مركز “بسمة” يوزع سماعات طبية بتمويل كريم من “الصندوق العربي والاجتماعي”

بتمويلٍ كريم مِنَ الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت، وزَّعَ مركز بسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقره الكائن بمُحافظة خان يونس سمَّاعات طبية على مَجموعة مِن الأطفال الذينَ يُعانون مِن فقد سَمع بدرجات مُختلفة، حيث تمَّت مَراسم التوزيع ضِمنَ حفلٍ أقامه المركز بحضور السيد مُدير عام مجمع ناصر الطبي الدكتور محمد زقوت، وبمُشاركة واسعة مِن إدارة الجمعية كان على رأسها نائب رئيس مجلس الإدارة المُهندس عبد الله البحيري؛ بالإضافة لمُشاركة ذوي الأطفال المُستهدفين في هذا النشاط.

وفي كلمته أثناءَ الاحتفال قدَّم الدكتور زقوت شكره لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل على دورها الذي وصفه بالنوعي والريادي في خدمة المُجتمع الفلسطيني لا سيما ذوي الإعاقة مِنهم، مُؤكدًا على استراتيجية العلاقة بينَ المؤسسات الحكومية والأهلية؛ وتكامل الأدوار الكبير الذي يَدور بينهما لصالح خدمة الناس، مُضيفًا أن الاهتمام في الصحة السمعية والنطقية في مراحله الحالية يَنعكس بشكل إيجابي على المُستوى الدراسي والأكاديمي لدى الطفل مُستقبلاً.

بدوره قدّم المُهندس البحيري نبذة عامة عن مَشروع (زراعة القوقعة لضعاف السمع) وما يَحتويه مِن أنشطة ذَكرَ مِن أبرزها توريد جهاز الـ ABR، بالإضافة لزراعة القوقعة الإلكترونية لصالح 15 طفل مِمَّن يُعانون مِن فقد سَمع شديد، وليسَ انتهاءً بهذا النشاط الذي تم مِن خلاله توزيع 32 سمَّاعة لصالح 17 طفل مِن أطفال مُحافظات جنوب قطاع غزة، وأضافَ “البحيري” أن جمعيته تهتم بتكامل الخدمة المُقدمة لفئاتها المُستهدفة، ابتداءً مِن مَرحلة الاكتشاف المُبكر؛ لا سيما وأنها المَرحلة الأهم في التشخيص وتدارك المُشكلات والمُضاعفات الطبية، ومُرورًا بمرحلة تقديم الخدمات التأهيلية في مَراكزها المُختلفة.

وفي كلمةِ أولياء الأمور التي ألقاها بالنيابة عنهم والد الطفل آدم الشوربجي؛ قدّم الأهالي شكرهم لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل لما قدمته ومازالت مِن خدمات لصالح الأطفال، مُعبرين عن سعادتهم الممزوجة بالأمل باستمرار هذه الخدمات لما يُحقق المصلحة العامة لأطفالهم.

وفي ختام الاحتفال تم توزيع السمَّاعات في جوٍ سَادته الفرحة والسعادة على وجوه الأطفال وذويهم وجميعِ الحاضرين، هذا وستبدأ في الأيام القليلة القادمة مَرحلة التأهيل السَمعي واللفظي لهؤلاء الأطفال ضِمنَ برنامج التأهيل في مركز بسمة للسمعيات والتخاطب.

15 طفلا يخضعون قريبا لعمليات زراعة قوقعة بغزة

ضِمنَ الترتيبات والتجهيزات الخاصة بزراعة القوقعة الإلكترونية، أجرَت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل بالتنسيق مَع وزارة الصحة الفلسطينية صُورًا مَقطعية (CT) للأطفال المُرشحين لزراعة القوقعة، وذلك للتأكد مِن جُهوزيتهم فنيًا وطبيًا لإجراء العمليات الجراحية.

وحولَ التفاصيل صرَّح عضو مَجلس إدارة “إعمار” الدكتور وائل أبو ناموس أن الجمعية وضِمنَ أنشطة مَشروع (زراعة القوقعة لِضعاف السمع) المُمول مِنَ الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت؛ عَقدت في وقتٍ سَابق لجنةً فنية مُتخصصة لمُقابلة الأطفال الذينَ لديهم فقد سَمع شديد؛ ليتمَّ اختيار 15 طفل مِمَّن تنطبق عليهم مَعايير زراعة جهاز القوقعة الإلكترونية حسبَ البروتوكولات العالمية، لتبدأ بَعدها مَرحلة تجهيزهم لإجراء العمليات الجراحية، حيثُ تم إخضاع الأطفال لبرنامج تأهيل سَمعي مِن خلال استخدام السمَّاعات الطبية، وإجراء صُور مَقطعية، بالإضافة لإجراء بعض العمليات الجراحية الصُغرى لمَجموعة مِن الأطفال لتركيب أنابيب داخِل الأذن (V.T)، كما سَيتم في الأيام القليلة القادمة إجراء صُور رنين مغناطيسي (MRI) لهم.

بدوره قدَّم الدكتور أبو ناموس شكره لوزارة الصحة الفلسطينية مُمثلة بعطوفة وكيل وزارة الصحة الدكتور يوسف أبو الريش، ومُدير عام مُستشفى غزة الأوروبي الدكتور يوسف العقاد، ومُدير دائرة الأشعة في المُستشفى الدكتور مَروان مطر، بالإضافة لاستشاري ورئيس قسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتور ناهض المصري، وذلكَ على تعاونهم الإيجابي في خدمة هؤلاء الأطفال وذويهم.

توقيع اتفاقية توريد وزراعة قوقعة لأطفال ضعاف السمع بخانيونس


خان يونس- المكتب الإعلامى
ضمن مشروع زراعة القوقعة لضعاف السمع، في جمعية إعمار للتنمية والتاهيل، و تمويل الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي و الاجتماعي في دولة الكويت، جرى اليوم توقيع اتفاقية توريد أجهزة قوقعة وزراعتها، حيث وقع بالإنابة عن رئيس الجمعية د.رامي الغمري نائبه م. عبدالله البحيري، الاتفاقية مع مدير شركة زيتاتيك للحلول التقنية رمزى قاسم بعد ترسية العطاء عليه من قبل صندوق الإنماء.
بدوره أكد البحيري، أن الإتفاقية ستحدث نقله نوعية على صعيد تقديم خدمات علاجية مميزة لأطفال ضعاف السمع في المجتمع، في اطار برنامج دعم الشعب الفلسطيني في القدس المرحلة 16 الممول من الصندوق العربي.
ونصت الإتفاقية على شراء و توريد اجهزة قوقعة، وزراعتها لأطفال ضعاف السمع، مبينا ان تنفيذ المشروع
سيساهم في زراعة قوقعة ل 15 طفلا من ضعاف السمع، وتوريد جهاز برمجة للقوقعة، وتوفير قطع غيار لصيانتها، وتدريب طاقم التأهيل بالجمعية.
وحضر مراسم التوقيع مديرعام الجمعية أنور ابوموسى ومدير التأهيل الصحي عماد اسليم

مركز بسمة يختتم نشاط ” التأهيل النطقي ” ضمن مشروع زراعة القوقعة لضعاف السمع

اختتم مَركز بسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل تنفيذ نشاط “التأهيل النطقي” ضِمن أنشطة مَشروع “زراعة القوقعة لضعاف السمع” المُمول مِن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت.

وحولَ التفاصيل قالَ أخصائي التأهيل في مَركز بسمة الأستاذ أكرم عفانة أنَّ النشاط استهدفَ 36 طفلاً مِن طلبة مَدرسة بَسمة الخاصة التابعة للجمعية، حيثُ تمَ اختيارهم بعدَ إجراء الفحوصات الطبية والاختبارات والتقييمات اللازمة، وتضمَّنَ النشاط تنفيذ 1296 جلسة تأهيل نطقي للأطفال المُستهدفين، وأضافَ عفانة أن مَشاكل النطق لدى الأطفال كانت تؤثر بشكل سَلبي على مُستواهم الأكاديمي والنفسي في البيئة التعليمية، حيث انعكس التدخل ضِمنَ هذا النشاط بشكل إيجابي على مُشاركة وتفاعل الأطفال في البيئة الصَفية والاندماج بشكل أفضل مَع زملائهم.

ومِنَ الجدير ذِكره أن مَشروع “زراعة القوقعة لِضعاف السمع” يَتضمن تنفيذ عدّة أنشطة أخرى مِنها توريد جهاز الـ ABR الخاص بفحص السمع الدماغي للمواليد وإجراء مَجموعة مِن الفحوصات المَجانية للمواليد بالتعاون مَع المؤسسات الصحية في المُحافظة، وكذلك تركيب 32 سَمَّاعة طبية، بالإضافة لزراعة القوقعة الإلكترونية لعدد مِن الأطفال الذين يُعانون مِن فقد سمع شديد.

مركز “بسمة” يختتم مشروع الكشف المبكر والوقاية من صعوبات السمع والنطق

اختتم مَركز بَسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل تنفيذ مَشروع (الكشف المُبكر والوقاية مِن صُعوبات السمع والنطق لأطفال الرياض في قطاع غزة) المُمول مِن مُؤسسة الإغاثة الإسلامية – بريطانيا.

وحولَ التفاصيل قالَ مُدير دائرة التأهيل في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم أنَّ المَشروع تضمَّنَ تنفيذ العديد مِن الأنشطة؛ بدأت بالمَسح الطبي المَيداني لمشاكل السَمع والنطق التي استهدفت عددًا مِن رياض الأطفال في المُحافظات الجنوبية مِن قطاع غزة، حيث تم فحص أكثر مِن 11 ألف طفل مِنَ المَرحلتين البُستان والتمهيدي، ليتم بالتزامن مَعها تنفيذ 187 ورشة عمل تثقيفية استهدفت أولياء أمور الأطفال ومُربيات الرياض حولَ مَشاكل السمع والنطق وأهمية التدخل المُبكر فيها، كما تم إجراء فحص استجابة جذع الدماغ السمعي (ABR) لـ 17 طفل، وأضاف إسليم أن مُخرجات هذه الفحوصات ترتب عليها إحالة أكثر مِن 1200 طفل لبرامج التأهيل في مَركز بسمة للسمعيات والتخاطب، الذي نفَّذَ فريق عمله 27653 جلسة تأهيل سمعي، نطقي ولغوي ليتم تخريج 460 طفل، كما تمّ خلال المَشروع تركيب 69 سماعة لصالح 39 طفل مِمَّن تبين وجود نسبة فقد سمع لديهم أثناء الفحوصات.

وأكَّد إسليم أنَّ “إعمار” ومِن خلال تعاونها مَع المُؤسسات الحكومية، الدولية والمَحلية تحرص على تقديم الخدمات الصحية والتأهيلية للمُجتمع المَحلي بمُختلف فئاته العمرية؛ بما يَضمن تحصين وتعزيز مُستوى “الصحة” لدى الفرد.

“إعمار” تعقد لجنة فنية لاختيار الاطفال المرشحين لزراعة القوقعة الإلكترونية

عَقدَت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس لجنة فنية مُتخصصة لاختيار الأطفال المُرشحين لزراعة القوقعة الإلكترونية، وذلك ضِمنَ أنشطة مَشروع (زراعة القوقعة لِضعاف السَمع) المُمول مِن الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت.

وجاءَت اللجنة التي ترأسها رئيس لجنة زراعة القوقعة في وزارة الصحة الفلسطينية واستشاري طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتور مُحمد مُراد بهدف اختيار وفلترة الأطفال الذينَ سَيتم إجراء عمليات زراعة القوقعة الإلكترونية لهم ضِمنَ مَعايير وبروتوكولات دولية أخذت في عين الاعتبار الجوانب الطبية، الاجتماعية، الاقتصادية والنفسية لدى الطفل وعَائلته كذلك.

بدورِه صَرَّحَ مُدير دائرة التأهيل الصحي والمُجتمعي في “إعمار” الأستاذ عماد إسليم أنَّ اللجنة اختارت بمهنية عالية الأطفال الذينَ سَيتم خلال الفترة القليلة القادمة إتمام كافة الإجراءات الخاصة بهم لإجراء العملية الجراحية، مُؤكدًا أنَّ “إعمار” تعتمد سِياسة واضحة في تنفيذ مَشاريعها بما يَضمن توزيع الفرص بشكلٍ مُتساوٍ بينَ فئاتها المُستهدفة. وأضافَ إسليم أنَّ مَرحلة التأهيل ما بَعدَ العملية الجراحية لا تقل أهمية عن مَرحلة الزراعة والتي بدأت “إعمار” ومِن خلال مَركزها “بسمة للسمعيات والتخاطب” بالاستعداد لها بناءً على خبرة وتجربة فريق عَملها الواسع في هذا المَجال.

والجدير ذِكره أنه ومِن خلال مَشروع (زراعة القوقعة لضعاف السمع) تم تنفيذ 1296 جلسة تأهيل نطقي لصالح أطفال مدرسة بسمة الخاصة، بالإضافة لتجهيز 32 سماعة طبية تمهيدًا لتوزيعها على 17 طفل، كما سَيتضمن المشروع توريد جهاز الـ ABR الخاص بفحص السمع الدماغي وإجراء مَسح مُبكر من خلاله للأطفال حديثي الولادة.

“إعمار” تستقبل وفداً من منظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونسيف”

استقبلت جمعية إعمار للتنمية والتأهيل اليوم في مَقرها الكائن بمُحافظة خان يونس وفدًا مِن مُنظمة الأمم المُتحدة للطفولة “اليونيسف” ضَمَّ كُل مِن الأستاذة أماني جودة “مَسؤول ملف تنمية الطفولة والتغذية، والدكتورة صفاء أبو عرف “مَسؤول ملف حماية الطفولة”، حيثُ كانَ في استقبالهم مُدير عام الجمعية الأستاذ أنور أبو موسى ومُدير دائرة التأهيل الأستاذ عماد إسليم.

وبَدأت الزيارة بجولة مَيدانية في مدرسة بسمة الخاصة ومراكز الجمعية، حيث اطلعَ الوفد الزائر على الخدمات التي تقدمها الجمعية وفئاتها المُستهدفة، بالإضافة للبرامج والأجهزة الطبية المُتوفرة، كما استمعوا لأبرز الأنشطة والمَشاريع التي نفذتها الجمعية في الفترة الأخيرة.

بدورها عَبَّرت الأستاذة أماني عن فخرها بوجود جمعية كـ “إعمار” تعمل برؤية ورسالة واضحة، وتستهدف واحدة مِن أهم الفئات المُهمشة في قطاع غزة وهم الأطفال مِن ذوي الإعاقة، وأضافت جودة أن هذه الزيارة لها ما بَعدها في خدمة هذه الفئة لا سيما في مُحافظة خان يونس.

 

 

وفد طبي قطري يزور جمعية إعمار بخان يونس


خان يونس – المكتب الاعلامي
زار اليوم وفد طبي قطري مقر جمعية إعمار للتنمية والتأهيل، للإطلاع على أوضاع زارعي القوقعة وضعاف السمع الذين يتلقون خدمات التأهيل والتعليم بمراكز الجمعية بخان يونس جنوب قطاع غزة.
وضم الوفد خالد عبد الهادي، رئيس وحدة السمع والتوازن في مؤسسة حمد الطبية وعضو لجنة المساعدات الداخلية في الهلال الاحمر القطري ود.محمد مراد استشاري الانف والاذن والحنجرة بوزارة الصحة وكان في استقبال الوفد رئيس الجمعية د.رامي الغمري وعضو مجلس الادارة د.وائل ابوناموس ومدير عام الجمعية انور ابوموسى ومدير التأهيل عماد اسليم.
ورحب الغمري بالجهود القطرية في إطار التخفيف من معاناة مرضى القطاع، واكد ان جمعيته تدعم إنجاح المهمة الإنسانية للوفد الطبي القطري و تطمح جمعيته لتعزيز سبل التعاون المشترك لمساعدة أطفال زراعي القوقعة وضعاف السمع.
و استعرض الغمري أنشطة مشروع زراعة القوقعة لضعاف السمع الذي تنفذه جمعيته، مشيرا إلى أنه شمل انشاء طابق أول بمجمع إعمار الجديد، وسيجري عمليات زراعة قوقعة لفاقدي السمع، وتركيب سماعات طبية لمن يعانون من مشاكل السمع، إضافة الى تواصل عقد جلسات تأهيل سمعي ونطقي للأطفال.
من جانبه أكد عبد الهادي ان التعاون القطري المبذول في قطاع غزة ساهم في إجراء 150 عملية، لأطفال يعانون من إعاقات سمعية، وأصبحوا الآن يتمتعون بالمقدرة على السمع والتكلم”.
وقال:” انه خلال مهماتي الصحية لدول الشرق الاوسط استطيع القول ان جمعية اعمار الاولى في تقديم خدمة التأهيل والتميز والابداع والامكانيات والوسائل التعليمية رغم ظروف القطاع المحاصر”.

لمزيد من الصور اضغط هنا لزيارة معرض الصور

مركز “بسمة” يعقد لجنة فنية لإختيار الأطفال المرشحين لتركيب سماعات طبية

عقدَ مركز بسمة للسمعيات والتخاطب التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل لجنة فنية مُتخصصة لاختيار الأطفال المُرشحين لتركيب سمَّاعات طبية ضِمن أنشطة مَشروع زراعة القوقعة لضعاف السمع المُمول مِنَ الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي – الكويت، حيثُ ضمَّت اللجنة طبيب الأطفال وعضو مجلس الإدارة الدكتور وائل أبو ناموس، ومُدير دائرة التأهيل الأستاذ عماد إسليم، وأخصائي الأنف والأذن والحنجرة الدكتور رياض أبو شمالة بالإضافة لأخصائي السمعيات والتخاطب الدكتور رمضان حسين.

بدوره قال “أبو ناموس” أنَّ هدف عَقد اللجنة يَتمثل في ضَمان اختيار الطفل الأكثر حاجةً لتركيب السمَّاعة الطبية، وذلك بعدَ الإعلان عن فتح باب التسجيل عبرَ المواقع الإلكترونية ومَنصات “إعمار” الإعلامية، ليتم بَعدها دراسة حالة الطفل مِن مُختلف الجوانب وعلى رأسها الجانب الفني ومَدى حَاجة الطفل للمعينة السمعية، بالإضافة للجانب الاقتصادي لذوي الطفل.

مِن جانبه قال “إسليم” أن المشروع يَتضمن توزيع 30 سَمَّاعة طبية على الأطفال الذينَ لديهم فقد سَمع، مُؤكدًا في سِياق حديثه حِرصَ “إعمار” على تساوي الفرص لدى المُستهدفين مِن أنشطتها، وأضاف إسليم أن “إعمار” ومِن خلال هذا المشروع سَتقوم بزراعة 10 أجهزة قوقعة إلكترونية، بالإضافة لتوريد جهاز الـ ABR الذي يُستخدم لفحص استجابة جذع الدماغ الصوتية.

“إعمار” تنظم يوم طبي مجاني لفحص البصر


نظم مركز بصريات غزة التابع لجمعية إعمار للتنمية والتأهيل بالتعاون مع مستشفى سان جون للعيون ومؤسسة تامر للتعليم المجتمعي يوم طبي مجاني بصري ، استفاد منه 52 مريضا، وشملت اهم الفحوصات، فحص النظر، تقييم الحول ،ضغط العين، فحص الشبكية ، الالتهابات، وحساسية العين
و أعلن قسم الحد من الفقر بجمعية إعمار ان مركز البصريات سيقوم بتركيب نظارات للراغبين بأسعار مخفضة، كما ستقوم مستشفى سان جون بإجراء العمليات الجراحية الخاصة بالعين بأسعار مخفضة.