم اللازم لتنفيذ المشاريع والأنشطة الحيوية التي تلامس احتياجات المواطنين في القطاع.