“إعمار” تستقبل وفدا مِن إدارة مُؤسسة تامر للتعليم المُجتمعي


استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل وفدًا رفيع المُستوى مِن إدارة مُؤسسة تامر للتعليم المُجتمعي كانَ على رأسه مُدير مَكتبهم في قطاع غزة الأستاذ أحمد عاشور، حيثُ كانَ في استقبالهم مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى ونائبهِ الأستاذ عماد إسليم.
وجاءت هذه الزيارة لافتتاح (القاعة مُتعددة الأغراض) في الطابق الخامس مِن مبنى “إعمار” والذي تمَّ تجهيزها بالتعاون بينَ “إعمار وتامر” لاستخدامها في الكثير مِن الأنشطة والفعاليات القادمة والتي مِن ضمنها “قاعة سينما” للأطفال والتفريغ النفسي لهم؛ وإقامة اللقاءات التوعوية والتثقيفية والتدريبية لِمُختلف الفئات المُستهدفة.
بدورهِ رحّب أبو موسى بوفد مُؤسسة “تامر” مُشيرًا إلى عُمق العلاقة بينَ المُؤسستين، مُعتبرًا “تامر” مِن المُؤسسات الشريكة التي تعتز “إعمار” بالعمل والتعاون مَعها في الكثير مِن الأنشطة والفعاليات التي تخدم مُختلف فئات المُجتمع ومِن ضِمنهم الأطفال والشباب.
مِن جانبه قالَ عاشور: أنَّ العلاقة مَع “إعمار” والتي بدأت مُنذ عدّة سنوات ومازالت هيَ مِن العلاقات التي تعتز فيها “تامر” مُشيرًا إلى أنها واحدة مِن المُؤسسات المُميزة، مُؤكدًا أنَّ “إعمار” تمتلك مِن المُقومات والخبرة الإدارية والفنية ما يؤهلها لِتكون مِن المُؤسسات الرائدة في قطاع غزة.
وفي ختام الزيارة تمَّ إجراء مَراسم افتتاح القاعة في جو مَليء بالفرحة والسعادة، كما شاركَت إدارة المُؤسستين في حضور مَجموعة مِن الأفلام القصيرة التي أنتجها مَجموعة مِن الشباب الواعد في مُؤسسة “تامر”؛ وتم مُناقشة مَضمونها وسط تفاعل ومُشاركة إيجابية مِن جميع الحضور.

“إعمار” تستقبل وفدًا مِن إدارة برنامج الغذاء العالمي (WFP)


استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس وفدًا مِن إدارة برنامج الغذاء العالمي (WFP) ضَمَّ كل مِن الأستاذ محمد الجملة إداري البرامج في المُؤسسة؛ بالإضافة للأستاذ رمزي السويركي مُنسق البرنامج في وزارة التنمية الاجتماعية، حيثُ كانَ في استقبالهم نائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم.
مِن جانبه رحَّب إسليم بالوفد الزائر مُؤكدًا على عمق العلاقة بينَ “إعمار” وبرنامج الغذاء العالمي، مُشيرًا إلى أنَّ هذا التعاون ترتَّبَ عليه تقديم وجبات الطعام بشكل يومي لِصالح جميع الأطفال “مِن ذوي الإعاقة” الذينَ يتلقون خدماتهم في “إعمار” مِن خلال مدرسة بسمة الخاصّة، مركز أتمكن للتربية الخاصّة ومجموعة التأهيل السمعي في مركز بسمة للسمعيات والتخاطب.
وجاءت الزيارة للاطلاع على الوضع العام حولَ آلية تنفيذ البرنامج في “إعمار” حيثُ عَبَّرَ الوفد الزائر عن سعادتهم بالآلية المُتبعة في تنفيذ البرنامج مِن حيث التوريد، الحفظ والتخزين، التحضير والتوزيع على الأطفال؛ وذلكَ ضِمنَ إجراءات السلامة والصحّة العامة، حيثُ تجوّل الوفد الزائر في صفوف مدرسة بسمة واطلّع على مكان تخزين الطعام وإعداده كذلك.
بدوره قدّم إسليم شُكره إلى برنامج الأغذية العالمي على دورهم الريادي في دعم وتعزيز صحة أفراد المُجتمع الغزِّي لا سيما ذوي الإعاقة مِنهم، وكذلك إلى السادة في وزارة التنمية الاجتماعية وذلكَ لِجهودهم في دَعم واستمرارية البرنامج.

“إعمار” توزع حقائب مدرسية بدعمٍ كريم مِن مُؤسسة Muslim Care Malaysia

بدعمٍ كريم مِن مُؤسسة Muslim Care Malaysia وبحضور مُمثلها في فلسطين الأستاذ أحمد عايش النجار؛ وزعت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمٌحافظة خان يونس مَجموعة مِن الحقائب المدرسية لِصالح الأطفال ذوي الإعاقة في مَدرسة بَسمة الخاصّة التابعة لها.
وحولَ التفاصيل قالَ مُدير عام “إعمار” الأستاذ أنور أبو موسى: أنَّ Muslim Care Malaysia مِن المُؤسسات الشريكة التي تعتز “إعمار” بالعمل مَعها لِخدمة المُجتمع المحلي؛ لا سيما الأطفال ذوي الإعاقة، الذينَ قدّمت لهم المُؤسسة العديد مِن الأنشطة والمشاريع لِتحسين وتعزيز أوضاعهم ودمجهم في المُجتمع بشكل سليم وفاعل.
وأضاف أبو موسى: أنّه تمَّ اليوم توزيع عدد 80 حقيبة مَدرسية على الأطفال ذوي الإعاقة المُنتسبين في صفوف مَدرسة بَسمة الخاصّة؛ مُشيرًا إلى أنّ هذا النشاط تمّ ضِمنَ مشروع (Back 2 School) الذي تنفذه المُؤسسة في قطاع غزة.
وأثناء جولته في صفوف المدرسة عبّر الأستاذ النجار عن فخره واعتزازه بجمعية “إعمار” ودورها الرائد في خدمة فئة مُهمشة في قطاع غزة تستحق الكثير والمزيد مِن الاهتمام والرعاية وهم الأطفال ذوي الإعاقة، مُشيرًا إلى أنّ Muslim Care Malaysia دعمت هذه الفئة مِن خلال العديد مِن المُؤسسات الأهلية المحلية في قطاع غزة.
مِن جانبه قدّم رئيس مجلس إدارة “إعمار” الدكتور رامي الغمري شُكره وتقديره إلى مُؤسسة Muslim Care Malaysia؛ وإلى مُمثلها في فلسطين الأستاذ أحمد عايش النجار على حرصهم وتعاونهم المُقدّر في خدمة المُجتمع المحلي؛ لا سيما في ظل الظروف الصعبة التي يمر فيها قطاع غزة.

“إعمار” تعقد لِقاءً مَع فريق عمل مَدرسة وروضة رؤية النموذجية

لِتهنئتهم بالعام الدراسي الجديد؛ عقدَت إدارة جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس لِقاءً مَع فريق عمل مَدرسة وروضة رؤية النموذجية؛ وذلكَ بحضور رئيس مَجلس الإدارة الدكتور رامي الغمري، وأمين الصندوق الأستاذ محمود العقاد وعضو مجلس الإدارة المُهندس محمد أبو يوسف ونائب مُدير عام “إعمار” الأستاذ عماد إسليم، ومُديرة “رؤية” النموذجية الدكتورة ميساء أبو ستة.
بدورهِ رَحَّبَ الدكتور الغمري بفريق عمل “رؤية” مُقدمًا لهم التهنئة بمُناسبة حلول العام الدراسي الجديد؛ مُؤكدًا على أنّ إدارة “إعمار” تعطي “رؤية” اهتمامًا كبيرًا في سَبيل تطوير وتجويد خدماتها؛ ساعيةً لأن تكونَ مُؤسسةً تعليميةً مُتكاملة ورائدة ومُميزة ليسَ على مُستوى قطاع غزة فحسب إنما على مُستوى فلسطين بالكامل.
وأضافَ “الغمري”: أنَّ هذا العام سَيشهد نقلة نوعية ومُميزة في مَجالات العمل التربوية، التعليمية، الإدارية والفنّية في “رؤية”، وتطوير كبير وتوسعة في المَرافق التابعة لها بهدف زيادة قدرتها الاستيعابية وتجويد خدماتها المُقدمة لأطفالها المُنتسبين وذويهم الكِرام.
وختمَ “الغمري” كلمته بتوصية فريق العمل بالاهتمام بالطفل مِن كافة الجوانب والنواحي، وتفعيل دور “أولياء الأمور” لأنهم عنصر أساسي في العملية التربوية والتعليمية؛ والسعي الدائم للتطوير مِن الذات والارتقاء بالخدمات للوصول لأعلى مُستوى مُمكن مِن الجودة والكفاءة في العمل.

“مدرسة رؤية” تستقبل أبطالها وزهراتها بمناسبة العام الدراسي 2022/2023

الخميس الموافق 1-9-2022 استقبلت مَدرسة “رؤية” النموذجية أبطالها وزهراتها في يومهم الأوّل مِن العام الدراسي 2022/2023 حيث كان في إستقبال الطلبة مديرة مدرسة رؤية النموذجية الدكتورة ميساء ابوستة، وفريق العمل من المربيات اشتمل اليوم الاول على أنشطة جميلة ومُميزة، وألعاب ترفيهية ومُسابقات، مَع فرقة المُهرجين والدُمى السعيدة لرسم البسمة على شفاه أطفالنا المميزين.

“إعمار” تورّد جهاز غسيل كلى لمجمع ناصر الطبي

خانيونس -جمعية اعمار-المكتب الإعلامي.
قدّمت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل جهاز غسيل الكلى (Dialysis Machine) لِصالح مركز هند الدغمة لمرضى الفشل الكلوي التابع لِمجمع ناصر الطبي في مُحافظة خان يونس؛ حيثُ جرت مَراسم التسليم بمُشاركة مُدير عام إعمار الأستاذ أنور أبو موسى ومُمثلي الجهة المُتبرعة؛ حيثُ كانَ في استقبالهم رئيس قسم الكلى في المجمع الدكتور محمود وادي ومُدير العلاقات العامة الأستاذ وئام فارس.
وفي كلمته أكد أبو موسى على عمق العلاقة بين “إعمار” ووزارة الصحّة الفلسطينية مُمثلةً بأكبر مزود للخدمات الصحية في جنوب قطاع غزة وهو مجمع ناصر الطبي؛ مُقدمًا شكره وتقديره لإدارة المجمع والعاملين فيه لما يقدموه مِن خدمات طبية متميزة ونوعية للمواطنين، والتي تتكامل مع الخدمات التي تقوم بها جمعية إعمار من في مجال الصحة والتأهيل، وذكر أبو موسى أن توريد جهاز غسيل الكلى يأتي ضمن التعاون والتنسيق المتبادل بين إدارة الجمعية وإدارة المجمع لخدمة المواطنين في جنوب قطاع غزة.
من جانبه أثنى الدكتور وادي على الدور الهام الذي تقوم به الجمعية في مجال التأهيل خاصة للفئات المهمشة والهشة والتي تحتاج الى رعاية وأهمية فائقة لتحسين ظروفها الصحية، وأكد ان جهاز غسيل الكلي يلعب دورا هاما في التخفيف من معاناة مرضي الكلى والذين يعتبرون من الفئات التي بحاجة الى رعاية واهتمام خاص، وذكر وادي أن أكثر من 30 مريض أسبوعيا يمكن أن يتلقى خدمة غسيل الكلي من خلال الجهاز الذي تم تقديمه من “إعمار”.
من ناحيته نقل أبو موسى رسالة السيد د. رامي الغمري رئيس المجلس للمتبرعة والتي حملت في طياتها الشكر والامتنان على هذا التبرع مؤكدة أن استمرار الحياة الكريمة للمرضى في قطاع غزة تأتي من خلال تكاثف الجهود الرسمية والأهلية والشعبية كافة.
وفي نهاية اللقاء قام وفد الجمعية وممثلي المتبرعة بتفقد قسم الكلي والاطلاع على سير العمل واخذ اراء المرضى حول الخدمات المقدمة والتي أثنت على جهود الطاقم الطبي والفني في مجمع ناصر الطبي بالإضافة الى حسن المعاملة والتعامل معهم؛ آملين من المتبرعين استمرار الدعم وصولا لتجويد الخدمات المقدمة لهم.

إعمار تستقبل نائب رئيس لجنة مُتابعة العمل الحكومي م. مُحمد جواد الفرا

استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس السيّد نائب رئيس لجنة مُتابعة العمل الحكومي المُهندس مُحمد جواد الفرا؛ حيثُ كانَ في استقباله رئيس مجلس إدارة “إعمار” الدكتور رامي الغمري وعدد مِن أعضاء المجلس والإدارة التنفيذية للجمعية.
بدورهِ رحّب الدكتور “الغمري” بالمُهندس “الفرّا” مُقدمًا نُبذة تعريفية عن “إعمار” وأبرز مَراكزها وبرامجها وخدماتها التي تقدمها لِفئات المُجتمع المحلي، مُشيرًا إلى النجاحات المُميزة التي حققتها “إعمار” خلال السنوات القليلة الماضية؛ بالإضافة لِطموحاتها ومَشاريعها المُستقبلية، مُعرجًا على أبرز المُعيقات والتحديات التي تواجهها الجمعية.
مِن جهته عبّر المُهندس “الفرّا” عن فخره واعتزازه بـ “إعمار” ورسالتها السامية والمُهمة التي تقدمها، مُؤكدًا أنها واحدة مِن أكثر المُؤسسات تميزًا في قطاع غزة؛ وتقدم خدمات نوعية ورائدة لا سيما في مَجالات التعليم، ورعاية وتأهيل ذوي الإعاقة؛ بالإضافة للملف الإغاثي.
وأضاف “الفرّا”: أنَّ “إعمار” جزء أصيل مِن مَنظومة العمل في قطاع غزة، وهيَ تتكامل مَع الحكومة الفلسطينية في تقديم الخدمات لِصالح أفراد المُجتمع الفلسطيني بمُختلف فئاته العمريه واحتياجاته الضرورية.

وفي ختام الزيارة شَكرَ الدكتور “الغمري” ضَيف “إعمار” المُهندس محمد الفرّا على هذه الزيارة المُقدّرة؛ مُشيرًا إلى أنَّ “إعمار” سَتمضي قدمًا في خدمة المُجتمع المحلي مِن خلال فريق عملها ومَشاريعها المُختلفة.

الجمعية العمومية لجمعية إعمار تعقد إجتماعها العادي للعام 2022

جمعية اعمار للتنمية والتأهيل – المكتب الإعلامي
عقدت الجمعية العمومية لجمعية اعمار للتنمية والتأهيل والتي تتخذ من محافظة خانيونس مقرا لها جلستها العادية لمناقشة واعتماد التقرير الإداري والمالي للعام 2021 واعتماد مدقق مالي خارجي للعام 2022، حيث حضر اللقاء 25 عضوا من أعضاء الجمعية العمومية المسددين للرسوم من اجمالي عدد الأعضاء والبالغة 39 عضوا بما نسبته 66.6% ، وفي هذا السياق قام السيد د. رامي الغمري رئيس المجلس بالتطرق الى ابرز إنجازات الجمعية خلال العام 2021 بالرغم مما شهد العام من احداث وظروف قاهرة ، حيث استمرت الجمعية بتقديم خدماتها المتنوعة والمميزة للمواطنين في جنوب قطاع غزة في قطاعات التعليم والتأهيل والعمل الاغاثي التنموي من خلال برامجها المتنوعة بناء على خطة تشغيلية واضحة اخذة بعين الاعتبار ظروف الطوارئ والأزمات التي يتعرض لها قطاع غزة، حيث بلغ اعداد المستفيدين من برامج الجمعية خلال العام 2021 نحو 42587 مستفيد.
كذلك تحدث الغمري عن خطة اعمار للعام 2022 والتي تعتمد على تطوير وتعزيز الخدمات التي تقدمها الجمعية سواء من خلال تطوير المرافق العامة للجمعية والتوسع الافقي في المباني او تطوير منظومة العمل الإداري والمالي والفني والتقني وصولا لجودة الخدمات المقدمة للمواطنين.
من جانب اخر قام الأستاذ محمود العقاد امين الصندوق بعرض التقرير المالي للعام 2021 حيث احتوى التقرير على الأصول الثابتة والمتداولة للجمعية وكذلك الخصوم وراس المال واجمالي الإيرادات والمصاريف ، وقد تم تدقيق الملفات المالية بناء على التقرير المقدم من مكتب التدقيق الخارجي والذي اكد على صحة وسلامة الإجراءات والمستندات والوثائق المالية المعززة للميزانية، كذلك أشار العقاد الى الاستقرار المالي الموجود في الجمعية نتيجة لنظام والسياسات المالية المعتمدة لدى الجمعية والتي تعتمد على زيادة الإيرادات وترشيد النفقات ومحاولة الاكتفاء الذاتي من خلال الإيرادات الخاصة بالجمعية بالإضافة الى تعزيز العلاقة مع الجهات المانحة.
وبعد مناقشة مستفيضة من السادة أعضاء الجمعية العمومية لكل من التقرير الإداري والمالي تم اعتماد كل منهما بإجماع كافة الأعضاء، كذلك تم اعتماد مدقق خارجي جديد للجمعية وفقا للإجراءات المتبعة لدى الوزارة المختصة، وفي نهاية اللقاء تقدم د. رامي الغمري بجزيل الشكر والامتنان الى الجهات المانحة والى جهات المجتمع المحلي الداعمة لمشاريع الجمعية واثني على دور السادة أعضاء مجلس الإدارة سواء الحاليين او السابقين واكد ان مسيرة العطاء في الجمعية ستسمر خدمة ووفاء للمواطنين في قطاع غزة.

إجراء فحوصات سمعية ضِمنَ أنشطة مَشروع الكشف السمعي للأطفال حديثي الولادة

إجراء الفحوصات السمعية للأطفال في مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب؛ وذلكَ ضِمنَ أنشطة مَشروع (الكشف السمعي والتدخل المبكر للإعاقة السمعية لدى الأطفال حديثي الولادة في قطاع غزة) الذي تنفذه جمعية إعمار للتنمية والتأهيل بتمويلٍ كريمٍ مِن الهلال الأحمر القطري.

 

اللجنة الفنية تعقد جلسة تقييم للأطفال المُسجّلين في مَدرسة بسمة

استعدادًا للعام الدراسي الجديد/
عَقَدَت “اللجنة الفنية المُتخصصة” في مَدرسة بَسمة الخاصَّة جلسة تقييم للأطفال المُسجّلين في المَدرسة؛ حيثُ تكوَّنت اللجنة مِن عِدّة زملاء بتخصصات مُختلفة وهِيَ: التعليم الأساسي، اللغة العربية، الرياضيات، التربية الخاصّة وبمُشاركة فاعلة مِن المُرشدة التربوية.
ويَقع على مَهام اللجنة تقييم جميع الأطفال لِرصد نقاط القوّة لديهم وتعزيزها، وحصر نِقاط الضَعف لِمُعالجتها؛ بالإضافة لإعادة توزيعهم في المراحل الدراسية في المدرسة حسبَ قدراتهم الأكاديمية.