مقالات

اعمار توزع طرود صحية على مرضى كورونا

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
شرعت جمعية اعمار للتنمية والتأهيل والتي تتخذ من محافظة خانيونس مقرا دائما لها بتوزيع طرود صحية على مرضي كورونا في قطاع غزة وذلك بتمويل كريم من مؤسسة Media Prima Humanitarian Fund الماليزية بالتعاون والتنسيق مع مؤسسة Malaysia Mercy والتي تعتبر شريكا استراتيجيا لجمعية اعمار.
وفي هذا السياق اكد الأستاذ أنور أبو موسى مدير الجمعية بان هذا المشروع يأتي ضمن برنامج التأهيل الصحي والمجتمعي والذي يعتبر من البرامج الأساسية في الجمعية والذي يهتم بتقديم خدمات التأهيل والرعاية الصحية للفئات المهمشة والهشة في قطاع غزة، واكد أبو موسى ان المشروع يستهدف اكثر من 500 اسرة ممن يعاني بعض افرادها من الإصابة بمرض كورونا.
من جانب اخر صرح الأستاذ عماد اسليم نائب مدير الجمعية ان الطرد الصحي يحتوي على بعض الادوية والأدوات الخاصة بوسائل الوقاية والسلامة من فيروس كورونا خاصة مع انتشار الموجة الثالثة للجائحة والتي تعتبر الأعنف من بين الموجات السابقة، واكد اسليم بان الطرود ستوزع بالتعاون والتنسيق مع المستشفيات ولجان الاحياء والطوارئ وبعض المؤسسات الاهلية والتي يتردد عليها الكثير من المراجعين خلال فترات الدوام.
وفي سياق متصل ذكر أبو موسى ان جمعية اعمار منذ اللحظة الاولي كانت من الجمعيات الرائدة في التصدي لجائحة كورونا من خلال التعاون والتنسيق مع المؤسسات الرسمية والأهلية وقامت بتنفيذ العديد من المبادرات والفعاليات والأنشطة والتي كان لها الأثر الإيجابي في تعزيز المناعة المجتمعية، واكد ان الجمعية ماضية في تقديم الخدمات للمواطنين في كل مكان و زمان لتعزيز صمود أبناء الشعب الفلسطيني ، وفي نهاية اللقاء تقدم أبو موسى بالشكر والامتنان للشعب الماليزي ومؤسساته الفاعلة على تقديمهم للخدمات وتوفير الدعم اللازم لتنفيذ المشاريع والأنشطة الحيوية التي تلامس احتياجات المواطنين في القطاع.

 

 

اعمار توقع مذكرة تفاهم حول مشروع ترميم المنازل

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
بحضور كل من السيد د. رامي جاسر الغمري رئيس مجلس إدارة جمعية اعمار والأستاذ أنور أبو موسى مدير عام الجمعية والأستاذ احمد عايش النجار مدير مؤسسة مسلم كير ماليزيا، تم التوقيع على مذكرة تفاهم لمشروع ترميم المنازل للأسر الأشد فقرا في قطاع غزة بين كل من جمعية اعمار و تحالف مساعدات ماليزيا لفلسطين Malaysia Aid4Palestine
وقد صرح أبو موسى أن هذا المشروع يأتي ضمن المشاريع التي تركز عليها الجمعية في الوقت الحاضر والتي تلامس الاحتياجات الحقيقية للمواطنين خاصة في ظل انتشار الفقر والبطالة في قطاع غزة بشكل كبير، حيث سيستهدف المشروع ترميم 30 منزلاً بتكلفة إجمالية 90 ألف دولار أمريكي، بحيث يتم اختيار الفئات المستهدفة وفقاً للمعايير المتفق عليها وبالتنسيق التام مع الجهات الرسمية.
من جانبه ذكر النجار أنه مؤسسته تعتبر جمعية إعمار شريكاً أساسياً وفعالاً لمؤسسته ولتحالف مساعدات ماليزيا لفلسطين والذي قام بجمع التبرعات الإغاثية العاجلة والطارئة خلال العدوان الأخير على غزة في مايو 2021 تجسيدا لروح التعاون والإخوة والصداقة التي تربط بين الشعبين الماليزي والفلسطيني.
كما أكد النجار أن هذا المشروع يأتي ضمن المشاريع الهامة والهادفة والتي تساعد الأسر الفقيرة على العيش في بيئة صحية سليمة تساعد في تعزيز صمود تلك الأسر وتساهم في تحسين ظروفهم المعيشية.
من جانبه تقدم الغمري بالشكر الجزيل لماليزيا ملكاً وحكومةً وشعباً على جهودهم الطيبة في تعزيز صمود أبناء الشعب الفلسطيني من خلال دعمهم الدؤوب للمشاريع الإغاثية والتنموية. كما تقدم بجزيل الشكر والامتنان لتحالف مساعدات ماليزيا لفلسطين Malaysia Aid4Palestine وخاصة مؤسسة مسلم كير ماليزيا والتي تعتبر من أهم شركاء جمعية إعمار الاستراتيجيين والتي قامت بتنفيذ العديد من المشاريع المشتركة مما كان له الأثر الواضح في التخفيف عن كاهل المواطنين في القطاع، مؤكداً أن جمعيته ستظل منارة للمواطنين في قطاع غزة وستبذل قصاري الجهود لمد يد العون للمعوزين والأسر المتعففة والفئات المهمشة.